اذكر الله

بحث عن التوك شو ابحث و تجد ما تريد ان شاء الله

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

Follow by Email

الحمد لله

يوتيوب للجميع -برامج التوك شو Headline Animator

شارك مع اصدقائك

01 يونيو 2011

اخبار اهرام جمهورية الاربعاء 1/6/2011 - شيعة مصريون فى شبكة التجسس الإيرانية بالقاهرة - النائب العام يقرر بقاء مبارك بمستشفى شرم الشيخ - البورصة تخسر 4 مليارات جنيه - 170 ألف مصرى يموتون سنوياً بسب التدخين

اهم عناوين صحافة القاهرة اليوم:

شيعة مصريون فى شبكة التجسس الإيرانية بالقاهرة

النائب العام يقرر بقاء مبارك بمستشفى شرم الشيخ.. البورصة تخسر 4 مليارات جنيه

170 ألف مصرى يموتون سنوياً بسبب التدخين



اهتمت معظم صحف القاهرة الصادرة اليوم، الأربعاء، بقرار النائب العام الإبقاء على الرئيس السابق بمستشفى شرم الشيخ الدولى وعدم نقله إلى مستشفى طره، نظراً لأن حالته الصحية لا تسمح بذلك، كما تنازلت الصحف الوضع الاقتصادى المصرى، وخسارة البورصة المصرية 4 مليارات دولار، وارتفاع وشيك لأسعار الحديد لتبلغ 300 جنيه للطن.


اليوم السابع


كشفت التحريات والتحقيقات المبدئية مع الدبلوماسى الإيرانى قاسم الحسنى، المتهم بالجاسوسية على مصر، عدداً من المفاجآت، من بينها جمع المعلومات عن المؤسسات الاقتصادية والعسكرية من خلال زرع خلايا تعمل على تنفيذ مخططات الحرس الثورى الإيرانى بالقاهرة، وذلك عقب ثورة 25 يناير.

نظم العشرات من الأقباط مساء أمس الأول، وقفة احتجاجية بميدان "الأردنية" بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية للكشف عن لغز اختفاء فتاة قبطية تدعى جاكلين إبراهيم فخرى 18 عاماً، وردد المتظاهرون هتافات ضد الأمن لتقصيره فى الكشف عن مصير الفتيات القبطيات المختفيات.

◄ مبارك للمحققين: عاوزين ينقلونى "طرة" علشان الثوار يقتلونى
◄ الجندى يخضع اثنين من رؤساء محاكم الاستئناف للتحقيق
◄ الإخوان المسلمين تعلن الحرب على عبد المنعم أبو الفتوح
◄ مفاوضات مع جويدة لتولى رئاسة التليفزيون
◄ اتحاد شباب الثورة يوافق على لقاء المجلس العسكرى
◄ اقتصاديون: سعى حكومة "شرف" للقروض يضع مصر تحت وصاية البنك الدولى
◄ الوفاق الوطنى يطالب بتعيين وزير داخلية مدنى
◄ وقفة احتجاجية للأطباء أمام النائب العام غداً


الاهرام


نفت وزارة العمل السعودية التصريحات، التى نسبت لوزير العمل عادل الفقيه أمس الأول، بشأن عدم تجديد الإقامات للعمالة الوافدة ممن أمضوا ست سنوات فى المملكة.

وقد تلقت وزارة القوى العاملة والهجرة تقارير من السفارة المصرية بالرياض، ومكتب التمثيل العمالى يؤكد هذه التصريحات تتعلق فقط بالشركات المخالفة، وليس لها تأثير على العمالة المصرية، مشيراً إلى أن هناك التباساً حدث فى تصريحات الوزير الفقيه، وأن هذا الإجراء ينطبق على الشركات، التى لا تلتزم بنسبة السعودية المقررة، والتى تتراوح بين 5% و10% من إجمالى العمالة.

عادت الشرطة أخيراً، بكل قوتها إلى الشارع المصرى، وممارسة دورها الأمنى فى دور الشرعية والقانون، وأكد اللواء محسن مراد مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، أنه ستتم إزالة الإشغالات العشوائية، التى تعانيها شوارع وسط القاهرة نتيجة تكدس الباعة الجائلين، والمواقف العشوائية للميكروباصات، وإعادة الانضباط للشارع المصرى.

◄ السعودية تنفى وضع حد زمنى للعمالة الوافدة
◄ الشرطة تعود بكل قوتها إلى الشارع
◄ مقتل 30 طفلاً على أيدى قوات النظام السورى
◄ التاكسى الأبيض باقٍ

الاخبار


أكد د.عصام شرف رئيس الوزراء، أن الحكومة تدعم المزارعين الذين ينتجون محاصيل زراعية ضرورية للمواطنين، وطالب شرف البنك الرئيسى للتنمية والائتمان الزراعى بأن يكون له دور مهم فى تطوير المشروعات التى تستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتى فى الحبوب الغذائية والمحاصيل الزيتية والأعلاف.

◄ فى اجتماع وزارى برئاسة شرف: دعم المزارعين وتيسير تمويل المشروعات لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الحبوب
◄ الداخلية تناشد المواطنين الإبلاغ عن الأسلحة المسروقة
◄ الموازنة العامة أمام مجلس الوزراء اليوم
◄ أول كلية لزراعة الأعضاء بالمنصورة
◄ القطار الآلى وصل مطار القاهرة وتركيبه خلال أيام

الوفد


فشلت أمس مشتريات المصريين الأفراد فى إنقاذ البورصة وتقليص الخسائر وتراجع المؤشر الرئيسى "إيجى إكس 30" بنحو 62 نقطة بنسبة 1.11% ووصل المؤشر إلى 5528 نقطة وخسرت الأسهم 4 مليارات دولار جنيه.

كشفت مسودة أعدتها لجنة القوات المسلحة والهيئات الاستشارية والرقابية عن عدد من التوصيات تضمنت ضرورة تعيين وزير الداخلية أو رئيس جهاز الشرطة من خارج الجهاز وهيكلة اللجان الشعبية وتفعيل دور الدفاع الشعبى للحماية المدنية والجبهة الداخلية.

◄ البرعى يتهم غالى بالاستيلاء على أموال التأمينات وإخفاء حجم الدين
◄ منع رشيد وأسرته من التصرف فى أموالهم
◄ اكتشاف تمثال جد "توت عنخ آمون" بالبر الغربى
◄ المشير طنطاوى يوافق على مشروع "زويل" من حيث المبدأ
◄ المقاولون العرب تنتهى من ترميم كنيسة مارينا بإمبابة
◄ 300 جنيه للطن.. زيادة متوقعة فى أسعار الحديد
◄ النيابة ترفض تظلم "سرور" من قرار حبسه فى "موقعة الجمل"


المصرى اليوم


كشف "جمال" نجل المشير عبد الحكيم عامر، أن النائب العام فتح التحقيقات فى قضية مقتل المشير عبد الحكيم عامر فى أغسطس الماضى، لكن الأمر ظل بعيداً عن الإعلام بطلب من النيابة العامة، لافتاً إلى أن الرئيس السابق حسنى مبارك أبلغ العائلة رفضه إعادة فتح التحقيق فى القضية.

قرر المستشار عبد المجيد محمود النائب عام بقاء الرئيس السابق حسنى مبارك فى مستشفى شرم الشيخ الدولى بناء على تقرير اللجنة الطبية التى شكلها لتوقيع الكشف الطبى عليه، وقال النائب العام فى بيان أصدره أمس أن اللجنة أكدت أن حالة مبارك حرجة.

◄ انقسام حركات "شباب الثورة " حول الحوار مع المجلس العسكرى
◄ العوا: لن نقبل بـ"دولة الخلافة".. والنظام "الفرنسى" الأفضل
◄ مصدر عسكرى ينفى ما نشرته "سى- إن- إن "عن الكشف على عذرية متظاهرات التحرير
◄ عثمان: 300 مليون دولار لإجراء الانتخابات إلكترونياً
◄ الشرطة تفض اعتصام أئمة المساجد بالقوة والخطباء يهددون بالإضراب


الدستور


قال الدكتور أشرف حاتم – وزير الصحة – إن هناك ما يقرب من 170 ألف مصرى يموتون سنوياً بسب أمراض لها علاقة بالتدخين، ويحتل السرطان المركز الأول بينها بمقدار الثلث يليه القلب وأمراض الشرايين والجهاز التنفسى بنسبة 30% وتنفق الوزارة سنوياً على الأمراض المرتبطة بالتدخين أكثر من 4 مليارات جنيه.

أكد المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادى القضاة السابق، أن قيام وزير العدل بتحويل ثلاثة من القضاة للمحكمة التأديبية بسب تصريحاتهم عن الفضاء العسكرى والقضاة اعتداء على حق من حقوق الإنسان والحق فى حرية التعبير، سواء كان قاضياً أو غيره.

◄ الاقتصاد المصرى سيشهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال الستة أشهر المقبلة
◄ لجنة "العدالة الوطنية" لم تتسلم قانون دور العبادة الموحد
◄ "المصريون الأحرار" يتهمون "السلفيين" بتمزيق لافتاتهم
◄ الكسب غير المشروع يقرر حبس "نظيف" 15 يوماً بتهمة تضخم ثروته
◄ دراسة: 92% من المواطنين يريدون الأمن.. و87% القضاء على الفساد


الشروق الجديد


بعد تحقيقات استمرت قرابة 5 ساعات فى مقر وزارة العدل مساء أمس الأول، عاد رئيس مجلس الوزراء الأسبق، أحمد نظيف إلى محبسه فى سجن طره، بعدما رفض جهاز الكسب غير المشروع برئاسة المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل، الالتماس الذى قدمه "نظيف".

ونفى "نظيف" الاتهامات الموجهة إليه، وقدم للمحقق حافظة مستندات، تشير على أن معظم ممتلكاته آلت إليه كميراث عن زوجته الأولى التى وافتها المنية عام 2009، وقال إنها ورثت أموالاً طائلة من والدها الذى كان يعمل فى دول الخليج لمدة 30 عاماً وكتب لها ولأخواتها كل ثروته التى تقدر بملايين الجنيهات.

◄ "نظيف" يبرر تضخم ثروته: والد زوجتى عمل بالخليج لمدة 30 عاماً
◄ الاستعانة برئيس شركة استثمار خاصة لتعقب أموال علاء وجمال فى الخارج
◄ السفير البريطانى: مصر عادت لاعباً فاعلاً فى الساحة السياسية
◄ الجنايات ترفض تظلم سرور على قرار حبسه فى موقعة الجمل
◄ يحيى الجمل: أخشى من سيطرة تيار واحد على مجلس الشعب المقبل


الجمهورية


استقبل المشير حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس الدكتور أحمد زويل، وذلك لمناقشة المشروع القومى العلمى الخاص بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والذى يعتبره المشير قفزة علمية تنهض بمصر إلى آفاق المستقبل، ووافق المشير من حيث المبدأ على تنفيذ المشروع، على أن يتم خلال الفترة القادمة استكمال إجراء الدراسات اللازمة، وإنهاء كافة التنسيقات المحلية والإقليمية والعالمية، وتنفيذ كافة المؤتمرات العلمية التى تؤمن تنفيذ المشروع، على أن يعرض المشروع على مجلس الشعب القادم لإقراره، تمهيداً للتصديق من السيد رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

رفضت محكمة جنايات القاهرة التظلم المقدم من فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، على قرار تجديد حبسه 15 يوماً فى واقعة الاعتداء على المتظاهرين والمعروفة بموقعة الجمل، وقررت استمرار حبسه، وصدر القرار برئاسة المستشار محمد علاء الدين عباس وعضوية المستشارين وفيق أحمد وأشرف إبراهيم.

◄ تمثالان فرعونيان وسبائك ذهبية فى سيارة "مهجورة" بالقليوبية
◄ المدارس الخاصة تعلن إفلاسها وتطلب تحويل التلاميذ
◄ المدرس المتهم بتعذيب الأطفال لـ"الجمهورية":
الفضائيات "ظلمتنى".. والمحكمة برأتنى فى أول جلسة
◄ القضاء الإدارى: بطلان انتخابات المجالس المحلية بالإسكندرية
◄ 94% نسبة النجاح فى امتحان كادر المعلمين

برنامج القاهرة اليوم تقديم عمرو اديب بث مباشر و يوتيوب وحلقة الاربعاء 1/6/2011 كاملة - "رضوان": فرض ضريبة سنوية 10 % يحقق مليار جنيه زيادة للدخل القومى.. "ساويرس": أميل للعفو عن الرئيس مبارك إذا ثبت عدم إدانته.. الإخوان المسلمين لن يحصلوا على النسبة الأكبر فى الانتخابات القادمة

برنامج القاهرة اليوم تقديم عمرو اديب بث مباشر و يوتيوب وحلقة الاربعاء 1/6/2011 كاملة
تشاهدون اليوم برنامج القاهرة اليوم


الساعة 9.30 مساءا
تقديم الاعلامى عمرو اديب
يوميا
بث مباشر
على قناة اوربيت
قناة اليوم
يعقبة لقطات فيديو يوتيوب حين توفرها
مشاهدة ممتعة

Watch live video from سات ارابيا للبث المباشر on Justin.tv
تقرير برنامج القاهرة اليوم تقديم عمرو اديب بث مباشر و يوتيوب وحلقة الاربعاء 1/6/2011 كاملة

"القاهرة اليوم": "رضوان": فرض ضريبة سنوية 10 % يحقق مليار جنيه زيادة للدخل القومى.. "ساويرس": أميل للعفو عن الرئيس مبارك إذا ثبت عدم إدانته.. الإخوان المسلمين لن يحصلوا على النسبة الأكبر فى الانتخابات القادمة


تناول الإعلاميان عمرو أديب ومحمد مصطفى شردى، إعلان وزارة المالية الحد الأدنى للأجور وما تبعه من تظاهرات لبعض العاملين اعتراضا على ذلك الإعلان .

من جانبه أكد الدكتور سمير رضوان وزير المالية المصري، خلال مكالمة هاتفية إن أساس ملامح الموازنة العامة للدولة هذا العام هى العدالة الاجتماعية، ولابد من النظر إلى الموازنة المالية بشكل كامل وليس جزء منها.

وأكد رضوان، على أنه سيتم تحديد قيمة الحد الأدنى للأجور بـ 700 جنيه شهريا، فى العام المالى المقبل (2011 / 2012)، وقال وزير المالية، إن الحد الأدنى للأجور سيزيد تدريجيا ليصل إلى 1200 جنيه خلال خمس سنوات ويتخطى 2000 جنيه بعد سبع سنوات مؤكدا على أن الحد الأدنى للأجور الذى تم تقريره يعد جيدا للغاية فى دولة أغلب فئات شعبها .

من جهة أخرى أعلن رضوان، عن فرض 10% زيادة فى ضريبة الربح على البورصة، وفرض ضرائب تصاعدية على الدخل، بإضافة شريحة جديدة قدرها 25%، لمن يزيد دخله عن 10 ملايين جنيه سنويا من الأفراد أو الشركات.

وأوضح "رضوان"، أن التعليم قد أخذ نصيب الأسد فى الموازنة المالية بمقدار 5 مليارات جنيه زيادة خاصة أن الأبنية التعليمية تحتاج إلى إصلاحات وتطويرات، كما تم ضخ لأول مرة 1.5 مليار جنيه خالصة للبحث العلمى فى مصر .

وأكد" رضوان"، على أن رجال الأعمال وافقوا على الشريحة الجديدة للضرائب على الدخل، بشرط عودة عجلة الإنتاج للدوران، لافتا إلى أن هذه الشريحة ستوفر مليار جنيه زيادة.

كما أكد رضوان على أن مصر لا تحتاج إلى المعونة الخارجية؛ لأن اقتصادها لم يمس بسوء لكن تحتاج إلى الاستثمار العربى والأجنبى لافتا إلى زيارته بفرنسا وجد عدد من رجال الأعمال الذين أبدوا استعدادهم للاستثمار فى مصر مشيرا إلى أننا نحتاج إلى دوران عجلة الإنتاج .

ولفت "رضوان" إلى أن الحكومة تسعى للتصالح مع المستثمرين، واسترداد حقوق المصريين، مضيفا أن أغلب هؤلاء المستثمرين الذين كانوا فى النظام السابق، أكدوا على أنهم لن يرفعوا قضايا دولية ضد مصر بعد أن تمت التسوية مع عدد من المستثمرين .

فيما اقترح أديب أن يهتم المصريون بالأعمال البسيطة، التى تحقق أرباحا كبيرة مثل صناعة السجاد اليدوى.

الفقرة الرئيسية
حوار مع رجل الأعمال نجيب ساويرس مؤسس حزب المصريين الأحرار

أكد رجل الأعمال نجيب ساويرس مؤسس حزب المصريين الأحرار، أن لديه مواقف وطنية قبل الثورة حيث إن لديَه أرشيف بالفيديو لما كان يقوله على الهواء قبل الثورة فلا يمكن لأحد يشكك فى وطنيتها .

وأشار "ساويرس" إلى أنه كان فى طريقه للسفر خارج مصر يوم 25 يناير، ولكنه قرر الرجوع لها مصر على الفور رغم إقلاع الطائرة حتى لا يقول البعض أن نجيب ساويرس هرب كباقى رجال الأعمال، مضيفا أنه كذب الخبر الذى نشرته الجزيرة عن هروب أغلب رجال الأعمال ومنهم "ساويرس" وأكد تواجده بمصر.

وحول تأسيسه لحزب المصريين الأحرار قال ساويرس: لم يكن لى أى مطالب شخصية بخصوص مشاركتى السياسية، كما أنه قد حان الوقت للمشاركة السياسية بعد الثورة فكان لا يمكن أن نقيم حزبا فى ظل النظام السابق، حيث إن شرعية 25 يناير ولكن بعد الثورة الوضع أصبح مختلفا، وهو ما دفعنى لتأسيس حزب مدنى.
وعن موقفه من الإخوان المسلمين قال أريد أن نعمل من منطلق وطنى وليس منطلق دينى وقد فجر الشباب الثورة لكن بدء العمل على الاستيلاء على مجهود هؤلاء الشباب من بعض القوى.

فيما أكد "ساويرس"، على أن الإخوان المسلمين لن يحصلوا على النسبة الأكبر فى الانتخابات القادمة .

ولفت "ساويرس" إلى أنه يجب تأجيل الانتخابات، وذلك لأنه لا يمكن أن تكون الانتخابات القادمة بعد 3 شهور من الآن كما يجب أن يتم تأجيلها إلى 6 شهور أخري، مطالبا من الأحزاب وباقى الفصائل السياسية الاتحاد ثم يتجهوا للمجلس العسكرى بطريقة منظمة لنطلب منه تأجيل الانتخابات، ووضع الدستور أولا، وتأجيل الانتخابات .

وحول الاستفتاء الذى جرى فى مارس الماضى على التعديلات الدستورية، قال لا يجب أن نقبل بالاستفتاء؛ لأنه ترقيع وقد تم استفتائنا على تسعة مواد فقط وفى الإعلان الدستورى الكثير من المواد التى لم نستفت عليها .

وأشار ساويرس إلى أنه يريد أن يكون العمل السياسى من منطلق وطنى، وليس من منطلق دينى؛ لأنه لا يريد لمصر أن تكون دولة إيرانية، خاصة أنه زار تركيا وتمنى أن يرى الإسلام فى مصر مثل المسلمين فى تركيا

وعن صوت الأقباط الذى ارتفع هذه الأيام قال أن الأقباط كانوا يشعرون بالظلم بسبب حقوقهم الضائعة، لافتا إلى حادثة العمرانية وقد احتشد أكثر من 3 ألاف مسيحى أمام الكنيسة لشعورهم بالظلم وقد مات فى تلك الأحداث اثنين من الشباب القبطى، وكل ذلك كان قبل الثورة فالشعور بالظلم كان هو المحرك لهم مؤكدا على أن الأقباط كان قبل الثورة لديهم مشاكل وبعد الثورة انكسر حاجز الخوف .

وأشار إلى أنه لا توجد مشكلة أن يحكم الجيش فترة، ولا أميل لعمل مجلس رئاسى لأن هذا إشارة إلى أن هناك حالة من التخوين ضد الجيش.
وأوضح "ساويرس" إلى أن الشعب لم يعط للحكومة الجديدة فرصة لتسيير شئون البلاد حيث إن هناك استنزاف لموارد الدولة ومئات المطالبات ووقف لعجلة الإنتاج .

وحول ذلك القرار الذى تم إعلانه من "وزير المالية" عن فرض 10% ضريبة سنوية على أرباح البورصة أعترض "ساويرس" حين تم طرح عليه ذلك القرار لافتا إلى أن البورصة المصرية هى ناشئة .

فيما أكد الإعلامى عمرو أديب، على أن ذلك القرار سيكون له تداعيات سلبية على البورصة المصرية غدا ربما تؤدى إلى تراجع فى أسهم البورصة، لافتا إلى ما حدث عقب تصريحات الدكتور جودة عبد الخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، بفرض ضريبة تصاعدية على معاملات سوق الأوراق المالية، "البورصة المصرية" وأن ذلك تسبب فى خسارة البورصة 3 مليارات جنيه من قيمة التداول اليوم واصفا تلك التصريحات بأنبوبة اختبار

برنامج العاشرة مساءا للاعلامية منى الشاذلى وحلقة الاربعاء 1/6/2011 يوتيوب كاملة

برنامج العاشرة مساءا للاعلامية منى الشاذلى وحلقة الاربعاء 1/6/2011 يوتيوب كاملة

تشاهدون اليوم برنامج العاشرة مساءا





الساعة العاشرة مساءا

تقديم الاعلامية منى الشاذلى

يوميا من السبت الى الاربعاء

بث مباشر


على قناة دريم 2

مشاهدة ممتعة

Watch live video from tasaali.com on Justin.tv

برنامج العاشرة مساءا للاعلامية منى الشاذلى وحلقة الاربعاء 1/6/2011 يوتيوب كاملة

نفي البرنامج فبركة المكالمات التى جاءت فى حلقة وزير الداخلية



مؤتمر وزير المالية حول الموازنة العامة للدولة والثالث من أغسطس هو موعد محاكمة حسني مبارك



الأعلان عن إنتاج مسلسل عن الأمام حسن البنا والأعلان عن مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا



دعوة المجلس الأعلى للقوات المسلحة لكافة إئتلافات شباب الثورة للحوار فى مسرح الجلاء



إعادة طفل الى اهله بعد ان تم خطفه وإستمرار التحقيق فى قضية قطع الأتصالات أثناء الثورة



إلقاء القبض على بنكي مصري سابق بتهمة التحرش



الدعوة الى جمعة العمل فى القرية الذكية
ج1



ج2






تقرير برنامج العاشرة مساءا بث مباشرو يوتيوب وحلقة الاربعاء1/6/2011 كاملة


العاشرة مساء: "منى الشاذلى": لم نفبرك الاتصالات فى حلقة وزير الداخلية.. شركة سورية تنتج فيلما للإمام حسن البنا.. الرئيس التنفيذى لهيئة صناعة التكنولوجيا: الاتجاه الآن لإنشاء قرية ذكية فى الصعيد ليكون هناك توزيع عادل للتكنولوجيا والخدمات الاتصالية والوظائف فى كافة أنحاء الجمهورية


نفت الإعلامية منى الشاذلى مقدمة برنامج العاشرة مساء، ما تردد من شائعات حول قيام برنامج العاشرة مساء فى حلقة وزير الداخلية بتزييف المكالمات الهاتفية التى وردت أثناء الحلقة وهجوم أصحابها الحاد على اللواء منصور العيسوى، قائلة "لم نفبرك الاتصالات وعلى من يدعى ذلك إظهار" بينته"، مشيرة إلى أن الحوار تم بشفافية عالية من الطرفين، وأن منبر العاشرة مساء لم ولن يبيع مشاهديه أو مصداقيته.

كما نفى اللواء مروان مصطفى المتحدث باسم وزارة الداخلية فى مداخلة هاتفية، عدم وجود أى أزمات مع برنامج العاشرة مساء، بسبب الاتصالات التى تلقاها الوزير فى إحدى الحلقات، مؤكداً أن النهج الجديد لوزارة الداخلية يعزز التواصل مع وسائل الإعلام.

الأخبار
- وزير المالية يعلن الموازنة العامة للدولة فى مؤتمر صحفى

- 3 أغسطس جلسة محاكمة الرئيس السابق ونجليه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم فى قضايا القتل العمد والشروع فيه واستغلال النفوذ فى تحقيق الأرباح.

-الممثل السورى رشيد عساف يجسد شخصية الأمام حسن البنا فى فيلم ومسلسل المراحل المختلفة من ميلاده وحتى وفاته.
- القبض على مدير بنك إسكندرية السابق فى الولايات المتحدة بتهمة التحرش.

الفقرة الرئيسية:
• حوار مع المهندس ياسر القاضى الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة التكنولوجيا.

أكد المهندس ياسر القاضى الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة التكنولوجيا، أن العاملين بقطاع تكنولوجيا المعلومات بالقرية الذكية أطلقوا مبادرة من خلال الفيس بوك بإسم "جمعة العمل"، يدعون خلالها زملائهم للعمل الجمعة القادمة حتى يكونوا مثالا يحتذى به وسط باقى القطاعات، نافيا أن تكون دعوة العمل يوم الجمعة فوقية وإنما جاءت من العاملين أنفسهم.

وأشار "القاضى" إلى أن الجمعة القادمة مبادرة أولية قد يليها مبادرات أخرى لإبلاغ العالم أن من يستطيع عمل ثورة هو قادر أيضا على بناء المجتمع وإنشاء مصر جديدة، مؤكدا أن القرية الذكية يعمل بها حوالى 25 ألف عامل يقوم 14 ألف منهم فى قطاع تكنولوجيا المعلومات بهذه المبادرة وهناك زيادات محتملة فى العدد الذى يمثل الشباب فيه بنسبة تصل إلى حوالى 90%.

وأوضح "القاضى" أن القرية الذكية هى تجمع لعدد من الشركات العالمية فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والشئون المالية، كما يوجد بها هيئة الرقابة المالية وعدد من البنوك، مشيراً إلى تكرار التجربة فى دمياط والإسكندرية الى جانب وجود المدينة التكنولوجية بالمعادى التى تماثل القرية الذكية التى جاءت أهميتها من وجود مقر رئيس الوزراء الأسبق فيها، مؤكداً أن الاتجاه الآن لإنشاء قرية زكية فى الصعيد ليكون هناك توزيع عادل للتكنولوجيا والخدمات الاتصالية والوظائف فى كافة أنحاء الجمهورية.

وصرح "القاضى" أن الجمعة القادمة ستشهد احتفالية كبيرة بالقرية الذكية، وأن الدعوة مفتوحة أمام المواطنين المصريين دون مقابل مادى لحضور العرض التوثيقى لأحداث ثورة يناير فى مركز التوثيق الحضارى.

برنامج 90دقيقة بث مباشر و يوتيوب و حلقة الاربعاء1/6/2011 كاملة - "خالد صلاح": الاعتراف بالخطأ المعلوماتى فضيلة صحفية بعد الثورة.. "الجلاد": حقائق جديدة حول وفاة المشير عبد الحكيم عامر.. نائب رئيس تحرير الأهرام المسائى: هناك تدليس من الحكومة فى موضوع الموازنة العامة للدولة

برنامج 90دقيقة بث مباشر و يوتيوب و حلقة الاربعاء1/6/2011 كاملة

تشاهد اليوم برنامج 90 دقيقة




بث مباشر

على قناة المحور

فى الساعة التاسعة

يوميا من السبت الى الاربعاء


يعقبة لقطات فيديو يوتيوب حين توفرها


اتمنى مشاهدة ممتعة

Watch live video from elso7ba el7lwaaa on Justin.tv

تقرير برنامج 90دقيقة بث مباشر و يوتيوب و حلقة الاربعاء1/6/2011 كاملة



"90 دقيقة": "خالد صلاح": الاعتراف بالخطأ المعلوماتى فضيلة صحفية بعد الثورة.. "الجلاد": حقائق جديدة حول وفاة المشير عبد الحكيم عامر.. نائب رئيس تحرير الأهرام المسائى: هناك تدليس من الحكومة فى موضوع الموازنة العامة للدولة


الأخبار
3 أغسطس أولى محاكمات الرئيس السابق ورجل الأعمال الهارب حسين سالم بتهمة قتل المتظاهرينن.
- تجديد حبس إيهاب العمدة وحسين مجاور وماجد الشربينى 15 يوما فى أحداث موقعة الجمل .
- مجلس الوزراء يوافق على مشروع مرسوم بقانون لقواعد وشروط بناء دور العبادة .
- الموافقة على بدء إجراءات إنشاء مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا.
- عطل مفاجئ بشبكة موبينيل للمحمول وحالة من الارتباك لدى مستخدمى الشبكة .
- وصول الوفد الشعبى المصرى لإيران لبحث إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين .
- مؤتمر بعنوان "نحو بناء قانونى ودستورى للمعلومات فى مصر" من أجل إتاحة الفرصة للمواطنين المشاركة فى مكافحة الفساد.
- اليوم الإعلان عن إنشاء حزب جديد اسمه حزب "التوحيد العربى"
- تقسيط أسعار تكلفة الرحلات للمصريين على مدار 6 أشهر لتنشيط السياحة الداخلية.
- الصلح بين عائلتين بالبحيرة بعد خصومة شهرية استمرت عامين

90 دقيقة يواصل دق ناقوس الخطر فى العشوائيات فى منطقة المرج الجديدة والتى تعانى من انتشار القمامة والصرف الصحى
الفقرة الأولى "حوار حول الحد الأدنى للأجور"
الضيوف
الدكتور أحمد غنيم أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة
ممدوح الولى نائب رئيس تحرير الأهرام المسائى للشئون الاقتصادية

أكد ممدوح الولى أن هناك تدليسا من الحكومة فى موضوع الموازنة العامة للدولة لا يليق بحكومة الثورة والقول بأن الحد الأدنى للأجور 700جنيه.

وأشار "الولى" أن مهمة الحكومة فى الفترة القادمة هو ثبيت تضخم الأسعار بحيث تكون هناك زيادة سنوية تكافئ ارتفاع الأسعار حتى لا يعانى المواطن من هذه الفروق .

كما يرى "الولى" أن تحسين حياة المصرين مسألة مؤجلة فى ظل الحكومة الحالية لتى تعمل على ا لتمويه مضيفا انه لا توجد جدية من الحكومة ووزارة المالية .

وأوضح "الولى" أن ما يهم المواطن من الحكومة هو السلع الغذائية المدعمة والمشتقات البترولية متسائلا: كيف لهيئة البترول بكل إيراداتها لا تدفع مليما للموازنة العامة؟! موضحا أن هناك حلولا كثيرة محلية عرضناها عليهم ولم تنفذ وكنوع من الاستسهال لجأت الحكومة إلى الاقتراض الخارجى.

كما أشار "الولى" إلى أن هناك صناديق لا تذهب إيراداتها إلى الموازنة العامة بل تذهب بالقانون إلى الوزراء والمحافظين تصلى قيمتها إلى 6 ملايين جنيه فى الشهر لكل محافظ، وأكد لو أن هذه الصناديق دخلت الموازنة العام للدولة سوف تفرق كثيرا .

وأضاف "الولى" أن كلمة خطة قومية للتشغيل كلمة للاستهلاك المحلى لأنه لا يوجد رؤيا كلية للأمور فى مصر وأن اختراع حد أدنى للأجور دون تحديد الكفاءة العلمية بـ700من سنة ممكن وحاليا أصبح قليلا، مشيرا إلى أن هذا الرقم لابد أن يراعى مع الانفلات فى الأسعار بحيث يكون الحد الأدنى هو حد الكرامة، وتساءل هل سيطبق على القطاع العام والخاص؟ وأوضح الولى أن هذا المشهد سيباعد المسافة بين المواطن والحكومة والتأثيرات السلبية سوف تظهر بعد ذلك.

من جانبه أكد أحمد غنيم أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة أن الحكومة فى مأزق شديد لذلك لجأت إلى العالم الخارجى للاستدانة، وأن ما يحدث نوع من أنواع تظبيط للأمور رغم أن الأداء الحكومى علية الكثير من التحفظات لأن هناك عدم توازن بين قلة الموارد والمالية فى ظل أزمة الغذاء وانخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار وانخفاض السياحة وعدم وجود المستثمر الأجنبى المباشر وفى محاولة للخروج من هذا المأزق تحاول الحكومة إيجاد بدائل وهذا يؤثر سلبا .

وطالب "غنيم" الحكومة بضبط الممارسات الضارة فى الأسواق وزيادة الإنتاج والعمل لأنها المخرج فى الفترة القادمة لأن حكومتنا أكبر حكومة فى العالم بها بطالة .

الفقرة الثانية
مصر بعد الثورة
الضيوف
مجدى الجلاد رئيس تحرير المصرى اليوم

كان من المفترض أن يحضر خالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع، ولكنه اعتذر عن عدم حضور البرنامج فى مداخلة هاتفية بسبب تضارب المواعيد وانشغاله بالإعداد فى الجريدة اليومية "لليوم السابع"

أكد "صالح" أن الذى فتح الباب لتنشيط الصحف المستقلة فى مصر هى جريدة "المصرى اليوم" الذى يعتز بالعمل فيها.

وأضاف" صلاح": "أن الأمزجة سوف تكون متنوعة بمعنى أن القارئ لن يكون لديه مزاج واحد فى القراءة فى صحيفة واحدة، وأن الصحف أمام تحد فى المرحلة المقبلة من خلال توسيع شريحة القراءة وتنوع المعالجات الصحفية خدمات تحليلية هدفها توفير آليات أكثر سخونة".

وأشار "صلاح" إلى أنه ليس من المفترض أن نعانى من نقص معلوماتى فى الفترة القادمة ولكن لابد من إتاحة قانون حرية المعلومات بتفعيل هذا القانون بشكل جدى والتخلى عن الصحافة التى تمزج بين الخبر والرأى وأنه على الصحفى أو المؤسسات إذا كان هناك خبر والمعلومات فيه غير صحيحة أن يعتذر عن الخطأ، وأن تكون هذه فضيلة من الفضائل يجب التحلى بها بعد الثورة كما نوه عن بعض ما سوف تثيره "اليوم السابع" فى عدد الغد مثل "250 نائبا من الحزب الوطنى يستعدون لخوض انتخابات الشعب القادمة وقضية تفجير لوحة اخناتون فى ديروط.

من جانبه أكد الكاتب الصحفى مجدى الجلاد رئيس تحرير جريدة المصرى، أن تاريخ مصر كان يكتب بشكل خاطئ، وتم تحريفه لكثير من القضايا منها حرب 67 ومقتل المشير عبد الحكيم عامر، وأن الأيام القادمة سوف تكشف الكثير من الحقائق بعد أن كان النظام السابق يمنع فتح هذه الملفات.

وأضاف "الجلاد"، أن هناك تحقيقات يجريها النائب العام الآن، وأن الطب الشرعى سيكشف الكثير من الحقائق حول موت المشير عبد الحكيم عامر.

وشدد "الجلاد"، أن وضع الصحف المستقلة فى مصر مرتبط بأوضاع الدولة، وأن الخريطة بدأت تتغير بعد أن كانت الصحف القومية تسيطر على المشهد فى ظل دعم من النظام السابق، بينما اعتمدت الصحف الخاصة فى دعمها على القارئ البسيط بعد أن وجد المصداقية والشفافية التى لم تتغير قبل وبعد الثورة.

وتعجب "الجلاد" من تحول الصحف القومية قبل الثورة وبعدها من التمجيد للنظام السابق ثم مهاجمته بعد ذلك، مشيراً إلى أن عودة الثقة للصحف القومية يحتاج لوقت، مبيناً أن الصحف الحكومية مازالت تلقى دعماً مادياً من وزارة المالية، وأن هذه الصحف أهدرت ما يقرب من 6 مليارات جنيه من أموال الشعب.

ووصف الجلاد مجلس الشعب القادم بالمشوه، والذى لا شك فى أنه سيكون نسخة من مجلسى 2005 و2010 الذى يتحكم فيه المال والقبلية والبلطجة.

وفى مداخله هاتفية أكد سمير رضوان وزير المالية أن الصحف القومية تأخذ دعما يصل إلى 47 مليون لأنها مملوكة للدولة ونتيجة لأن الخسائر بها وصلت الى مرحلة عصيبة وكان هناك 31الف عامل مهددين بعدم استلام المرتبات وأضاف "رضوان" أن وزارة المالية بعد الاجتماع برؤساء التحرير فى الصحف سواء كانت مملوكة للدولة وغير مملوكة للحصول على الدعم تقديم خطة لإعادة الهيكلة وأكد على انه لن يصرف مليما من وزارة المالية إلا بعد وجود خطه واضحة لإعادة الهيكلة فيه.
ا
وأشار رضوان أن الوزارة لم تعلن عن حد أدنى للأجور وكن أعلنت عن البدء فى إصلاح منظومة الأجور

برنامج الحياة اليوم بث مباشر و فيديوهات وحلقة الاربعاء 1/6/2011 كاملة - "البرعى": قرار منظمة العمل الدولة برفع اسم مصر من القائمة السوداء يحقق لمصر اتفاقيات تجارية عملاقة.. "الشيخ جابر": لم أخطط لإقامة دولة إسلامية فى إمبابة والإعلام ظلمنى.

برنامج الحياة اليوم بث مباشر و فيديوهات وحلقة الاربعاء 1/6/2011 كاملة

نلتقى اليوم مع برنامج الحياة اليوم

البرنامج الاكثر مشاهدة
ان تعرف اولا






على قناة الحياة

من السبت الى الخميس اسبوعيا


الساعة التاسعة مساءا

و الجمعة الساعة الثامنة مساءا


يعقبة لقطات فيديو يوتيوب حين توفرها

على قناة الحياة

Watch live video from AKA on Justin.tv
تقرير برنامج الحياة اليوم بث مباشر و فيديوهات وحلقة الاربعاء 1/6/2011 كاملة



"الحياة اليوم": "البرعى": قرار منظمة العمل الدولة برفع اسم مصر من القائمة السوداء يحقق لمصر اتفاقيات تجارية عملاقة.. "الشيخ جابر": لم أخطط لإقامة دولة إسلامية فى إمبابة والإعلام ظلمنى.



الأخبار
- منظمة العمل الدولية ترفع اسم مصر من القائمة السوداء للحريات النقابية.
- 3 أغسطس أول جلسات محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه وحسين سالم .
- إخلاء سبيل أبناء فتحى سرور من جهاز الكسب الغير المشروع .
- مجلس الوزراء يستعرض مشروع الموازنة العامة للدولة
- الحكومة المصرية تقرر الحد الأدنى للأجور بـ 700جنيه شهريا.
- عودة الوفد الشعبى المصرى من بنغازى بليبيا .

الفقرة الأولى للبرنامج
منظمة العمل الدولية ترفع اسم مصر من القائمة السوداء

الضيوف :
أحمد حسن البرعى وزير القوى العاملة

أكد الدكتور أحمد البرعى وزير القوى العاملة أن قرار منظمة العمل الدولية برفع اسم مصر من القائمة السوداء يعتبر قرارا إيجابيا يحقق العديد من الفوائد الاقتصادية من خلال اتفاقيات التجارة الخارجية وذلك بعد تحقيق الحرية النقابية ومنع تدخل الدولة فى شئون النقابات .

وفيما يتعلق بقرار الحكومة برفع الحد الأدنى للأجور إلى 700 جنيه أشار "البرعى" أن القرار جاء بعد دراسات موسعة فى ضوء الظروف الصعبة التى مر بها الاقتصاد المصرى خلال الفترة الماضية، وأن الحكومة تعكف حاليا على دراسة الحد الأقصى للأجور وكيفية وضع حد أقصى لتحقيق العدالة الاجتماعية، وأن الحد الأدنى للأجور يوفر للمواطن المصرى المأكل والمشرب والمسكن .

وفيما يتعلق بالعمالة المصرية بالسعودية، أشار البرعى إلى أن الحكومة السعودية أخبرته بأنه لا مساس بالعمالة المصرية وأن ما يحدث هو التزام بعض الشركات فى إطار ما يسمى "السعودة" من أجل تحقيق نسبة للعمال السعوديين وأن العلاقات بين مصر والسعودية لن تجعل السعودية تلحق أى أذى بالعمال المصريين وهذا ما أكده وزير العمل السعودى عادل الفقيه خلال مداخلة هاتفية مع البرنامج موضحا أنه جار تقسيم شركات القطاع الخاص فى السعودية الى ثلاث أنواع الشركات الحمراء والخضراء والصفراء وأن من يطبق عليها قرار الاستغناء هى الشركات الحمراء التى لا تتعدى 20 % من الشركات .

وحول ملف الحوالات الصفراء المستحقة للمصريين فى العراق، قال البرعى، إن الحكومة المصرية سوف تتسلم أصل الدين المتعلق بالحوالات من العراق، وقدره 408 ملايين دولار، وسوف تسلمه لنحو 637 ألف مصرى مستحق لهذه الحوالات، وأن البنك المركزى سيحدد فروعا فى جميع أنحاء المحافظات للتيسير على أصحاب الحوالات فى صرف المبالغ ووجه "البرعى" الشكر إلى رئيس الحكومة العراقية نور المالكى وناصر الربيعى وزير العمل العراقى الذى أكد خلال مداخلة هاتفية مع البرنامج أن الحكومة العراقية ملتزمة برد المبالغ الى مصر فى أطار العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين .

الفقرة الثانية للبرنامج :
" جمهورية إمبابة الإسلامية.. بين الحقيقة والخيال"
الضيوف

الشيخ جابر الطبال مؤسس جمهورية إمبابة الإسلامية

نفى الشيخ جابر الطبال مؤسس جمهورية إمبابة الإسلامية ما نشرته وسائل الأعلام خلال الفترة الماضية فكرة إنشاء جهورية داخل الجمهورية وأن الإعلام بالغ فى وصف وتقدير الظاهرة التى لم تتعد الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر دون استخدام العنف.

أكد "جابر" أن التشابه بينه وبين قصة فيلم "دم الغزال" ليس صحيحا، وأنه لم يستخدم العنف ولم يحمل سلاحا خلال حياته، كما أن الإعلام تجاهل فترة اعتقاله وأظهره فى صورة "طبال" و"بلطجى".

أضاف" جابر" أن النظام السابق استخدم الجماعة الإسلامية كفزاعة، وأنه لم يقتل أى مسيحى خلال الفترة من 1984 حتى 1992 وهى الفترة التى شهدت تواجده فى إمبابة قبل اعتقاله لمدة 13 عاما

برنامج الحياة و الناس بث مباشر ويوتيوب حلقة الاربعاء1/6/2011 كاملة

برنامج الحياة و الناس بث مباشر ويوتيوب حلقة الاربعاء1/6/2011 كاملة

نلتقى اليوم فى تمام الساعة 9.30 مساءا
بتوقيت القاهرة
مع البرنامج الغنى عن التعريف "الحياة و الناس"
بث مباشر من قناة الحياة
نلتقى يوميا من السبت الى الخميس
مع رولا خرسا

يعقبة لقطات فيديو يوتيوب حين توفرة

ان شاء الله
Watch live video from hwawshy on Justin.tv

الجزء الثانى من اخر تفاصيل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المتنحى اول باول - صور - فيديو - تقارير

الجزء الاول من اخر تفاصيل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المتنحى اول باول - صور - فيديو - تقارير

من هنا http://youtube4u-dollars.blogspot.com/2011/02/blog-post_7908.html

اخبار الاثنين 30/5/2011


قال اللواء محمد الخطيب، مدير أمن جنوب سيناء، فى تصريحات :

إن إخطار نقل الرئيس السابق من مستشفى شرم الشيخ إلى مستشفى آخر لم يصل بعد، مضيفا أن الأمن جاهز لتنفيذ قرار النقل فور وصوله إلى المديرية.



وأوضح أن قرار النقل لا يرتبط بالأمن فى المقام الأول، مؤكدا قيام المديرية بكامل مهامها لتأمين المستشفى حرصا على الحفاظ عليه كسجين مدان وينتظر المحاكمة التى ستتم، حيث توجد سيارة أمن مركزى وعدد من الضباط يتولون تأمين البوابة تحسبا لأى طارئ.

ونفت مصادر ما تردد حول منح البدو مهلة لمبارك للخروج من شرم الشيخ حيا، وعلى صعيد الحالة الصحية لمبارك، أفادت المصادر أنها مستقرة وأنه بدأ يتحسن تدريجيا وتقيم معه طوال النهار زوجته سوزان ثابت، كما تتردد عليه كل من خديجة الجمال وهايدى راسخ.

وأوضحت المصادر أن الرئيس السابق يرغب فى البقاء بمستشفى شرم الشيخ ويرفض بشكل قاطع الانتقال إلى مكان آخر خوفا من الثوار على حد تفسيرهم لحالته، حيث أوضحوا أنه يتوتر كثيرا خلال أى مظاهرة أو ورود أنباء تفيد اقتراب نقله، مبديا هذه الرغبة لفريق الأطباء المعالج ولفريق المحققين المنتدب من مكتب النائب العام.

وقالت إن المستشفى بانتظار وصول قرار نقل مبارك إلى سجن طره أو إلى المركز الطبى العالمى بحسب قرار النائب العام المصرى.

وذكرت المصادر أن نقل مبارك كان سيتم أكثر من مرة، إلا أن الفريق الطبى الذى فحصه مؤخرا، أشار إلى أهمية إيداعه مستشفى مجهز للتعامل مع حالته وكبر سنه.

وأوضحت، أن بوكيهات الورود التى قدمها عدد من المواطنين لمبارك وصلته بالفعل وابتسم خلال استلامها من إحدى الممرضات دون أن يتحدث بأى كلمة.

وأضافت أن الرئيس السابق شوهد يجلس على أريكة إسفنجية بجوار زوجته ويتحدث إليها بصوت منخفض، إلا أنه تبدو عليه علامات الإرهاق رغم مكوثه فى المستشفى لفترة طويلة، كما يؤدى الصلاة فى أوقاتها.

وتقيم زوجته معه لفترات طويلة، حيث تتولى مهام تقديم الطعام والعصائر التى يتم جلبها له من الخارج بمعرفتها أو بمعرفة زوجتى نجليه المسجونين.

ونفت المصادر ما تردد عن عدم علم مبارك بأوضاع نجليه أو بموقفه من المحاكمة، خاصة أنه يتلقى اتصالات هاتفية من فريق الدفاع عنه.

وتوقعت مصادر مطلعة بشرم الشيخ أن يحاكم مبارك فى مكان آخر، حيث إن جنايات جنوب سيناء نقلت جلساتها لخارج المحافظة نظرا للانفلات الأمنى، مرجحة أن يحاكم أمام نفس الدائرة، لكن بمدينة الإسماعيلية التى تحظى بتأمين أكبر، وبالتالى فإنه من المنتظر أن ينقل إلى المركز الطبى العالمى بالإسماعيلية لقربه من مكان المحكمة، إلا أنه وفق المصادر أنه فى حال الإصرار على محاكمته بسيناء سيتم نقله إلى المجمع الجديد القريب من المستشفى بشرم الشيخ، وهو نفس المكان الذى مثل نجلاه فيه قبل ترحيلهما إلى سجن طره.


اخبار الثلاثاء 31/5/2011

ربما يكون أكثر الأوصاف دقة للجرائم التى ارتكبتها أسرة الرئيس المخلوع مبارك بأنها "تشكيل عصابى عائلى".. بالأمس القريب أحيل الأب إلى محكمة الجنايات بتهمة قتل المتظاهرين والحصول على عمولات فى صفقات "مص دم الغلابة".. فيما لا تزال الأم معلقة تماما.. أما الابنان علاء وجمال قابعان فى ظلمات السجن بتهما عديدة كان آخرها تضخم الثروة والكسب غير المشروع.

نجلا الرئيس المخلوع علاء وجمال مبارك


فى تمام الساعة 11 صباح أمس فوجئ علاء وجمال مبارك بالسجان المكلف بحراستهما يطرق عليهما باب الزنزانة التى يقبعان فيها ويقتادهما الى مكتب مدير سجن طرة ليجدا المستشار خالد سليم رئيس لجنة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع فى انتظارهما بحضور المحامى فريد الديب.

وفى الساعة 11.30 بدأ المستشار خالد سليم التحقيق مع علاء مبارك نجل الرئيس المخلوع ووجه له سؤالا "انت متهم بالحصول على كسب غير مشروع " فسارع علاء "لا محصلش"، وأضاف بأنه قدم إقرار الذمة المالية الخاص به والذى جاء فيه جميع مصادر دخوله.

ثم عاود المستشار ووجه له تهمة اشتراكه مع والده وشقيقه جمال فى التربح والحصول على أموال طائلة بدون وجه حق، وحصوله على عمولات فى بعض الصفقات مما أدى إلى تضخم ثروته.. وهنا خارت قواه ليكشف عن مفأجاة مدوية تمثلت فى إفصاحه عن جميع أرصدته فى البنوك بالداخل والخارج والتى تقدر بملايين الجنيهات فضلا عن الممتلكات العقارية التى يمتلكها هو وزوجته وأبناؤه، وقام علاء بتقديم بيانات عن تلك الأرصدة من خلال إبلاغ الجهاز بأماكن تواجد تلك الأرصدة والتى قرر جهاز الكسب غير المشروع بالتحفظ عليها وتجميدها لحين الوصول إليها.

كما تم توجيه تهمة الاشتراك له مع أحمد سعد عبد اللطيف رئيس هيئة سوق المال فى التربح والكسب غير المشروع من خلال الاستيلاء على بعض الأسهم والأوراق المالية والتى تقدر بملايين الجنيهات، إلا أن علاء نفى ذلك الاتهام، وأكد عدم صلته بتلك التهمة.

وقام سليم بمواجهته بتحريات وتقارير الرقابة الإدارية وأقوال اللواء محسن راضى مدير إدارة مكافحة الكسب غير المشروع بمباحث الأموال العامة الواردة، والتى اتهمته بتضخم الثروة من خلال استغلال نفوذه السياسية ومنصب والده كرئيس للبلاد، وتقديم إقرارات ذمة مالية لا تتناسب مع حجم الثروات التى يمتلكونها.

وتضمنت التحريات بيانا كاملا بثروته وزوجته وأبنائه القصر، وهى عبارة عن ثروة عقارية ضخمة من القصور والفيلات والشاليهات والشقق الفاخرة توجد فى مدن القاهرة الجديدة، وشرم الشيخ والقاهرة والغردقة والإسماعلية والإسكندرية علاوة على امتلاكه مساحات كبيرة من الأراضى الفضاء والأراضى الزراعية فى أماكن متفرقة من مصر، وأرصدة بنكية وحسابات سرية بداخل مصر وخارجها وعدة شركات بقبرص وجزر الكاريبى ببريطانيا.

وأوضحت التحقيقات أن علاء مبارك قام بعمل أكواد متعددة فى البورصة حتى يصعب على الجهات الرقابية تعقبه والتوصل إلى حقيقتها.

وفى نهاية التحقيقات معه قرر المستشار خالد سليم تجميد الأرصدة التى أفصح عنها وحبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات على أن يبدا فى تنفيذها عقب انتهاء حبسه فى القضية المتهم فيها أمام النيابة العامة والتوقيع على إقرار كتابى بالكشف عن حساباته السرية بالداخل والخارج باللغات الثلاثة الإنجليزية والعربية والفرنسية.

وأما بالنسبة لجمال مبارك فتم مواجهته بتقرير لجنة خبراء الكسب غير المشروع التى وصلت إلى الجهاز مؤخرا والتى جاء بها تحريات تكملية عن ثروته والتى لم يقم بإثباتها فى إقرار الذمة المالية إلا أن علاء أفصح عن جميع الأرصدة التى يمتلكها فى البنوك وأبلغ الجهاز عن عدد تلك البنوك التى يضع فيها الثروة، ونفى الاتهامات المنسوبة إليه فى تضخم الثروة، وأكد بأن جميع ما يمتلكه جاء عن طريق عمله ببنك أمريكى، واستثمر الأموال فى مجال العمل الاستثمارى، ولم يكن هناك أى شبهة فى ثروته، وقام جمال مبارك بالتوقيع على قرار الكشف عن حساباته السرية.



اخبار الثلاثاء 31/5/2011

تسلمت محكمة الاستئناف اليوم الثلاثاء ملف إحالة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، حيث من المتوقع أن يقوم المستشار السيد عبد العزيز عمر بتحديد موعد بدء محاكمتهم أمام إحدى دوائر الجنايات خلال الساعات المقبلة.

يذكر أن الرئيس المخلوع يواجه تهمة القتل العمد والشروع فى القتل للثوار، واستغلال النفوذ والإضرار المادى للمال العام والتربح، والاشتراك مع حسين سالم، فى الحصول على عمولات من صفقة تصدير الغاز لإسرائيل، فيما يواجه نجليه تهم التربح والاستيلاء على المال العام عن طريق استغلال منصب والدهم.


اخبار الثلاثاء 31/5/2011







حسم النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، الجدل حول إمكانية نقل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك من شرم الشيخ إلى مستشفى سجن طره، تنفيذاًَ لأمر الحبس الاحتياطى الصادر بحقه من قبل النيابة العامة فى جرائم التربح واستغلال النفوذ وإهدار المال العام والحصول على عمولات فى صفقات تصدير الغاز لإسرائيل.

وصرح المتحدث الرسمى للنيابة العامة، بأن اللجنة الطبية المكلفة من النائب العام، انتهت بعد اطلاعها على أوراق العلاج وإعادة توقيع الكشف الطبى ومعاينة مستشفى سجن طره إلى عدم نقل المريض خارج مستشفى شرم الشيخ الدولى فى الوقت الحالى، وتعيين طاقم طبى متخصص للإشراف على علاجه، وأن مستشفى سجن مزرعة طره بوضعه الحالى غير مؤهل لانتقال مرضى فى حالة حرجة وغير مستقرة.

وقد أرسلت النيابة العامة تقرير اللجنة إلى محكمة الجنايات المختصة بنظر القضية لضمه إلى ملف التحقيقات ولتتخذ ما تراه فى هذه الشأن، كما أرسلت النيابة صورة من التقرير إلى السيد وزير الداخلية للنظر فى توصيات اللجنة بشأن استكمال تجهيزات مستشفى مزرعة طره.

وأضاف المتحدث الرسمى، أنه بناء على قرار بانتداب لجنة من المتخصصين فى أمراض القلب ورعاية الحالات الحرجة، فقد تم تشكيل لجنة طبية مكونه من: الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة أستاذ القلب وعميد كلية طب الأزهر، والأستاذ الدكتور رامز رءوف جندى رئيس قسم القلب بكلية طب جامعة عين شمس، والأستاذ الدكتور أسامة محمد سليمان أٍستاذ الجراحة بالمعهد القومى للأورام جامعة القاهرة، والأستاذ الدكتور أحمد عبد العزيز محمد أستاذ طب الحالات الحرجة والقلب بكلية الطب جامعة القاهرة، وعميد طبيب أمين فؤاد شاكر رئيس قسم القلب بالمركز الطبى العالمى، وعميد طبيب أيمن عبد الرحمن السباعى رئيس قسم الكلى والسكر بالمركز الطبى العالمى.

وتبين للجنة من خلال الكشف الطبى والتقارير والأبحاث الخاصة بالرئيس السابق أنه يعانى من نوبات متكررة من ارتجاف أذينى متكرر، مصحوب بانخفاض حاد فى ضغط الدم وقصور لحظى فى الدورة الدموية للمخ، مما يؤدى إلى فقدان لحظى للوعى، واختلال بضربات القلب البطينية متعددة المصدر، وبشكل متقارب والتى تهدد بحدوث ارتجاف بطينى المسبب للسكتة القلبية المفاجئة، وزيادة فى معدلات هذه النوبات عند تعرض المريض للضغوط النفسية، وأورام القنوات المرارية والبنكرياس، وتم إجراء جراحة له بالخارج.

وأضاف البيان أن اللجنة قامت بفحص المريض فى غرفته بالرعاية المركزة وتبين لها أنه يعانى من وهن وضعف وحالة اكتئاب نفسى واضحة، وضعف بالعضلات ولا يستطيع القيام من الفراش بدون مساعدة، وأجريت له أشعة على الشرايين السباتية أظهرت وجود ضيق مؤثر بالشريان السباتى الأيمن والأيسر.



اخبار الثلاثاء 31/5/2011


نفت سوزان بلانكهارت سفيرة هولندا بالقاهرة، تلقى بلادها أى طلب للجوء السياسى من جمال مبارك ابن الرئيس المخلوع.

وقالت بلانكهارت :

إن سفارة المملكة الهولندية تود أن تنكر ما جاء بهذا الخبر، وتؤكد أن السفارة لم يردها أى طلب للجوء السياسى من السيد جمال مبارك.

كانت مصادر دبلوماسية قريبة من دوائر القرار السياسى الهولندى، صرحت أن جمال مبارك المحبوس حالياً على ذمة عدد من القضايا كان تقدم بطلب لجوء سياسى إلى هولندا، قبل أيام قليلة من قرار النائب العام بمنع الرئيس السابق وأسرته من السفر.


اخبار الثلاثاء 31/5/2011


قال الدكتور أيمن نور، مؤسس حزب الغد، إن لديه تقارير رسمية معتمدة من النيابة العامة تفيد بأن مستشفى سجن طره مجهز لمثل حالة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المرضية.

جاءت تصريحات نور تعليقاً على القرار الصادر بعدم نقل مبارك إلى مستشفى سجن طره، بناء على تقرير اللجنة الطبية التى أوصت بأن المستشفى بوضعها الحالى غير مؤهل لانتقال مرضى فى حالة حرجة.

ويرى نور أنه القرار يحمل شبهة تمييز، لأنه يخل بمبدأ العدالة مع تطبيق قواعد لم تطبق سابقاً، مضيفا أن هناك حالات مرضية أسوأ من حالة "مبارك" مثل زكريا عزمى وأحمد فتحى سرور.



اخبار الثلاثاء 31/5/2011


قرر المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير العدل لشئون جهاز الكسب غير المشروع، منع "أحمد سعد عبد اللطيف"، رئيس هيئة سوق المال السابق، من مغادرة البلاد، وإدراج اسمه على قوائم الممنوعين من السفر، وذلك بعد ثبوت تورطه مع علاء مبارك نجل الرئيس المخلوع فى قضية تضخم الثروة والكسب غير المشروع.

كانت التحقيقات التى أجريت مع علاء مبارك أمس داخل محبسه بسجن طره كشفت قيامه بالاشتراك مع أحمد سعد عبد اللطيف فى الاستيلاء على الأسهم والأوراق المالية بهيئة سوق المال بمساعدة الأخير، مما ترتب عليه حصولهما على كسب غير مشروع وتضخم ثروة علاء مبارك بشكل لا يتناسب مع مصادر دخله.

وانتهت التحقيقات بحبس علاء مبارك 15 يوماً على ذمة التحقيقات، وأصدر اليوم الجهاز قراره بمنع عبد اللطيف من السفر، تمهيداً للتحقيق معه فى ذات القضية.


اخبار الاربعاء 1/6/2011


قال المستشار عادل عبد السلام جمعة :

إن كثرة القضايا التى تنظرها الدائرة التى يرأسها هى سبب اعتذاره عن مباشرة قضية مبارك وابنيه، بالإضافة إلى أن "الناس مبتحرمش وبتفتكرك إنك هربت لما بتأجل الجلسات، وعايزه تعرف إيه اللى بيحصل، وأنا مش عايز وجع دماغ، وأيضا يتركون رئيس الاستئناف اللى حدد الجلسة والدائرة، ويتركون العضوين اليمين والشمال، ويتركون كل حاجة وبيمسكوا فىّ أنا، وده من غير دليل واحد".

كانت محكمة الاستئناف العالى برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر، حددت جلسة 3 أغسطس المقبل كأولى جلسات محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال الهارب خارج البلاد حسين سالم، أمام الدائرة الخامسة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، برئاسة المستشار أحمد فهمى رفعت.

وأكد المستشار السيد عبد العزيز عمر، أنه كان من المنتظر أن تنظر القضية أمام الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات جنوب القاهرة برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة، إلا أنه اعتذر عن نظر القضية بمذكرة قام بإرسالها إلى المحكمة بتاريخ 31 مايو، أنه يعتذر عن نظر القضية بسبب كثرة القضايا الهامة التى ينظر فيها، ومنها على سبيل المثال قضية قتل الثوار، المتهم فيها حبيب العادلى، وقيادات الداخلية السابقة.

وأوضح السيد عبد العزيز عمر، أنه سيتم نظر القضية فى مقر المحكمة بالعباسية، ومن الممكن أن ينقل مكان المحاكمة إلى التجمع الخامس حسب الحالة الأمنية والإجرائية.

وكشفت مصادر قضائية، أنه فى حالة عدم حضور الرئيس مبارك بنفسه أمام المحكمة، وقدم تقارير طبيبة تفيد عدم قدرته على الانتقال إلى مقر الجلسة، سيتم تأجيل محاكمته، حتى يتمكن من الحضور، وهو ما يعنى أن القضية سيتم تأجيلها عدة مرات.

كان النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، حسم أمس الجدل حول إمكانية نقل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك من شرم الشيخ إلى مستشفى سجن طره، وصرح المتحدث الرسمى للنيابة العامة، بأن اللجنة الطبية المكلفة من النائب العام، انتهت بعد اطلاعها على أوراق العلاج وإعادة توقيع الكشف الطبى ومعاينة مستشفى سجن طره، إلى عدم نقل المريض خارج مستشفى شرم الشيخ الدولى فى الوقت الحالى، وتعيين طاقم طبى متخصص للإشراف على علاجه، وأن مستشفى سجن مزرعة طره بوضعه الحالى غير مؤهل لانتقال مرضى فى حالة حرجة وغير مستقرة.

وقد أرسلت النيابة العامة تقرير اللجنة إلى محكمة الجنايات المختصة بنظر القضية، لضمه إلى ملف التحقيقات، ولتتخذ ما تراه فى هذه الشأن، كما أرسلت النيابة صورة من التقرير إلى السيد وزير الداخلية للنظر فى توصيات اللجنة بشأن استكمال تجهيزات مستشفى مزرعة طره.

وتبين للجنة من خلال الكشف الطبى والتقارير والأبحاث الخاصة بالرئيس السابق، أنه يعانى من نوبات متكررة من ارتجاف أذينى متكرر، مصحوب بانخفاض حاد فى ضغط الدم، وقصور لحظى فى الدورة الدموية للمخ، مما يؤدى إلى فقدان لحظى للوعى، واختلال بضربات القلب البطينية متعددة المصدر، وبشكل متقارب، والتى تهدد بحدوث ارتجاف بطينى المسبب للسكتة القلبية المفاجئة، وزيادة فى معدلات هذه النوبات عند تعرض المريض للضغوط النفسية، وأورام القنوات المرارية والبنكرياس، وتم إجراء جراحة له بالخارج.

وأضاف البيان، أن اللجنة قامت بفحص المريض فى غرفته بالرعاية المركزة، وتبين لها أنه يعانى من وهن وضعف وحالة اكتئاب نفسى واضحة، وضعف بالعضلات ولا يستطيع القيام من الفراش بدون مساعدة، وأجريت له أشعة على الشرايين السباتية أظهرت وجود ضيق مؤثر بالشريان السباتى الأيمن والأيسر.


الاربعاء 8/6/2011


* قال فريد الديب محامى الرئيس مبارك، إن مبارك نفى جميع الاتهامات المنسوبة إليه تماماً، وهى الاشتراك فى قتل المتظاهرين والحصول على مبالغ مالية من رجل الأعمال الهارب حسين سالم والاشتراك مع وزير البترول السابق سامح فهمى فى تصدير الغاز لإسرائيل بسعر متدنٍ، وانه يملك الرد عليها جميعاً، مضيفاً أن مهمته ليست ثقيلة وأن القاتل ليس من الصعب الدفاع عنه.


* شكلت الشرطة البريطانية "اسكتلانديارد" وحدة متخصصة لحصر ممتلكات الرئيس السابق حسنى مبارك وابنيه جمال وعلاء ببريطانيا، كما تقوم وحدة غسيل الأموال البريطانية بإعداد تقرير منفصل عن الأموال المهربة للمملكة، تمهيداً لتسلميها للسلطات المصرية.

* أكد منصور العيسوى وزير الداخلية، أن الوزارة ستطبق أى قرار يصدر من النائب العام بشأن نقل الرئيس السابق حسنى مبارك إلى طره وفوراً، نافياً صدور قرار بهذا الشأن من المستشار النائب العام حتى الآن، وقال إن وزارة الداخلية ليس لديها أى موانع، لكنها فقط تطبق قرارات النائب العام، ويشار إلى أنه سيتم نقل حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق وزهير جرانة وزير السياحة الأسبق وأحمد المغربى وزير الإسكان الأسبق من سجن المزرعة الى ليمان طره.


* أن النيابة العامة سلّمت لمحكمة استئناف القاهرة آلافا من المعلومات والوثائق السرية جداً، حصلت عليها من الرئيس السابق حسنى مبارك وجهات سيادية لضمها إلى ملف قضية محاكمة مبارك.

وتم وضع المعلومات على "16 أسطوانة مدمجة CD"، وكارت "فلاش ميمورى" تضم المعلومات الخاصة والسرية، فى القضية المتهم فيها الرئيس السابق محمد حسنى مبارك.

* كشف مصريون مقيمون فى سويسرا، أن رجل الأعمال الهارب حسين سالم، صديق المخلوع حسنى مبارك، كان يقيم بأحد الفنادق الشهيرة، المطلة على بحيرة جنيف قبل أسبوعين تقريبا، وأكدوا أن سالم تمكن من الهرب قبل أن يتمكنوا من القبض عليه، وتسليمه للإنتربول.



* أكد الدكتور عاصم عزام رئيس الفريق الطبى المرافق للرئيس السابق حسنى مبارك أن الحالة الصحية لمبارك مستقرة نسبيا، حيث وصل ضغط الدم 120/80، ونفى ما تردد بإحدى الصحف والمواقع الإلكترونية بشأن تدهور حالته الصحية بسبب انتشار مرض السرطان فى جسده، مشيراً أن حالته الصحية تتأرجح على فترات متقاربة، وأنها كانت الأفضل على مدى الأسابيع الماضية.


* حصلت "الوفد" على النص الكامل لقرار إحالة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم لمحكمة الجنايات، أكد قرار الإحالة أن المتهم حسنى مبارك اشترك بطريق الاتفاق مع المتهم حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، بأنه عقد العزم والنية على قتل عدد من المتظاهرين فى مظاهرات 25 يناير، وسمح له باستخدام الأسلحة النارية ضدهم، وتابع عمليات إطلاق ضباط وأفراد الشرطة للأعيرة النارية ضد هؤلاء المتظاهرين فى مواضع قاتلة من أجسادهم.

* كشفت أوراق التحقيقات التى تسلمتها محكمة استئناف القاهرة فى فضية التربح والمشاركة فى قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس السابق حسنى مبارك ونجلاه جمال وعلاء ورجل الأعمال حسين سالم، عن وجود 16 شاهد إثبات ضد مبارك، أبرزهم السيد عمر سليمان نائب الرئيس السابق.

* كشفت مصادر قضائية لبرنامج "الحياة الآن" الإخبارى، الذى يذاع على قناة الحياة عن إرسال عدد من الدول الأوربية ردوداً مكتوبة عن ثروات الرئيس المخلوع مبارك وأسرته، و15 مسئولا فى يوليو القادم.

وقالت المصادر إن أحد القيادات المختصة فى مصر قامت مؤخرا بزيارة كل من فرنسا وسويسرا لاسترداد هذه الأموال، إلى جانب إجراء عدد من الاتصالات والمراسلات مع العديد من الدول الأوروبية، واتخاذ إجراءات الكشف عن سرية حسابات هذه الشخصيات.

* كشف طارق عامر رئيس البنك الأهلى المصرى ورئيس اتحاد البنوك المصرية أن الرئيس السابق حسنى مبارك يمتلك وعائلته أقل من 200 مليون جنيه فى حسابات لدى البنك الأهلى.

وقال إن سوزان ثابت ليس لديها أى توكيل من الرئيس السابق للتوقيع على حسابات بنك الإسكندرية، كما ادعت بعض الصحف، مؤكدا أن البنك لم يتلق أى طلبات لتحويل أموال للخارج بعد ثورة 25 يناير، وليس هناك أى نوع من التدخل من جانب السياسيين فى سياسات البنوك المصرية.

* وأعلن المستشار محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل، أن العقوبة المنتظرة على رئيس السابق حسنى مبارك تصل إلى الإعدام إذا ثبت ضلعوه فى التحريض على قتل المتظاهرين خلال أيام الثورة، وقال إن السجن هو أخف العقوبات التى تواجه الرئيس المخلوع خلال محاكمته المقرر عقدها فى أوائل أغسطس المقبل.

* أكدت مصادر طبية بمستشفى شرم الشيخ أن وجود الرئيس السابق حسنى مبارك بالمستشفى يقتصر على حجز غرفة وسرير فقط للإقامة، وأن باقى الخدمات الأخرى يتم توفيرها من الخارج، وأوضحت المصادر أن مبارك لا يتناول الأدوية الخاصة بالمستشفى، والتى يتم تحديدها عن طريق الأطباء المتابعين لحالته.


* أكد الدكتور عاصم عزام رئيس الفريق الطبى المرافق للرئيس السابق حسنى مبارك بمستشفى شرم الشيخ الدولى:

أن صحة مبارك كما هى منذ أسبوعين مستقرة نسبياً وتتحسن تدريجياً ومازالت نوبات الاكتئاب تنتابه على فترات متقاربة ويتناول الوجبات الغذائية الثلاثة لكن بكميات قليلة جداً

ونفى عزام ما تردد بشأن توقف قلب الرئيس السابق بشكل مفاجئ وإجراء الأطباء صدمات كهربائية له


* تصاعدت المطالب الشعبية بعلانية جلسات المحاكمة خاصة منذ بدء التحقيقات مع رموز النظام السابق، والتى ترى ضرورة استثناء محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ونجليه ورموز نظامه من قرار مجلس القضاء الأعلى بحظر تصوير ونقل الجلسات الذى اتخذه العام الماضى، حتى لا يؤثر ذلك على إجراءات المحاكمة وعمل القاضى، أو يضر بالمركز القانونى للمتهم، باعتبار أن هذه المحاكمات تخص الشعب ومتعلقة بثورة شعبية.

* القضاة أكدوا أن علانية الجلسات مبدأ دستورى وقاعدة عامة فى القانون، البعض اعتبر مجرد حضور الجلسات يحقق العلانية، وبعض القضاة يرفض استثناء محاكمات معينة من قرار مجلس القضاء الأعلى، ورأى أنه إذا تم ذلك فلابد أن يطبق على كافة المحاكمات، وبعضهم أكد أن قرار حظر التصوير والبث لجلسات المحاكمة تنظيمى فقط وليس إلزامى، وأن الشعب من حقه الاطلاع على سير الجلسات، وأن تصوير ونقل المحاكمات يمكن أن يتم بالاتفاق مع رئيس الدائرة التى يحاكم أمامها المتهمين من رموز النظام السابق، لأن الأمر متروك لتقديره وحق أصيل وفقا للقانون.

* المستشار محمود الشريف السكرتير العام لنادى قضاة مصر، قال إن القضاء بعد ثورة 25 يناير لم يتغير عما كان قبل الثورة، ولا بد أن يكون كذلك، لأن القضاة يحكمون بالعدل ولا يراقبهم فى عملهم بعد الله سوى ضميرهم، موضحا أن علانية الجلسات مقررة بنص القانون، ولكن لما كان نقل الجلسات وتصوير المتهمين فى قفص الاتهام أثناء المحاكمات ينال من كرامة وحقوق الإنسان التى تدافع عنها منظمات حقوق الإنسان، وقد يؤثر على عمل القاضى، فرأى مجلس القضاء الأعلى منع تصوير الجلسات حال انعقادها.

-وأضاف قائلا: "أرفض تصوير وعلانية جلسات محاكمة رموز النظام السابق فقط، وإذا ما تم استثناء جلسات محاكمة رموز النظام السابق من قرار حظر التصوير والبث، فلابد أن يطبق على جميع المحاكمات، ونرفض القول بأننا فى ثورة، ويجب أن يتأكد الجميع من محاكمة رموز النظام السابق، لما ينطوى عليه من تشكيك فى نزاهة وصدق القضاء".

* قال المستشار أشرف زهران رئيس محكمة استئناف الإسماعيلية، إنه يؤيد تصوير ونقل محاكمات رموز النظام السابق على الهواء، بشرط ألا يقوم الإعلام بدور القضاء ويعقد محاكمات، فينصب من نفسه قاضيا يصدر أحكاما بالبراءة وأخرى بالإدانة، لأن هذا تدخل فى عمل القاضى، وإرهاب له ومن شأنه التأثير على القضايا المنظورة، موضحا أن قضايا رموز النظام السابق، وليست قضايا عادية أو مجرد قضايا فساد وإهدار مال عام، إنما هى قضايا فجرتها ثورة شعبية ومتعلقة بالثورة والتى لولاها ما كانت تلك المحاكمات والقضايا.

-وأكد أن من حق الشعب المصرى الذى ثار أن يتطلع لمتابعة محاكمات رموز النظام السابق فى المعيار المعول عليه فى حظر التصوير، وهو ألا يؤثر تصوير وبث الجلسات على المحاكمة، ويضر بالمركز القانونى للمتهم، لاسيما وأن علانية الجلسات مبدأ دستورى وأن الأحكام تصدر باسم الشعب الذى يستمد القضاء سلطته منه.

* أشار المستشار هشام جنينة نائب رئيس محكمة النقض، إلى أن المواطنين من حقهم الاطلاع على سير إجراءات المحاكمة، وأن قرار مجلس القضاء الأعلى بحظر تصوير ونقل جلسات المحاكمة على الهواء مجرد قاعدة تنظيمية وليست إلزامية، بحيث لا يكون هناك إفراط من جانب القضاة فى التعامل مع الإعلام، حتى لا يؤثر على المحاكمات، ولكنه ليس إلزام وفرض، والأمر وفقا للقانون اختصاص أصيل لرئيس الدائرة التى يحاكم أمامها المتهم، والمنوط به تقدير إجراءات المحاكمة، فلم يخول القانون لمجلس القضاء الأعلى التدخل فى إجراءات المحاكمة،مضيفا أن المسألة فى تقديرها يجب أن يكون هناك التوافق بين أجهزة الدولة ومجلس القضاء الأعلى.

-وذكر أن علانية الجلسات قاعدة عامة فى القانون ولكن هناك اختلاف فى تقديرها، فالبعض يرى أن العلانية تتحقق بمجرد حضور الجلسة، موضحا أن الثقة يمكن توافرها من خلال تغطية إعلامية جيدة بالاتفاق مع رئيس الدائرة، بحيث يسمح بتصوير الجلسة ونقلها.

*كانت نقابة المحامين قد تقدمت بطلب لمجلس القضاء الأعلى الأسبوع الماضى، للسماح بتصوير وبث جلسات محاكمة رموز النظام السابق، وقال محمد الدماطى وكيل النقابة إن الطلب سيعرض فى اجتماع مجلس القضاء الأعلى هذا الأسبوع للبت فيه.

* شددت‮ ‬قوات الأمن المكلفة بحراسة مستشفى شرم الشيخ مقر احتجاز الرئيس السابق حسنى مبارك من الإجراءات الأمنية لدخول الزيارات إلى مبارك‮..‬ورفضت قوات الأمن أمس السماح بدخول سليمان عواد المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السابق إلى المستشفى لزيارة مبارك‮..‬وذلك لعدم حصوله على إذن نيابة بخلاف اليومين السابقين اللذين زار فيهما مبارك




* قرر المستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل بجهاز الكسب غير المشروع، منع هايدى راسخ زوجة علاء مبارك وخديجة الجمال زوجة جمال مبارك وعمر علاء مبارك وفريدة جمال مبارك من السفر، لحين ورود تحريات تكميلية حول التحقيقات التى تجرى معهم فى قيامهم بالحصول على كسب غير مشروع، باستغلال النفوذ كأبناء الرئيس المخلوع.

كان المستشار خالد سليم رئيس هيئة الفحص والتحقيق قد قام بإجراء معاينة للفيلتين المملوكتين لهايدى راسخ بالساحل الشمالى لتقدير قيمتهما، وكيفية الحصول عليهما، والتى تبين من التحريات أنهما حصلت عليهما بطريق غير مشروع عن طريق تقديم طلب لمحمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق للحصول على 1000 متر، إلا أنه منحها 5 آلاف متر، بينما جاءت التحريات بخصوص خديجة الجمال تفيد أنها حصلت على شقق وفيلات بالمخالفة للقانون.

* أكدت مصادر طبية مسئولة فى مستشفى شرم الشيخ، أن الرئيس السابق حسنى مبارك تعرض أمس الأول لارتفاع فى ضغط الدم، وتزايد فى ضربات القلب، وساءت حالته النفسية، وأصيب بالاكتئاب فور علمه بالقبض على صديقه حسين سالم فى أسبانيا، وقام الفريق الطبى بتقديم العلاج اللازم.

* استقبلت سوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع حسنى مبارك نبأ القبض على رجل الأعمال حسين سالم فى أسبانيا بحالة من عدم التصديق والقلق على مسار التحقيقات التى تجرى حالياً مع زوجها، وكشفت مصادر مطلعة أن سوزان أعطت تعليمات مشددة للطاقم الطبى المعالج للرئيس المخلوع وحراسته بمستشفى شرم الشيخ بعدم إبلاغه بالقبض على حسين سالم حتى لا تتدهور صحته.

* أعلنت النيابة الفرنسية أمس أنها فتحت تحقيقين قضائيين بشأن تورط الرئيس السابق حسنى مبارك والرئيس التونسى زين العابدين بن على فى تهم تتعلق بغسل الأموال، فى إطار من الجريمة المنظمة، وذكرت النيابة الفرنسية أن التحقيقات بدأت يوم الثلاثاء الماضى إثر تقدم منظمة الشفافية الدولية.

* استقبلت سوزان ثابت زوجة الرئيس المخلوع حسنى مبارك نبأ القبض على رجل الأعمال حسين سالم فى أسبانيا بحالة من عدم التصديق والقلق على مسار التحقيقات التى تجرى حالياً مع زوجها، كشفت مصادر مطلعة عن سوزان أعطت تعليمات مشددة للطاقم الطبى المعالج للرئيس المخلوع وحراسته بمستشفى شرم الشيخ بعد إبلاغه، بالقبض على صديقه حسين سالم حتى لا تتدهور صحته.

* أكد د.أشرف حاتم، وزير الصحة والسكان، أن الحالة الصحية للرئيس السابق محمد حسنى مبارك، المحتجز حاليا فى مستشفى شرم الشيخ الدولى، مستقرة، ولم يطرأ عليها أى تغيير، مبدياً تعجبه من كثرة الأخبار الخاطئة التى تنشر عنه فى الصحف.

وقال حاتم، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم، السبت، "أنا بعرف أخبار مبارك من الجرائد"، فى إشارة إلى انتشار الأخبار الخاطئة حول مبارك.

* * خلال 30 عام مبارك أهدر 79 مليار جنيه :


أكدت دراسة لمركز الدراسات الاقتصادية، أن الدولة تكلفت حوالى ‏79‏ مليار جنيه خلال الأعوام الثلاثين السابقة نتيجة القرارات الخاطئة والعشوائية فى اتخاذ هذه القرارات، بالإضافة إلى عدم محاسبة المسئولين عن أخطائهم وسداد فواتير هذه الأخطاء من الشعب والخزانة العامة والموازنة العامة للدولة والتى تشكو من وجود عجز بها على مدار السنوات السابقة‏.‏


وأشارت الدراسة إلى أن أهم القرارات التى كان لها تأثير ومردود اقتصادى سلبى هى مشروع نقل الوزارات فى مدينة السادات ومشروع مجمع الأديان فى أرض سيناء ومشروع أرض الفيروز بسيناء ومشروع فوسفات أبو طرطور، بالإضافة إلى مشروعات شرق التفريعة ومشروع خليج السويس ومشروع الظهير الصحراوى للقرى وجراج رمسيس وتطوير محطة سكك حديد مصر، فضلاً عن مشروعات ترعة السلام وتوشكى وخسائره والبناء فى مخرات السيول‏,‏ بالإضافة إلى مشروعى ابنى بيتك والمناطق الصناعية‏.‏

وتحدثت الدراسة عن مشروع مجمع الأديان فى سيناء الذى تبناه الرئيس السادات وبعد توقيع معاهدة كامب ديفيد والهدف من هذا المشروع بناء معبد يهودى وكنيسة وجامع فى وادى الراحة بسيناء لكى يكون بمثابة مزار عالمى وتم تبنى هذا المشروع من الدولة، ومن معظم دول العالم الأوروبية ولكن وفاة السادات عام‏1981‏ دفنت معه المشروع وتم ضياع الأموال على الدولة وكذلك ضياع مزار سياحى كان سيدر دخلاً كبيراً علماً بأن هذا المشروع تكلف نحو‏25‏ مليون جنيه مصرى عام ‏1980‏ أى ما يوازى نحو ‏32‏ مليون دولار أى نحو‏180‏ مليون جنيه مصرى‏.‏

وأشارت الدراسة إلى مشروع فوسفات أبو طرطور والذى يعد من المشروعات الغريبة جداً، لأن هذا المشروع عندما تم طرحه على الرأى العام تم تعليله بأنه سيكون بمثابة واد جديد لمصر وللصناعة المصرية وتم الاتفاق مع شركات روسية وانجليزية وتم عمل دراسات وتم بناء مدينة سكنية للعمال وتم مد خطوط السكك الحديدية للمشروع وتكلف المشروع حتى الآن منذ بدايته فى أواخر السبعينيات ما يقرب من ‏7‏ مليارات جنيه ومازال المشروع مهجور ولم يتم استكمال المشروع أو الاستفادة من الفوسفات وأسعاره العالية أو استخدام الفوسفات فى إنتاج الأسمدة أو حتى استخدام خط السكة الحديد، مما يعد مثال صارخ على إهدار المال العام.

وفيما يتعلق بمشروع شرق التفريعة قالت الدراسة، إن المشروع تبنته حكومة الجنزورى خلال الفترة من ‏1996‏ حتى ‏1999 وتم توزيع الأراضى على المستثمرين وتم عمل خطط للاستفادة من موقع المكان وعمل ميناء وتم الاتفاق مع الدول الأوروبية للمساهمة فى المشروع وتم مد المرافق للمشروع وحتى الآن لم يظهر المشروع للنور برغم قيام رئيس الوزراء السابق دكتور كمال الجنزورى بافتتاح المشروع وتبنى هذا المشروع ولكن مع إقالة وزارة الجنزورى تمت محاربة المشروع من الوزارات المتتالية وحتى الآن لم تتم الاستفادة من المشروع أو حتى مراجعة الأموال التى تم إهدارها فى المشروع وتكلف المشروع بنية أساسية نحو 2 مليار جنيه.

* أكد الإعلامى أحمد المسلمانى، مقدم برنامج "الطبعة الأولى" على قناة "دريم 2"، أن هناك 12 سؤالاً مثيراً للجدل حول ماذا لو أعلنت مصر وفاة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك.

أول هذه الأسئلة التى طرحها المسلمانى، مَن سيعلن خبر وفاة "مبارك"، هل هى العائلة أم الحكومة؟ ومن سيكتب صيغة بيان وفاته؟ وهل سيكون سلبياً أم إيجابياً؟ وهل سيذكر البيان أنه كان ضابطاً بالقوات المسلحة؟ أم سيكون البيان عبارة عن سطرين؟ وهل الجنازة عسكرية أم مدنية؟ وهل الجنازة شعبية أم محدودة؟ وهل الحكومة ستسمح بمشاركة المواطنين العاديين فى الجنازة أم لا؟ وهل سيحضر مواطنون كثيرون أم لن يشارك بالجنازة سوى أفراد العائلة والمقربين؟

وطرح المسلمانى عدداً من الأسئلة الأخرى منها، هل سيتم السماح لرؤساء الدول بحضور جنازة الرئيس المخلوع، أم سترسل الحكومة دعوة لهم للحضور؟ وهل سيحضر أحد من الملوك والرؤساء والنواب والوزراء أم لا؟ وماذا لو طلب رئيس وزراء العدو الصهيونى بنيامين نتانياهو الحضور، فهل تسمح له السلطات المصرية بالحضور أم سترفض؟

وهل ستسمح الحكومة لظروف إنسانية خروج جمال وعلاء مبارك من سجن طره لحضور جنازة والدهما، أم سترفض حضورهما؟ وماذا لو خرج جمال وعلاء لحضور الجنازة وهربا أثناء وقائع التشييع؟

وينتقل أحمد المسلمانى إلى أسئلة ما بعد الجنازة، ومنها هل سيقام سرادق عزاء لمبارك؟ وكيف سيكون، ومن سيتلو القرآن، هل من كبار مشاهير القراء كما اعتادوا حضور حفلاته، أم مشايخ عادين؟ وهل سيتم السماح لزيارة مقبرته من أنصاره، وهل ستكون مقبرته ضريحا، أم ستكون مقبرة عادية عليها بعض الحراس؟ وهل سيقوم التليفزيون المصرى بإعلان الجنازة، وكذلك التلفزيونات العالمية، وهل سيعلن الحداد ثلاثة أيام، أم سيكون خبراً عادياً فى ثلاثة سطور كخبر عادى.

من جانبه، علق د.عمرو هاشم ربيع رئيس وحدة النظم السياسية بمركز الدراسات السياسية بالأهرام، أن هذه الأفكار تدور فى رأس كل محلل سياسى، وسيكون خبر وفاة الرئيس السابق حسنى مبارك خبراً عادياً، لأنه من المفترض أن يحاكم بالخيانة فى قتل المتظاهرين، وأحداث موقعة الجمل، وتشريد أسر كثيرة.

وتوقع ربيع، أن وزارة الصحة هى التى ستعلن خبر وفاة مبارك، كما أن جميع الصحف ستكتب خبر وفاته فى صفحاتها الأولى، ومن الممكن أن يكون الخبر عادياً.

أما عن الجنازة فستكون مدنية وليست عسكرية، لأنه خائن، وسيحضر الجنازة المقربون له فقط، ومن الممكن أن يسمح لرؤساء الدول حضور وفاته، بالرغم أن الكثير من الرؤساء والملوك لن يحضروا بسبب الظروف السياسية.


* قررت محكمة القضاء الإدارى، برئاسة المستشار محمد عبد البديع عسران، النائب الأول لرئيس مجلس الدولة، تأجيل الدعوى التى تطالب بسحب الجنسية المصرية من كل من جمال مبارك، ابن الرئيس السابق، والمحبوس على ذمة التحقيقات، ومحمد البرادعى، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، وأحد المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية، لجلسة 26 يونيو لإعلان محمد البرادعى فى مواجهة النيابة العامة والتصريح لمقيم الدعوى باستخراج شهادة من الإدارة العامة للجوازات تفيد بما إذا كان كل من جمال مبارك والبرادعى يحملان جنسيات أخرى من عدمه.

وبجلسة اليوم قدم مقيم الدعوى عددا من الأوراق والمستندات ادعى أنها تثبت عدم أحقية البرادعى وجمال مبارك للجنسية، إلا أن رئيس المحكمة أكد أن جميع الأوراق المقدمة لا تحتوى على أى دليل يؤدى لإسقاط الجنسية عنهما، كما حضر محام من الشبكة العربية لحقوق الإنسان للدفاع عن البرادعى، وحضر محمد المليجى المحامى من مكتب فريد الديب للدفاع عن جمال مبارك وطلبا التأجيل للاطلاع والرد.

وكان حامد صديق، الباحث، قد أقام دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، طالب فيها بسحب الجنسية المصرية من كل من جمال مبارك ومحمد البرادعى، مشيرا إلى أن جمال مبارك يحمل الجنسية الإنجليزية بحكم أن والدته سوزان ثابت تحمل هذه الجنسية، وأن ما قام به جمال ووالده ووالدته من فساد فى البلاد حتى يخلف والده لرئاسة مصر، يجعلنا نطالب بسحب الجنسية المصرية منه، كما أنه لم يحصل على إذن من وزارة الداخلية قبل الحصول على الجنسية الإنجليزية طبقاً لقانون الجنسية المصرى.

وبخصوص البرادعى أشار إلى أنه أثناء توليه منصب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية تغاضى عن استخدام إسرائيل للأسلحة النووية ولم يرشد عنها، بل وساهم فى الحرب على أفغانستان والعراق وغيرهما.

* الفنان حسن يوسف فى حواره مع اليوم السابع: لابد أن نرحم مبارك من السجن فى هذه السن.. ولو كنت مكان النائب العام لأمرت بحبس محمد حسنين هيكل

ولكن هل مازلت متعاطفا مع الرئيس مبارك بعد اكتشاف ملفات الفساد التى كانت فى عهده؟
بصراحة أنا ضد سجنه وإهانته فى هذه السن المتقدمة ولابد أن نرحم مرضه فمن لايرحم لا يرحم، كما أن زوجته تنازلت عن معظم أملاكها، وأنا مع سجنه فى حالة واحدة إذا ثبت أنه أمر بإطلاق النار على المتظاهرين، ثم إن هناك مجموعة من المقربين له قاموا بخيانته مثل أحمد عز، وابنه جمال، وكانوا يعطون له صورة مخالفة للواقع، وعلى فكرة أنا لم أستفد طوال عمرى بأى شىء فى عهد مبارك، كما أننى لم أقابل مبارك طوال حياتى، وأنا من الناس الذين ظلموا فى عهده لأن لحيتى كانت تمنعنى من مقابلته، والظهور فى القصر الجمهورى، وتم شطب اسمى مرتين من ضمن قائمة المكرمين فى مهرجان القاهرة السينمائى بسبب لحيتى، ولكننى أتحدث عنه الآن من الجانب الإنسانى "ألا تحبون أن يغفر الله لكم"، ونحن تعاطفنا مع جمال عبد الناصر عندما أضاع سيناء وأوقعها فى يد الاحتلال الإسرائيلى رغم ذلك قمنا بالهتاف له ولطمنا عندما تنحى وطالبناه بعودته إلى حكم مصر لأننا تذكرنا إيجابياته، لذلك لابد أن نتذكر أى إيجابيات كانت فى عصر مبارك لكى نرحمه من السجن، وإهانته فى هذه السن، وما قاله محمد حسنين هيكل طلع كدب فى كدب، حيث قال هيكل فى التحقيق أنا سمعت من جهات أجنبية أن ثروة مبارك كذا، وعليكم أن تبحثوا فى ماسمعته، وأنا لو كنت مكان النائب العام لأمرت بسجن هيكل.

* كانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قد قضت فى جلستها التى عقدت أمس بقبول الاستشكال المقدم من المحامى يسرى عبد الرازق، و40 من المنضمين من مؤيدى مبارك بوقف تنفيذ حكم رفع اسم مبارك من الميادين والمكتبات والهيئات ومحطات المترو، إلا أن المحامى سمير صبرى استأنف على حكم الاستشكال وقدم لهيئة المحكمة حافظة مستندات تتضمن قراراً من مجلس الوزراء والمجلس العسكرى بإلزام جميع المحافظين برفع اسم وصور الرئيس السابق وزوجته من جميع الميادين والمكتبات والهيئات ومحطات المترو، فحددت محكمة مستأنف للأمور المستعجلة جلسة 18 يوليو المقبل، لنظر الاستئناف على الحكم الصادر برقم 500 لسنة 2011 التى قضت بوقف تنفيذ الحكم.


* يبدو أن الأيام القليلة القادمة ستشهد المزيد من الأسرار والتفاصيل حول علاقة النظام السابق بالصحافة والصحفيين، فقبل قليل كشف الكاتب الصحفى محفوظ الأنصارى، رئيس تحرير الجمهورية، عن مكالمة تليفونية من جمال مبارك استبعد بعدها من منصبه، واليوم يدلى الكاتب الصحفى فريد زكريا، نائب رئيس حزب الأحرار الأسبق ورئيس مجلس إدارة جريدة شباب الأحرار الأسبق، بشهادته لليوم السابع حول تلك المرحلة ويقول: إن العصر السابق كان مليئا بالموبقات وأنه عانى كثيرا فى سبيل كشف هذه الموبقات للرأى العام، وأن مباحث أمن الدولة كانت تسيطر سيطرة تامة على العديد من الأحزاب والجرائد، متوعدة من يخالف تعليماتها بالتعذيب والاعتقال والاسبعاد، وأضاف كنت عضوا مؤسسا لحزب الأحرار مع الأستاذ مصطفى كامل مراد، وتوليت منصب أمين شباب فى الحزب عام 1989 وتم تعيينى رئيسا لمجلس إدارة جريدة شباب الأحرار، التى كانت تتميز بموضوعاتها الساخنة، لكنها تعرضت للكثير من الظلم فى عهد "زكى بدر" وزير الداخلية الأسبق، وأنه قد آن الأوان لكى يدلى بشهادته حول هذا العصر وما لاقاه من معاناة فى سبيل نشر الكلمة.

وقال زكريا فى تصريحات إنه استمر ثلاث سنوات فى رئاسة مجلس إدارتها، وتعرضت الجريدة للمصادرة أربع مرات فى عهد مبارك وهو الذى كان يدعى أنه لم يقصف قلم فى عهده، موضحا أن مباحث أمن الدولة هى التى أبعدته عنها واعتقلته؛ بسبب نشره لخبر بعنوان "فضيحة للحكومة المصرية: نائب رئيس مجلس الوزراء المصرى متزوج من شقيقة شمون بيريز" وكان هذا الوزير هو بطرس غالى، وكان شيمون بيريز فى هذا التوقيت رئيس مجلس وزارء إسرائيل، وقلت فى متن الخبر إن زوجته تتجسس على الإدارة المصرية عن طريق زوجة بطرس غالى التى تنقل أخبار مصر إلى شقيقتها، وبذلك الخبر كشفت عملية تجسس رسمية تتم عن طريق هذه العلاقة الغريبة بين الحكومتين، خاصة أن زوجة غالى كانت تقضى ثلاثة أشهر من كل عام فى بيت شقيقتها بإسرائيل، وكان هذا الخبر مواتيا لحملة انتخاب بطرس غالى أمينا عاما للأمم المتحدة وهو ما اعتبره غالى إعلان حرب على ترشحه، فاعتقلت وعذبت وفقدت 60% من بصر عينى اليسرى، وكان بيشرف على تعذيبى اللواء مصطفى عبد القادر، رئيس مباحث أمن الدولة الأسبق، وأفرج عنى بعدما تأكدوا من إصابتى بأزمة قلبية.

ويضيف زكريا: جاتلى دعوة من العقيد معمر القذافى لحضور إحدى الاحتفاليات وكان مبارك حاضرا بالإضافة إلى طه ياسين رمضان القيادى البعثى العراقى والعديد من أمراء الخليج، فسلمت كل قائد عربى نسخة من العدد الذى حمل هذا الخبر، وكنت أقول لهم إن بطرس غالى مصرى الجنسية وصهيونى الهوية، وحول طريقة حصوله على هذا الخبر قال: كان عندنا نائب رئيس الحزب المرحوم الدكتور أحمد السيد درويش وكان وزيرا سابقا وكان يعمل طبيبا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر وللرئيس الراحل محمد أنور السادات، فأعطانى "درويش" طرف الخيط وظللت أبحث فى الخبر ستة أشهر بين القاهرة والاسكندرية وعندما تأكدت من الخبر نشرته، وقلت إنه كان فى الاسكندرية مليونير يهودى صاحب مصانع حلويات يقيم فى الإسكندرية اسمه نادلر، وكان لدى هذا الرجل بنتان الأولى تزوجها شيمون بيريز والثانية تزوجها بطرس غالى وجالنا بطرس غالى بعدها للحزب واشتكانى لمصطفى كامل مراد وقاله محمد فريد زكريا مدسوس عليا عشان منجحش فى ترشيح الأمم المتحدة.

وقال زكريا إن من الأعداد التى صودرت عدد نشرنا به خبرا بعنوان "إصابة أحد الوزراء الحكومة بالشذوذ الجنسى" وكان المقصود هو فاروق حسنى، والحقيقة وراء هذا الخبر أن أحد أكبر قيادات الحزب الوطنى سربه إلى زميلنا الصحفى محمود اسماعيل فخفت عليه من عواقب النشر فكتبت عليه اسمى، وأعطيته إجازة مفتوحة حتى لا يتعرض لبطش أمن الدولة وكتبت الخبر بنفسى، ووقعته باسمى ونشرته وطبعنا الجريدة وقمنا بتوزيعها ليلا، وكنت أثناءها مرشح التحالف بين الإخوان وحزب العمل والأحرار عن دائرة شبرا، وأثناء عودتى للمنزل فوجئت بقوات تحاصر منزلى، فرجعت من حيث أتيت، ولكنهم صادروا العدد وأوقفوا القطار الذى كان يحمل النسخ إلى الصعيد فى المنيا حتى تتم المصادرة لكننى نجحت فى تهريب مائتى نسخة ودارت مفاوضات مع مباحث أمن الدولة، لتغيير المانشيت وكتابة أى خبر بدلا منه على أن تطبع الجريدة من جديد على نفقة مباحث أمن الدولة، ولكنى تشددت فى توزيع الجريدة، ثم اكتشفنا فيما بعد أن مصدر الخبر هذا القيادى فى الحزب الوطنى المنحل كان يكيد لفاروق حسنى ويحاول بتسريب هذه الشائعة أن ينتقم منه لأنه رفض الاشتراك فى الحزب الوطنى، وبعد ذلك التقينا بحسنى أنا والأستاذ مصطفى كامل مراد وأوضحنا له الموضوع، واعتذرنا له.

واقعة مصادرة أخرى يذكرها زكريا وكان بطل هذه الواقعة هو الدكتور رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب الأسبق، حيث نشرت الجريدة خبرا تؤكد فيه ضلوع مبارك فى عملية الاغتيال لأنه كان يقف أمام محاولات الخصخصة ولأنه قال للرئيس العراقى السابق صدام حسين "إن المنطقة تحتاج إلى زعيم يملأ مكان جمال عبد الناصر ويلم شمل الدول العربية وليس هناك غيرك" وهو ما أثار عضب واستياء مبارك فتخلص منه.


* أكد شفيق البنا، رئيس الإدارة المركزية لرئاسة الجمهورية، وشقيق الشيخ حسن البنا مؤسس جماعه الإخوان المسلمين، أن جمال عبد العزيز رئيس السكرتارية الخاصة بالرئيس السابق مبارك هو الرجل القوى الذى لم يرد فى قائمة المقربين من مبارك.

وقال البنا خلال حواره مع الإعلامى عمرو الليثى فى برنامج "فى الميدان" الذى يذاع على قناة التحرير، إن عمر سليمان كان الأقوى فيما يخص شئون الدولة، ولكن دوره لم يتعد عرض التقارير دون التدخل فى وضع القرارات، بينما كان جمال عبد العزيز الأقوى فيما يخص شئون الرئيس والتأثير على قراراته، قائلا" تأثير عبد العزيز على قرارات مبارك كان الأقوى مقارنة بسليمان".

وأشار البنا إلى أن عبد العزيز انتهز قربه من مبارك لتحقيق مكاسب شخصية، مؤكدا على دخول عبد العزيز فى كثير من الشركات مثل شركة دريم، مضيفا أنه أصبح من أكبر مستوردى القمح فى مصر، مبررا ذلك بما نشرته الصحف حول ثروته التى قاربت الـ 10 مليارات دولار.

وأضاف البنا أن الرئيس السابق لم يكن يصدق أحد غير جمال عبد العزيز، قائلا" الرئيس كان يحب النميمة وعبد العزيز كان متخصص فى النميمة وكان يأتيه بأخبار الوزراء والمسئولين"، وبرر البنا صحة كلامه بكونه كان مسئولا عن مقر رئيس الجمهورية، وقابل رئيس الجمهورية العديد من المرات من 1990 وحتى 2000، وذلك أثناء فتره توليه لمنصبه، مؤكدا أنه كان شاهدا على كل هذا الكلام.

وأوضح البنا أن عبد العزيز كان يؤثر على قرارات الرئيس، مشيرا إلى أن الرئيس كان يعين ويقيل الوزراء والمحافظين بناء على كلام عبد العزيز، مستشهدا على ذلك بما حدث مع يسرى مصطفى وزير الاقتصاد الأسبق.

وأكد البنا أن زكريا عزمى وعبد العزيز لعبا دورا هاما فى شئون الدولة خلال السنوات الماضية، قائلا"عندما مرض الرئيس السابق قال له زكريا عزمى إن حياته هى الأهم ويجب عليه أن يبتعد عن المشاكل وأن يرمى الثقل عليهم فى حل المشاكل، ومنذ ذلك الوقت أصبحا المسئولين عن كل شىء".

وأضاف البنا أن مشروع التوريث تم التخطيط له فى 1997، وكان وضع صفوت الشريف فى رئاسة مجلس الشورى خطوة للتوريث، مشيرا إلى أن حبيب العادلى كان الضامن للتوريث وانتقال الحكم لجمال، و من يريد معرفة حقيقة ثروة مبارك يذهب إلى جمال عبد العزيز.

* كشف المحامى فريد الديب، اليوم الاثنين 20/6/2011 لوكالة فرانس برس، أن موكله الرئيس السابق حسنى مبارك الذى تبدأ محاكمته مطلع أغسطس بتهم قتل المتظاهرين واتهامات أخرى منها الفساد، مصاب بسرطان المعدة،

قائلا: "الرئيس السابق مصاب بسرطان المعدة، والورم ينتشر فى جسمه".

وكان مبارك (83 عاما) الذى يعالج فى المستشفى منذ 13 إبريل بعد إصابته بأزمة قلبية خلال استجوابه، خضع فى مارس 2010 لعملية جراحية فى مدينة هايدلبورج الألمانية لاستئصال الحوصلة المرارية وزائدة فى الاثنى عشر.

* أن فريد الديب محامى الرئيس السابق محمد حسنى مبارك تقدم بطلب للنائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، يطلب منه فيه السماح للطبيب الألمانى ماركس بوشلر، رئيس الفريق الطبى الذى أجرى العملية الجراحية لمبارك فى ألمانيا، الكشف عليه داخل مستشفى شرم الشيخ الدولى، ومتابعة حالته الصحية.

كما أن النائب العام أحال الطلب إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، للبت فيه، وإبداء الموافقة من عدمها.

وكشف الديب، فى تصريحات لوكالة "فرانس برس"، أن موكله مصاب بسرطان المعدة، قائلا: "الرئيس السابق مصاب بسرطان المعدة، والورم ينتشر فى جسمه"، وأنه خضع فى مارس 2010 لعملية جراحية فى مدينة هايدلبورج الألمانية لاستئصال الحوصلة المرارية وزائدة فى الاثنى عشر.

يذكر أن مبارك المحبوس احتياطياً على ذمة قضايا فساد وقتل المتظاهرين، وتبدأ محاكمته فى 3 أغسطس المقبل، يعالج فى مستشفى شرم الشيخ الدولى منذ 13 أبريل بعد إصابته بأزمة قلبية خلال استجوابه.


* تسلم جهاز الكسب غير المشروع تقرير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة حول ثروة وممتلكات جمال عبد العزيز رئيس السكرتارية برئيس الجمهورية السابق حسنى مبارك وقدرت قيمتها بنحو سبعة مليارات جنيه كتب معظمها بأسماء زوجته وابنتيه وأحفاده.

* فجر مصدر قضائى رفيع المستوى مفاجأة مثيرة فى قضية غسل أموال مصر المنهوبة فى أسبانيا أكد المصدر فى تصريح خاص للوفد، أن الأموال التى هربها الرئيس المخلوع إلى أسبانيا لن تعود لمصر مرة أخرى.

* أحال المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام – البلاغ المقدم من خالد صلاح الدين – المحامى – وكيلاً عن اثنين من المستثمرين الأجانب وهما "هندريك يوهان ومارجريت باما" ضد سوزان ثابت زوجة الرئيس السابق ومصطفى عبد الرشيد رئيس مجلس إدارة الشركات العالمية للتنمية والاستثمارات العقارية إلى المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة المستشار مصطفى خاطر لبدء التحقيق فيه لاتهامها بالاستيلاء على ممتلكات المستثمرين.

* أكد محمد فتح الله مدير مستشفى شرم الشيخ الدولى، أن الحالة الصحية لمبارك مستقرة ولم يطرأ عليها أى تغيير منذ دخوله المستشفى، مضيفاً أن الأعراض التى يعانيها مبارك مزمنة ولا يمكن أن تتحسن لتقدم عمره.


* قال مصدر طبى بمستشفى شرم الشيخ، إن الرئيس السابق مبارك استيقظ مساء أمس فى حالة هلع وخوف عند سماعة صوت إطلاق النار مما إدى لزيادة ضربات القلب.

كانت أصوات إطلاق نار كثيف سمعت خلف مستشفى شرم الشيخ الدولى، حوالى الساعة الثانية عشرة والربع صباح الأربعاء.

* عن جريدة الوفد مبارك عاش ليلة رعب فى شرم الشيخ إطلاق النار خلف المستشفى.. والحرس الخاص يتخذ مواقع دفاعية حول العناية المركزة

* قال مصدر قضائى، إن التحقيقات مع علاء وجمال مبارك بتهم التلاعب فى صناديق الاستثمار وخصخصة شركات قطاع الأعمال والتوكيلات الأجنبية والحصول على عمولات من بيعها والشراكة الإجبارية فى العديد من الشركات لا تزال جارية.




تظاهر العشرات من مؤيدى الرئيس السابق حسنى مبارك بميدان مصطفى محمود اليوم بعد صلاة الجمعة، للمطالبة بالإفراج عن مبارك وعدم محاكمته والتحقيق مع من تسببوا فى تفتيت مصر وتقسيمها، على حد قولهم، رافعين شعار "ثورة غضب أبناء مبارك".

وأوضح المتظاهرون أنهم سيدخلون فى اعتصام مفتوح لحين الاستجابة لمطالبهم المتمثلة فى خمسة عناصر أساسية، تتمثل فى عدم محاكمة الرئيس وعودة اسمه على كل الميادين والمنشآت العامة وتكريمه من المجلس العسكرى والتحقيق مع المتلونين الذين انقلبوا على النظام بعد سقوطه وأخيرا عودة الشرعية إلى الدولة بدلا من ميدان التحرير.


وأكدت مجموعة "آسف ياريس" المنظمة للوقفة لـ"اليوم السابع" أن هناك أعدادا قادمة من جميع محافظات الجمهورية لتأييد الوقفة، من أجل توجيه مطالبهم إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

* وأشار أحد الشباب المنظمين للوقفة إلى أنهم يمولون هذا الحشد من نفقاتهم الخاصة ولا يتلقوا أى أموال من أحد وأنهم يحتجون من أجل رد الجميل للرئيس السابق الذى قاد مصر للانتصار فى حرب أكتوبر 1973.

* المتظاهرون رددوا هتافات تقول "هنهد السجن ونولع فيه لو حسنى مبارك حكموا عليه" فى إشارة منهم إلى التهديد بحرق سجن المزرعة إذا تم الحكم على الرئيس السابق أو احتجازه.

* شهد الميدان تدافع من جانب المواطنين على زجاجات المياه المعدنية والعصائر التى يوزعها أنصار الرئيس السابق، على كل الموجودين.

* قام مؤيدو الرئيس المخلوع حسنى مبارك بالاعتداء على السيارات الملاكى، أمام مسجد مصطفى محمود بالمهندسين، عقب صلاة الجمعة، وقاموا بالطرق على السيارات بشدة مرددين: "من غير مبارك ركبكم السيارات دى".

وأكدوا، أنه من يحاول التعرض له سيتم الاعتداء علية بالضرب، مهددين بالضرب وقطع أيدى أى شخص يحاول الاقتراب من اللافتات الخاصة بهم، أثناء تظاهراتهم للمطالبة بعدم محاكمة الرئيس السابق.

واشتبك مؤيدو الرئيس السابق والمارة بالشارع، ناحية ميدان مصطفى محمود، نتيجة الاعتراض على تصرفات مؤيدى الرئيس والمعاكسات والعبارات المشينة التى يصدرونها.

الاشتباكات كانت بزجاجات المياه المعدنية وبقايا "الذرة"، حيث يتم إلقاء أى معارض لرأيهم بها، وحال توقف سيارته تتعرض للتخريب والتكسير، حيث شهد الميدان انسحابا كاملا لكل أفراد الشرطة وقوات الأمن، الأمر الذى دفع أنصار مبارك إلى إغلاق الشارع وخلق حالة من الفوضى بالشارع.


مؤيدو مبارك أمام مصطفى محمود





* وجه جمال وعلاء مبارك ابنا الرئيس المخلوع حسنى مبارك رسالة إلى الدكتور عمر زواوى أحد أبرز رجال الأعمال العمانيين، الذى يعمل كمستشار مقرب من السلطان قابوس سلطان عمان، قالا فيها إنهما يتعرضان لتلفيق الاتهامات ويواجهان حملة إعلامية، وزعما بأنها تجرى للتلاعب بالعملية القضائية ضدهما، فيما حاول الابنان الدفاع عن والدهما وذهبا إلى وصف الأدلة المقدمة ضده بالمهزلة، وفى عبارات تحريض واضحة دعا الشقيقان العالم الخارجى للتدخل.

* أكدت مصادر طبية بمستشفى شرم الشيخ، إصابة الرئيس السابق حسنى مبارك بضعف فى العضلات أدى إلى عدم قدرته على المشى ودخول الحمام بمفرده، بسبب فقدانه للشهية، وامتناعه عن الطعام، وانفعاله المستمر، وقرر الفريق المعالج وإدارة المستشفى استدعاء طبيب نفسى لمتابعة حالة مبارك، وعلاجه من حالة الضيق وكثرة النوم وشعوره بأن ما فعله لا يستحق أن يحاسب عليه.

* وجه علاء وجمال مبارك، ابنا الرئيس المخلوع حسنى مبارك، رسالة إلى الدكتور عمر زواوى، أحد أبرز رجال الأعمال العمانيين، والذى يعمل كمستشار مقرب من السلطان قابوس سلطان عمان، قالا فيها إنهما يتعرضان لتلفيق الاتهامات، ويواجهان حملة إعلامية زعما بأنها تجرى للتلاعب بالعملية القضائية ضدهما، فيما حاول الابنان الدفاع عن والدهما وذهبا إلى وصف الأدلة المقدمة ضده بالمهزلة، وفى عبارات تحريض واضحة، دعا الشقيقان العالم الخارجى إلى التدخل.

وقالت وكالة يونايتد برس الأمريكية إن خطاباً مرسلاً من جمال وعلاء مبارك، نجلى الرئيس السابق حسنى مبارك، إلى الدكتور زواوى، وجها فيه اتهامات إلى السلطات المصرية بالتلاعب بالإعلام والقضاء لإرضاء العامة، وأضافت على لسان ابنى مبارك: «لقد خضعنا لجولات من التحقيقات المسيسة، والتى تشبه أكثر السحر الموجه لمطاردة عائلتنا ككل».
وأضافت أن مصر تمر بمرحلة حرجة فى تاريخها الحديث، فالرؤية والسياسات المعلنة تهدف إلى إجابة المطالب بمزيد من الحرية وحقوق الإنسان والكرامة للجميع، لكن ما شهدناه على مدار الأشهر الماضية لا يمكن أن يكون ذا أهداف نبيلة أبدا، فالإعلام يتم التلاعب به، والاتهامات الموجهة ضدنا وضد الآخرين تم تلفيقها، ولا يجرؤ المتهمون على أن يتحدثوا أو أن يكون لهم حتى أنصارهم أو محامون يدافعون عنهم.

ويمضى الخطاب قائلا: «خلال الأشهر الثلاثة الماضية، تعرضنا لحملة إعلامية منظمة قادتها وسائل الإعلام الرسمية، لتسريب تفاصيل كاذبة عن التحقيقات معنا، وتواصل الافتراء بلا هوادة على سمعتنا.

وأضاف الأخوان مبارك: إن التلاعب بالعملية القضائية لإرضاء العامة هو القصة الخفية التى لا يعرفها العالم الخارجى عن مصر خلال الأشهر القليلة الماضية، فقد أرغمت المظاهرات والحشود فى الشوارع السلطات على أن تصدر أوامر بمنعنا من السفر، وقامت وسائل الإعلام الرسمية بتصعيد مطالب الناس باعتقالنا، واستجابت لهم السلطات، وأخيراً وقبل مظاهرة مخطط لها للمطالبة بمحاكمتنا، هرعت السلطات للتحقيق معنا فجأة، ولفقت تهما ضدنا وفى أقل من 72 ساعة تم تحويلنا إلى المحكمة وتم الإعلان عن أولى جلسات محاكمتنا فى 3 أغسطس الماضى.

وأشار جمال وعلاء فى خطابهما إلى أن مثل هذه المحاكمة هى ما أراده معارضو مبارك الأساسيون - الإخوان المسلمين-، وأضافا أن الأكثر خطورة أن مثل هذه المحاكمة ليس أمامها فرصة كبيرة لتكون عادلة، فقد أعلن عضو كبير فى الحكومة، النائب العام السابق، خلال حكم أبينا، وسياسى، ووزير العدل فى «مصر الجديدة» القضية قبل 8 أسابيع قبل أن ينهى مكتب النائب العام الذى يفترض أنه مستقل التحقيقات بجدية. وختم الشقيقان رسالتهما بالتحريض على مصر بالقول: إن العالم الخارجى يجب أن يبدأ فى فهم حقيقة ما يجرى فى مصر، فحسنى مبارك وعائلته يدفعون الثمن كله. وحث علاء وجمال زواوى على استغلال مكانته العالمية لتسليط الضوء على ما يجرى، وقالا: «إن هذه ليست مصر الجديدة التى يتطلع إليها الغرب، وليست تلك التى نأملها لبلادنا».

* وأكد الدكتور عبد الحميد أباظة مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية أن وزارة الصحة ليس لديها أى مستند علمى يؤكد إصابة الرئيس السابق حسنى مبارك بمرض السرطان، وقال لا توجد معلومات عن العملية التى أجراها الرئيس السابق فى ألمانيا من قبل، مشيراً إلى أنها غامضة بعد أن تضاربت الأخبار حول حقيقتها.

* وقعت أحداث شغب أمس بميدان مصطفى محمود بين حوالى 300 شخص من مؤيدى الرئيس السابق حسنى مبارك وسائقى الميكروباص بالمنطقة، وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة والزجاجات الفارغة، واستمرت الأحداث أكثر من الساعة ونصف الساعة.

* قال مصدر قضائى، إن النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، بدأ التحقيق فى كيفية تسريب خطاب الاستغاثة الذى وجهه علاء وجمال مبارك، ابنا الرئيس السابق، إلى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان، الذى نشرته وكالة "يونايتد برس" الأمريكية، وطالبا فيه بالتدخل الفورى للإفراج عنهما، لمعرفة من المسئول عن ذلك داخل مصلحة السجون التى تقضى تفتيش الخطابات وفقاً لقانون المصلحة، خاصة أن الرسالة تضمنت ما يوصف بـ"التأثير على سير العدالة وإجراءات القضية"، واتهامات بالغة غير صحيحة.

من جانبه، نفى فريد الديب محامى نحلى الرئيس السابق، إرسال موكليه أى خطابات للسلطان قابوس، أو غيره، مؤكداً فى تصريحات خاصة أن علاء وجمال لن يقدما على هذه الخطوة، وهما يعلمان تمام العلم أنها تضرهما وتضر بموقفهما فى القضية.


* نفى منصور حسن وزير الثقافة والإعلام وشئون رئاسة الجمهورية الأسبق علمه بأى شىء يتصل بما يقال عن تورط الرئيس السابق حسنى مبارك فى قضية مقتل الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وقال إنه قرأ بدهشة شديدة ما جاء على لسان رقية ابنة السادات فى الصفحة الأولى من الوفد صباح أمس.

* أعلن فريد الديب محامى الرئيس السابق حسنى مبارك عزمه تقديم التماس إلى المشير حسين طنطاوى لمطالبته بسرعة استدعاء الأستاذ بجامعة هايدبرج الألمانية الدكتور ماركس بوشلير لمتابعة حالة مبارك الصحية، موضحا أن الطبيب الألمانى أجرى جراحة لمبارك فى ألمانيا بمارس 2010 استأصل فيها الاثنا عشر بالكامل بعد ثبوت وجود ورم خبيث بها.

* كشف عدد من أهالى شرم الشيخ أن استمرار وجود الرئيس السابق حسنى مبارك فى المستشفى الدولى يحرم ضحايا حوادث الطرق وأصحاب الحالات الحرجة من العلاج بالمستشفى.



فريد الديب : مبارك اول من ايد ثورة يناير


الديب: مبارك يعاني من غيبوبة لقاء مع فريد الديب محامي رئيس الجمهورية السابق
نفت مصادر أمنية وطبية بشرم الشيخ ما تردد عن وصول طبيبين ألمانيين لفحص الرئيس السابق حسنى مبارك، بمستشفى شرم الشيخ الدولى. وقالت المصادر: "حتى الآن لم يصل الطبيبان إلى مستشفى شرم الشيخ"، رافضين التعليق على ما تردد بخصوص إصابته بمرض السرطان.
جمدت السلطات الألبانية صباح اليوم الاثنين، حوالى 3 ملايين يورو من حسابات مصرفية تابعة لمالك الخطوط الجوية الألبانية الوطنية، للاشتباه فى عملية غسيل أموال تتعلق بالرئيس السابق محمد حسنى مبارك. ونقلت وكالة الأسوشيتدبرس عن بلاتور نستورى، المتحدث باسم المدعى العام، أنه يجرى التحقيق حاليا مع رجل الأعمال التركى على حسين وبعض شركائه، بالتعاون مع السلطات فى تركيا وأسبانيا. ويمتلك على حسين 93% من أسهم شركة الخطوط الجوية الألبانية منذ 2009، وقد تم اعتقاله بأسبانيا فى وقت سابق من هذا الشهر مع رجل الأعمال المصرى حسين سالم، بموجب مذكرة اعتقال دولية لاتهامه بالفساد.
أكد فريد الديب رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس السابق أن هناك الملايين من مؤيدى ومعارضى مبارك فى مصر، لافتا إلى أنه ليس هناك أى مبرر على الإطلاق لوجود أى شكل من أشكال الإساءة لشخص حكم مصر طوال الفترة الماضية. وأضاف الديب خلال حواره مع الإعلامى معتز الدمرداش فى برنامج "مصر الجديدة" أن مبارك أول من أيد الثورة حيث قرر أن يرحل استجابة لمطالبها. وقال الديب إن مبارك زعلان من الشعب بسبب الحملة الظالمة التى يتعرض لها، وهو ما أثر بشكل واضح على صحة الرئيس السابق الذى يقضى الكثير من الوقت فى حالة غيبوبة. قال فريد الديب محامى الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، إن موكله "زعلان" بصفة عامة لأنه لم يكن يتوقع أن يتعرض لهذه للحملة الشرسة غير العادلة، التى تتناول كل شىء دون أساس، وتتجاهل كل ما هو طيب. وأضاف: "الراجل لا ضرب ولا جرى ولا هرب، واتهامه كمان على عينه ورأسه، لكن يجب أن نحترم القضاء وهو الفيصل، لكن كل ما يحدث من سب وقذف عملية تزعل"، لافتاً إلى أنه حرص على ألا يظهر فى وسائل الإعلام، واصفاً تناول أى قضايا مطروحة أمام ساحة القضاء بـ"الجريمة". وقال الديب فى أولى حلقات برنامج "مصر الجديدة" الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمراداش على قناة "الحياة2" مساء أمس، إن هناك ملايين أخرى لها موقف مؤيد للرئيس، وهناك فرق بين ما حدثت فى 25 يناير وما حدث فى 28 يناير، فالأولى قامت بحق وانتفض الشباب للإعلان عن حقهم، وأول من أيدهم حسنى مبارك وقد تندهش، وأكد ذلك من خلال خطابات الرئيس السابق، مشيراً إلى أن أهم ما يثير غضب الرئيس السابق عدم ذكر أى محاسن لفترة حكمه طول مدة خدمته للبلاد فى الـ62 عاماً. وأوضح محامى مبارك أنه بكى عندما شاهد تقرير البرنامج عن الشهيد سيف، وهى رسالة إعلامية محترمة، لكن انتقد محامى الرئيس السابق عدم التعرض والتناول لأى شهيد من رجال الأمن، وهنا اشتد الحوار، ورد الدمرداش قائلاً: "الشرطة زلتنا 30 سنة فاتت.. مينفعش أتعاطف معاهم.. يرجعوا أه على عينا ورأسنا". وحول الحالة الصحية للرئيس السابق، أوضح الديب أن مبارك حين أصيب بمرضه الأخير لم تعلم وزارة الصحة شيئاً عنه لكون المركز الطبى العالمى التابع للقوات المسلحة هنا فى مصر ومستشفى هايبدلبرج الألمانية هما اللذان يتابعان حالته الصحية، وثبت أنه مريض بالسرطان، وتم استئصال الاثنى عشر بالكامل وجزء من البنكرياس والمرارة والقناة المرارية الكبرى فى 6 مارس 2010، وكانت الحالة فى منتهى الخطورة كونه لديه نوع من الحساسية، لكن الرؤساء لا يعلنون حقيقة مرضهم، وهذه الحالة الصحية تحتاج إلى متابعة مستمرة كل 3 شهور، وحتى هذه اللحظة لم تفعل، وآخر تقرير تم تكليفه من قبل النائب العام أوصى بمتابعة الحالة خوفاً من عودة السرطان مرة أخرى، وتقدمت بطلب رسمى للنائب العام الذى أحاله بدوره للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، ليتابع الطبيب الألمانى الذى أشرف على علاجه فى العام الماضى، مؤكداً أنه لم يتلق أى رد رسمى حتى الآن. ونفى الديب توجيه علاء وجمال مبارك نجلى الرئيس السابق، رسالة استغاثة للسلطان العمانى، لافتاً إلى أن الرئيس يجرى اغيتاله معنوياً كل يوم بكلام غير حقيقى، ونفى الديب ما تردد عن ثروة الرئيس السابق، وتصريحات السفير البريطانى عن ثروة مبارك، لافتاً إلى أن هذا الكلام تم تحريفه، ولو كان قيل ذلك حقيقياً كنت قاضيته دولياً فى بريطانيا، إنما هو قد صرح بأن إنجلترا لديها قائمة بأرصدة عدد من المسئولين السابقين، وأضاف: "من هذا المنبر أتحدى الجميع وعلى مستوى العالم أن يأتوا بدليل على أن الرئيس السابق يمتلك دولاراً واحداً فى أى بلد فى بلاد العالم"، مؤكداً أنه يمتلك رصيداً يبلغ 6 ملايين فى حساب البنك الأهلى المصرى بفرع مصر الجديدة. وأوضح الديب، أنه حر فى الحصول على أتعابه فى تلك القضية، وأنه يثق فى موكليه وليس لديه أية أزمة فى تأخير أتعابه، لأن علاقته بموكليه علاقة خاصة لا يتحدث عنها، وكل ما يتردد عن تلك القضية أوهام وشائعات، لافتاً إلى أنه يدافع عن مبارك لأن هذه هى مهنتى أولاً، وأنا أحبه ثانياً، وأنا مقتنع ببرائته ثالثاً. ورداً على سؤال معتز الدمرداش عن الجهة التى ستتحمل مصاريف تنقلات الطبيب الألمانى، أجاب الديب، "أنا على استعداد لدفع تكاليف علاج الرئيس"، مؤكداً أن قرار النائب العام الخاص بتجميد أموال الرئيس السابق، لا يشمل أبداً المعاش والرواتب، وأن مبارك حاصل على 3 نجوم كل نجمة منهم تعطيه راتباً يزيد عن 25 ألف جنيه شهرياً مدى الحياة، نافياً ما تردد فى وسائل الإعلام حول وصول 3 أطباء ألمان لشرم الشيخ لتوقيع الكشف الطبى على الرئيس السابق، مفجراً مفاجأة من العيار الثقيل، وهى أن معظم أوقات الرئيس السابق فى غيوبة مستمرة، وحالته الصحية متأخرة. وأكد الديب أن مبارك قليل الحديث، ولا يتحدث كثيرا، لافتاً إلى أنه يرفض الخوض فى أمور عديدة لكونها تتعلق بالأمن القومى المصرى، رغم أنها قد تبرئه، وأن قرينته هى فقط التى تزوره وتساعده فى حركته اليومية، لكن لا أحد غير ذلك بجانب صهره رجل الأعمال محمود الجمال، لافتاً إلى أنه لا يستعطف الناس أو الرأى العام بهذا الكلام، وأن آخر مرة زرته كانت منذ أيام. وكشف محامى مبارك أن قضية التوريث طرحها بعض المحيطين والمقربين من الرئاسة لمصلحتهم الشخصية، لكنه غير صحيح، وكان يجب أن يتم نفيها بشكل حازم وجاد عبر بيان رسمى، ورفض الديب ذكر أسماء أى من تلك الشخصيات، ورداً على سؤال الدمرداش من أنه قيل إن السيدة سوزان مبارك هى التى كانت تمهد لذلك، أجاب: "الست ديه مظلومة ظلم، وهل لكونى رئيساً للجمهورية، هل يبقى محظور أن يكون ابنى وعائلتى شطار"، مؤكداً أن أبناء الرئيس السابق لم يشغلوا أى مناصب، لكن ثقافة الشعب المصرى هى التى أحاطت الحاكم بهالة من القدسية، وأن المجتمع تعود على ذلك من القدم. ونفى الديب أن يكون الرئيس السابق أُجبر على التحى، معتبراً أن مبارك استجاب إلى إرادة الشعب وتنحى بمفرده. واعتبر الديب أحداث الاعتداء على المتظاهرين فى يومى 2 و3 فبراير والمعروفة إعلامياً بـ"موقعة الجمل"، "فصل اتعمل فى الرئيس.. مش الرئيس اللى عمله، والرئيس ملوش علاقة بيها والقضية فى طور التحقيق"، مستشهداً بخطاب مبارك فى الأول من فبراير الذى أثار ردود أفعال طيبة فى أوساط المصريين. ورفض محامى الرئيس السابق مطالب الكثيرين بسرعة محاكمة مبارك، مؤكداً أن كلمة "سريعة" تتنافى مع "العدالة"، منتقداً تجمهر الأهالى والمواطنين وإثارة الضغوط على القضاة، ورفض الديب مقولة أن تأخر طلب محاكمة الرئيس السابق هى التى تعطل أحوال البلاد، نافياً تقديمه طلب نقل محاكمة الرئيس السابق لشرم الشيخ، كما رفض فكرة انسحابه أو تراجعه عن استمراره فى القضية. * حول الحالة الصحية للرئيس السابق مبارك حاليا، فى ظل تردد البعض بتدهور صحته، أكد الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة، أنه لا يعرف شيئاً عنه، قائلا: "معرفش حاجة عن صحة الرئيس السابق فى الوقت الحالى، ولا حتى هو فين دلوقتى".
أكد مصدر أمنى أن جمال وعلاء مبارك، ابنى الرئيس السابق، لم يغادرا غرفتهما بعنبر رقم 2 بسجن المزرعة بليمان طره منذ أن تم إيداعهما به يوم الأربعاء 13 أبريل الماضى، وقال إن الحديث عن أنهما شوهدا يستقلان سيارة على أحد الكبارى بالقاهرة، وهم كبير، وعار تماماً عن الصحة. وأضاف المصدر أن ابنى الرئيس السابق، الوحيدان اللذان لم يغادرا محبسهما، وأشار إلى أن النيابة تجرى التحقيق معهما بشأن تورطهما فى قضايا كسب غير مشروع داخل السجن، وأنه لم يتعين بعد تحديد المكان الذى سيتم فيه محاكمتهما نظرا لصعوبة الأوضاع الأمنية، خاصة وأن أولى جلسات محاكمتهما تم تحديدها 3 أغسطس المقبل. * كشفت مصادر مطلعة عن مخطط يقوده الرئيس المخلوع حسنى مبارك وأتباعه للإفلات من المحاكمة له ولأسرته ورجاله، وأشارت المصادر إلى أن الخطة لها أكثر من سيناريو، أولها المماطلة والمراوغة لتمديد فترة المحاكمة فى رهان على نفاذ صبر الأغلبية الصامتة من حالة الفوضى. * أدى علاء وجمال مبارك نجلا الرئيس السابق حسنى مبارك صلاة الجمعة أمس بمسجد سجن طره، ودارت خطبة الجمعة التى ألقاها الشيخ عبد الظاهر عبد الفتاح حول موضوع حياة الصحابى أبو هريرة وكيفية التقرب إلى الله. * السعودية تضغط للإفراج عن مبارك * الحالة الصحية للرئيس السابق مستقرة ومستشفى شرم تستفسر عن سبب تأخر الطبيب الألمانى * بلاغ يتهم مبارك والشريف وسالم باغتيال رفعت محجوب آخرة المتمة إن الرئيس السابق ممكن كمان تتوجه له تهم الخيانة العظمى وتسريب معلومات عسكرية لجهات أجنبية وتسهيل دخول العدو إقليم الدولة.. إيه كل دة، دة اللي هنعرفه من الأستاذ/ تقدم منتصر الزيات المحامي، اللي قدم النهاردة هو والأستاذ/ حاتم داود الناشط الحقوقي بلاغ للنائب العام، بيتهموا فيه الرئيس السابق بكل الاتهامات ديه كل دة ما يمنعش إن لسة فيه في بلدنا مؤيدين للرئيس السابق رافضين محاكمته ورافضين حتى رفع اسمه واسم زوجته من الشوارع والميادين والمدارس والمكتبات وغيرها من أملاك الشعب.. ودة رأيهم وهم أحرار تماماً في التعبير وفي الدفاع عنه كمان حتى لو وصلت للمحاكم.. لكن النهاردة محكمة استئناف القاهرة للأمور المستعجلة قررت تأجيل نظر الاستئناف على حكم الأسماء ليوم 21 يوليو. أكدت مصادر أمنية بالداخلية أن الوزارة تدرس حاليا إمكانية تصوير علاء وجمال مبارك داخل محبسهما بسجن المزرعة بليمان طرة، حيث من المقرر أن تقوم بعرض الأمر أولا على نجلى الرئيس المصرى المخلوع، لأخذ موافقتهما الكتابية، تمهيدا لرفع الطلب إلى النائب العام، لاستكمال الإجراءات القانونية فى تصوير نجلى الرئيس السابق، خاصة بعدما ترددت إشاعات مؤخرا تشكك فى خروج جمال وعلاء مبارك من محبسهما، ورؤيتهما على أحد الكبارى الشهيرة بوسط العاصمة القاهرة. من جانبه قال اللواء نزيه جاد الله، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، إنه لا يمكن تصوير أى محبوسا احتياطيا مهما كان، إلا بعد الحصول على إذن من النائب العام، وموافقة من وزارة الداخلية، يليه موافقة كتابية من السجين نفسه، بأن يملأ إقرارا بخط يده يبدى فيه رغبته فى التصوير أو إجراء مقابلة صحفية أو تليفزيونية معه، وإذا تم تصويره بأى شكل من الأشكال فإن ذلك يعد مخالفة قانونية تعرض المسئولين للمسائلة القانونية بموجب الحقوق التى تتيحها حقوق الإنسان وقانون السجون، ومن الصعب أن نستثنى نجلى الرئيس المخلوع من القانون، للرد على شائعات لا وجود لها فى أرض الواقع. أضاف مدير مصلحة السجون أن التصوير ممنوع داخل السجون بكافة أشكاله، إلا بعد اتباع الطرق والخطوات القانونية، حتى أنه توجد حملات تفتيشية بصفة دورية على مختلف السجون، لمنع المخالفات والممنوعات التى يحذر حملها داخل السجن ومنها الهواتف المحمولة، حتى أن الحملة الأخيرة التى استهدفت سجون الاستئناف، والمرج، والقناطر رجال، وشبين الكوم، وليمان 440، والفيوم، والوادى الجديد تم تحريز عدد 69 تليفونا محمولا من داخلها. كما طالب بضرورة وجود ثقة متبادلة بين المواطنين والأجهزة الرقابية التى تتمثل فى القضاء والنيابة العامة، والجهات العليا، ولا نستطيع مخالفة القانون بتقييد حرية المسجون وتصويره، مما يشكل عبئا إضافيا على الداخلية التى تحاول بقدر الإمكان تطبيق القانون مع كل المحبوسين احتياطيا، دون النظر إلى الشخص نفسه. ويضيف العميد حاتم أبو زيد، مدير الإعلام والعلاقات العامة بمصلحة السجون، أن هناك زيارات مفاجئة لأعضاء النيابة العامة على السجن، بصفة مستمرة، حيث إن فريقا من النيابة العامة زار علاء وجمال مبارك ووزراء النظام السابق، ورجال الأعمال المحبوسين فى طره، أكثر من مرة سابقا، ودون علم سابق لرجال الداخلية، علاوة على أن تحقيقات النيابة وجهاز الكسب غير المشروع تجرى معهما داخل السجن، نظرا لصعوبة تأمين خروجهما من السجن. وتابع: "الوضع ليس مختلفا تماما، حيث يتم التعامل مع نجلى الرئيس السابق دون تمييز أو استثناء، شأنهما كغيرهما من أقرانهم المحبوسين على ذمة قضايا مختلفة، ولأنهما محبوسان احتطاطيا وما زالا رهن التحقيق، فإن القانون يكفل لهما حقوق إضافية، بموجبها يتم تخصيص يوما كل أسبوع للزيارة للأقارب والمحامين، وذلك بموجب تصريح وإذن مسبق من النيابة العامة. وقال أبو زيد إنه من الصعب أن يتواجد جمال مبارك فى سيارة على أحد الكبارى الشهيرة بالقاهرة، وأنها شائعات لا أساس لها من الصحة، ولا وجود لها مطلقا، لأنه ليس من المعقول أن يراه شخص واحد أثناء ازدحام الكوبرى دون غيره، وقال إنه لو يوجد شبيه لجمال مبارك لاختفى تماما عن الأعين فى هذه الفترة بالتحديد ، خوفا من فتك المواطنين به، والانقضاض عليه.
* التقارير الواردة عن صحة الرئيس السابق حسنى مبارك، قال الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة، إن "مبارك" حالته مستقرة و"كويسة"، مشيراً، فى مؤتمر صحفى عقده بمقر مجلس الوزراء، إلى أن الفريق الطبى الألمانى الذى كان يعتزم علاج مبارك لم يأت أصلاً إلى مصر، وأنه فى حالة تواجده بمصر سيكون هو والنائب أول من يعلم ذلك. * أكد الكابتن طيار نبيل حلمى، عضو لجنة التحقيقات فى حادث سقوط الطائرة المصرية عام 1999 وعلى متنها 33 ضابطا وعالما مصريا، فى حواره مع الإعلامى معتز مطر خلال برنامج "محطة مصر"، أن اللجنة واجهت ضغوطا كبيرة من أمريكا خلال عملها، مشيرا إلى أنه كان هناك مناوشات من قبل الأجهزة الأمنية، إلا أنها لم ترق إلى مستوى التهديدات. وقال حلمى، إن الفحص بدأ من خلال الصندوق الأسود، مؤكدا أن التقرير انتهى إلى أن الحادث تم بفعل فاعل، إلا أنه لم يحدد من هو الجانى. وأضاف، أن الرئيس السابق مبارك، تنازل عن حق المصريين الذين لقوا مصرعهم فى حادث الطائرة لحساباته مع أمريكا، مضيفا أن ممثل الجانب المصرى لم يحضر فحص الصندوق الأسود إلا بعد فتحه من قبل أعضاء لجنة تقصى الحقائق بساعتين، مؤكدا أنه تم التلاعب فى محتويات الصندوق الأسود ولم يتم السماح للمصريين الممثلين فى التحقيقات حضور تفريغ الصندوق منذ البداية. وقال حلمى، إن الإعلام الأمريكى شن حربا إعلامية شرسة لإشاعة أن الحادث كان قضاء وقدرا، مشيرا إلى أنه سيفتح التحقيق حول الحادث مرة أخرى سواء عن الطيارين أو الضحايا وغيرهم. وأضاف حلمى أنه من الممكن زرع متفجرات أسفل منطقة القيادة بالطائرة، مشيرا إلى أن زرع أشياء كهذه أمر سهل. * تقدم الإعلامية لميس الحديدى على قناة "cbc" خلال الأيام القادمة، تحقيقاً مصوراً عن ثروة عائلة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك من لندن. وتكشف لميس الحديدى فى هذا التحقيق عن مفاجآت جديدة. وتقدم الإعلامية لميس الحديدى برنامج "هنا العاصمة"، والذى يذاع على قناة "cbc"فى العاشرة مساء أيام السبت والأحد والاثنين والثلاثاء من كل أسبوع، ومن إخراج محمد عاطف. * أكد سعد حسب الله رئيس المكتب التنفيذى لمجلس الحريات على ضرورة إعادة تشكيل محكمة الغدر طبقا للقانون 143 لسنة 1953 لتقوم بمحاكمة الرئيس السابق وكافة رموز نظامه المتهمين فى قضايا قتل المتظاهرين والفساد المالى، مؤكدا أنها محكمة عادية وليست استثنائية موجودة بجميع دول العالم و شكلت مرتين فى مصر عام 52 ، 53 ، مضيفا أن اللجنة ستتقدم بطلب لوزير العدل لتشكيل تلك المحكمة لمحاكمة رموز النظام السابق.
فيما طالب المحامى محمد زارع بضم حسنى مبارك وأحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق والوزراء السابقين أنس الفقى، وطارق كامل ، وحاتم الجبلى إلى قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها حبيب العادلى ومساعديه. فيما أكد حافظ أبو سعدة المحامى والناشط الحقوقى، أنه يريد محاكمة عادلة للرئيس السابق ورموز نظامه أمام القضاء الطبيعى مطالبا بتخصيص دائرة واحدة لنظر فى جميع قضاياهم ، كما طالب المجلس العسكرى بإصدار قائمة بأسماء الشهداء والمصابين خلال ثورة 25 يناير وصرف كافة التعويضات اللازمة لهم. * رفض جمال مبارك ابن الرئيس السابق التصوير داخل سجن مزرعة طره، وذلك للتأكيد على وجوده داخل السجن وليس خارجه، وكشفت مصادر مطلعة أن الأجهزة الأمنية المعنية عرضت على جمال مبارك تصويره مرتدياً ملابس السجن داخل زنزانته بمزرعة طره للرد على ما تردد مؤخراً بأن ابن الرئيس السابق شوهد خارج السجن. * أكدت مصادر طبية بمستشفى شرم الشيخ الدولى مقر احتجاز الرئيس السابق حسنى مبارك، أن الرئيس السابق ما زال تحت جهاز التنفس الصناعى منذ أمس الأول، حيث أكد المصدر، أن مبارك حالته سيئة وأصيب أمس للمرة الثانية بهبوط طفيف فى الضغط وتم إعطاؤه الأدوية الخاصة بالضغط. * قرر المستشار عاصم الجوهرى، مساعد أول وزير العدل لشئون الكسب غير المشروع، منع جمال الدين عبد العزيز، سكرتير أول الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، وزوجته ماجدة عبد الفتاح البندارى، من مغادرة البلاد، وإدراج أسمائهم على قائمة الممنوعين من السفر، وذلك فى ضوء البلاغات الواردة ضده تتهمه بتضخم الثروة والحصول على كسب غير مشروع باستغلال النفوذ ومنصبه الوظيفى. وأشارت مصادر قضائية بأن الجهاز قام باستدعائه، ومن المنتظر أن يمثل أمام رئيس هيئة الفحص والتحقيق بالكسب غير المشروع خلال الأسبوع المقبل. وكان الجهاز تسلم التحريات الرقابية حول ثروة عبد العزيز والتى جاء بها بيان كامل بما يمتلكه من ثروات عقارية وأرصدة بنكية، كما أكدت التحريات الرقابية أن عبد العزيز اتخذ من زوجته ماجدة عبد الفتاح ستارا لممارسة أعماله الخاصة ودمجها فى شراكة مع على عبد الفضيل صاحب شركة فينوس إنترناشيونال فى المناطق الحرة والتى تحتكر العمل فى مجال توريد القمح، حيث حصلت على معظم المناقصات الخاصة بهيئة السلع التموينية بالأمر المباشر، وذلك عن طريق عبد العزيز وقامت بتوريد 182 ألف طن قمح والذى يعادل أرباح 670 مليون جنيه خلال 5 سنوات، بالرغم من عدم الحاجة لتلك الكميات بسبب وجود كميات من مخزون القمح داخل المخازن الحكومية، وكانوا يقومون يتوريد القمح أثناء ارتفاع أسعار الدولار للحصول على فرق الأسعار. * قرر رئيس الدائرة السابعة تعويضات بمحكمة شمال القاهرة الابتدائية المستشار سامح أبو العلا، تأجيل نظر الدعوى المقامة من المحاميين حامى الإسلام مدين، وعماد شوقى محمد الشريف، من محافظة المنوفية، ضد محمد حسنى مبارك الرئيس السابق إلى جلسة 18 سبتمبر المقبل للحكم. جاء التأجيل لتصحيح شكل الدعوى بإدخال طلبات جديدة، وهى التبرع بقيمة الحكم الذى سيقضى به لمعهد الكبد بالمنوفية لعلاج المرضى غير القادرين على سداد التكاليف. وكان المحاميان أبناء مركز قويسنا محافظة المنوفية قد أقاما الدعوى ضد الرئيس السابق حسنى مبارك بإلزامه بسداد 50 مليون جنيه، كتعويض مادى وأدبى لهما عما أصابهما من أضرار، لأن المدعى عليه سبب لأبناء محافظة المنوفية (التى ينتمى إليها) الخزى والعار طبقا لتعبيرهما، "لما اقترفه هو وأفراد أسرته ونظامه الفاسد، مما أدى إلى ازدراء "المنايفة" من قبل العديد من المواطنين". * أكدت مصادر طبية بشرم الشيخ، أن الرئيس السابق حسنى مبارك بصحة جيدة، غير أن عدم فحصه من قبل الطبيب الألمانى حتى الآن يسبب له إزعاجاً، ونفت المصادر الأنباء التى تحدثت عن انهيار صحته، كما نفت مغادرته شرم الشيخ. * نفى مصدر طبى بمستشفى شرم الشيخ الدولى مقر احتجاز الرئيس السابق حسنى مبارك نقل مبارك إلى مستشفى الشروق العسكرى، مؤكداً أن الرئيس السابق حسنى مبارك ما زال تحت جهاز التنفس الصناعى لليوم الثالث على التوالى بعد تدهور حالته الصحية. * كشفت مصادر مقربة من أسرة الرئيس المخلوع، أن سوزان مبارك لم تدخل مستشفى شرم السيخ الدولى منذ ثلاثة أيام ولم تزر مبارك طوال تلك الفترة نهائياً، وكلفت خديجة الجمال زوجة جمال مبارك بمرافقته وتلبية طلباته، خاصة أنها كانت تتوجه بصفة يومية للمستشفى بصحبة ابنتها فريدة. * الحكم اليوم فى قضية جمال مبارك والبرادعى * انتقد المستشار عبد الرحيم الكاشف رئيس محكمة الاستئناف الدعوات لإعدام مبارك عبر الفضائيات من قبل المتخصصين والنخبة، مشيراً إلى أنه لا توجد أى دولة تشرع فى بناء دولة القانون والمؤسسات تنصب المشانق وتحاكم الناس عبر الفضائيات، فهذه الممارسات من شأنها الإضرار بسير العدالة.
جاء ذلك خلال ندوة "دور الإعلام فى مناهضة ثقافة العنف وحماية الحق فى الحياة"، التى نظمها المركز العربى لاستقلال القضاء والمحامين مساء اليوم الأربعاء. * قالت وكالة الأنباء الفرنسية أن النيابة العسكرية المصرية فتحت تحقيقاً حول اتهامات ضد الرئيس السابق حسنى مبارك تتعلق بقبض عمولات غير مشروعة من عقود تسلح، كما أفاد مصدر عسكرى الأربعاء.
ويستهدف التحقيق أيضاً رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف ووزير الداخلية السابق حبيب العادلى وحسين سالم رجل الأعمال القريب من مبارك. وكانت طلبات التحقيق وضعت أساساً لدى القضاء المدنى الذى أحالها على القضاء العسكرى بسبب طبيعة الملف. ومبارك (83 عاماً) الذى يتلقى العلاج فى مستشفى فى شرم الشيخ على البحر الأحمر، متهم من قبل القضاء المدنى بالإثراء غير المشروع والقمع الدامى لحركة الاحتجاج فى يناير وفبراير التى أدت إلى سقوط نظامه. ومن المقرر أن تبدأ محاكمته مع نجليه علاء وجمال فى الثالث من أغسطس المقبل. ومبارك عسكرى سابق على غرار رئيسى مصر السابقين أنور السادات وجمال عبد الناصر، وهى المرة الأولى منذ استقالته التى يخضع فيها لتحقيق من جانب القضاء العسكرى. ام الشهيد تطلب القصاص ولا تتمني موت حسني مبارك * اتفق أكثر من 11 كيانا سياسيا أبرزها الجمعية الوطنية للتغيير والمجلس الوطنى و6 أبريل "الجبهة الديمقراطية" والعدالة والحرية وشباب حزب الجبهة وحملة دعم البرادعى وصباحى وائتلاف شباب الثورة والحزب المصرى الاجتماعى الديمقراطى ومصر الحرية، على 5 مطالب رئيسية لـ"جمعة القصاص والتطهير"، المحاكمة العلنية والفورية قيادات النظام السابق وقتلة الشهداء على رأسهم الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وحبيب العادلى ووقف الضباط مع تطهير وزارة الداخلية وإقالة وزير الداخلية اللواء منصور العيسوى وكافة المؤسسات الحكومية من فلول النظام السابق والحزب الوطنى، وعزل النائب العام
جمال مبارك يرفض التصوير بملابس السجن * كشفت إدارة‮ ‬غسل الأموال بمباحث الأموال العامة محاولات علاء مبارك لتحويل أرصدته البنكية باسم أحد مسئولى رئاسة الجمهورية، وذلك قبل اندلاع الثورة بشهور‮.. ‬تضمنت التحريات وجود محاولات أخرى من قبل علاء مبارك بتحويل جزء آخر من أرصدته باسم زوجة نفس المسئول، وذلك بعد قيام الثورة، ‬وتستكمل الأجهزة الرقابية تحرياتها فى هذه القضية، ومن المنتظر أن توجه تهمة‮ ‬غسل الأموال لعلاء. * من المنتظر أن يتوجه اليوم الآلاف من شباب الثورة إلى مستشفى شرم الشيخ الدولى، الذى يقيم فيه الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، وأكد منظمو التظاهرة، أن أبناء شرم الشيخ يرفضون بقاء مبارك فى مدينتهم، وأكد أن الشباب ينوون الدخول للمستشفى للتأكد من بقاء مبارك فى مدينتهم. * المتظاهرون يطلبون: رقبة "مبارك" أولاً * الثوار يرفضون بقاء مبارك فى شرم الشيخ * استعادت مدينة السويس روح ثورة 25 يناير، وخرج أكثر من عشرة آلاف متظاهر فى ميدان الأربعين، أمس، فى أكبر مظاهرة تشهدها المحافظة منذ 25 يناير الماضى، رافعين شعارات تطالب بمحاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ونجليه والوزراء السابقين وقتلة الشهداء وتطهير القضاء من الفاسدين. * شباب الثورة يجبرون مؤيدى مبارك على الرحيل من ميدان مصطفى محمود * خرج العدد الأكبر منهم من مسجد المصطفى بمنطقة حى النور بالمدينة وتوجهوا إلى مستشفى شرم الشيخ الدولى التى مازال يعالج فيها الرئيس السابق على مدى أكثر من شهرين، حاملين لافتات عديدة مدون على بعضها شعارات تشكك فى وجود مبارك لتلقيه العلاج داخل المستشفى وأخرى تطالبه بالرحيل والمحاكمة العاجلة والعادلة * كشف مصدر قضائى بجهاز الكسب غير المشروع عن وصول تحريات للأجهزة الرقابية ولمباحث الأموال العامة، الخاصة بجمال الدين عبد العزيز سكرتير أول الرئيس السابق مبارك، ذلك حول البلاغات الواردة ضده عن طريق الكسب غير المشروع. ومن المنتظر سماع أقوال جمال الدين عبد العزيز أمام جهات التحقيق خلال هذا الأسبوع ومواجهته بما جاء فى التحريات من امتلاكه لثروة عقارية ضخمة من فيلات وقصور وشقق بمدن القاهرة الجديدة والغردقة وشرم الشيخ، فضلا عن أراضى زراعية وفضاء بمحافظات مختلفة، ومساهمته فى أكثر من 19 شركة تعمل فى مجالات مختلفة. ‫أغنية أنا مش اسف يا ريس راب‬‎ مظاهرات امام مستشفى شرم الشيخ الدولي * وقال المتحدث الرسمى باسم النيابة العامة المستشار عادل السعيد، إن كافة البلاغات التى قدمت إلى النيابة العامة بشأن وقائع الاعتداء على المتظاهرين السلميين، والتى واكبت ثورة 25 يناير وأسفرت عن استشهاد البعض وإصابة آخرين قد بادرت النيابة العامة بمباشرة التحقيق فيها، وانتهت إلى إحالة تلك القضايا إلى محاكم الجنايات المتخصصة على النحو التالى، ففى الجناية رقم 3642 لسنة 2011 جنايات قصر النيل المتهم فيها محمد حسنى مبارك رئيس الجمهورية السابقة، أمرت النيابة العامة بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات بتاريخ 24/5/2011، وقد حددت المحكمة لنظرها جلسة 3/8/2011. * الاكتئاب عاد لمبارك بسبب المظاهرات * كشف الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى أن قلب الرئيس السابق محمد حسنى مبارك توقف عن العمل لمدة دقيقتين كاملتين، أمس الأحد، أثناء وجوده بمستشفى شرم الشيخ الذى يعالج به. وأضاف، قام الأطباء بإسعافه بالصدمات الكهربائية، حتى عاد قلبه للحياة مرة أخرى، حيث تم وضعه على جهاز التنفس الصناعى حتى تستقر حالته، مؤكداً حصوله على تلك المعلومات من مصادر وثيقة الصلة به، ومطلعة يومياً على الأحداث هناك. وأكد عيسى، خلال برنامج "فى الميدان" والذى يقدمه على قناة "التحرير"، أن تلك الواقعة بدأت عندما شعر "مبارك" بآلام شديدة فى قلبه، وقام بالنداء على الطبيب المعالج له، ليختل توازنه أثناء ذلك ويسقط على الأرض. وتابع "عيسى" أن الطبيب دخل عليه الغرفة ليساعده على النهوض من على الأرض، ويقوم بالكشف عليه، إلا أن القدر لم يمهل الطبيب حتى سقط هو الآخر، بجانب الرئيس السابق، ويصاب بنوبة قلبية، ونقل فى غرفة مجاورة للرئيس السابق ليعالج فيها. واختتم عيسى كلامه متسائلاً عما سيحدث إذا مات الرئيس السابق بالفعل الأيام القادمة، مطالباً المسئولين بوضع سيناريو يمكن تنفيذه حال موته، حتى لا تتأزم الأمور وتزداد تعقيداً. * قررت محكمة القضاء الإدارى اليوم، الأحد، برئاسة المستشار محمد عبد البديع عسران، نائب رئيس مجلس الدولة، إحالة الدعوى التى أقامها باحث بالمركز القومى للبحوث، ويطالب فيها بسحب الجنسية المصرية من جمال مبارك، نجل الرئيس السابق، ومحمد البرادعى، مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، لهيئة مفوضى الدولة، لإعداد تقرير بالرأى القانونى لها.
كان المدعى حامد صديق قد أقام دعوى أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، طالب فيها بسحب الجنسية المصرية من كل من، جمال مبارك ومحمد البرادعى، مشيرا إلى أن جمال يحمل الجنسية الإنجليزية بحكم أن والدته سوزان ثابت تحمل هذه الجنسية، وأن ما قام به جمال ووالده ووالدته من فساد فى البلاد حتى يخلف والده لرئاسة مصر، يجعلنا نطالب بسحب الجنسية المصرية منه، كما أنه لم يحصل على إذن من وزارة الداخلية قبل الحصول على الجنسية الإنجليزية طبقاً لقانون الجنسية المصرى. وبخصوص البرادعى، أشار المدعى إلى أنه أثناء توليه منصب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تغاضى عن استخدام إسرائيل للأسلحة النووية، ولم يرشد عنها، وساهم فى الحرب على أفغانستان والعراق وغيرهما فيديو قلب مبارك توقف وعالجوه بالصدمات الكهربائيه فيديو صحة مبارك مستقرة ولا صحة لشائعة وفاته نفى مدير امن جنوب سيناء اللواء محمد الخطيب ما تردد من أنباء في بعض وسائل الأعلام عن وفاة الرئيس السابق حسني مبارك صباح اليوم في محبسه بالدور الثالث بمستشفى شرم الشيخ الدولي، ووصف الأنباء بالشائعات التي ليس لها أساس من الصحة. من جانبها قالت مصادر من العاملين بمستشفى شرم الشيخ الدولي أن صحة مبارك مستقرة * فى أول تحقيق استقصائى تليفزيونى عن الأموال المصرية التى هربتها عائلة الرئيس المخلوع حسنى مبارك، كشفت الإعلامية لميس الحديدى فى برنامجها "هنا العاصمة"، الذى تبثه قناة "سى بى سى" والذى تم تصويره فى لندن مؤخراً، أن الحكومة البريطانية وصلت حتى الآن إلى 40 مليون جنيه استرلينى تخص القائمة التى طلبت الحكومة المصرية والنائب العام المصرى من السلطات البريطانية تجميد أصولهم وممتلكاتهم فى لندن. * مفاجأة.. جمال مبارك سافر إلى لندن ليلة التنحى لـ"تغطية" أموال الأسرة فى الخارج * مصادر قضائية: "جمعة" سيتنحى عن نظر قضية مبارك * المجلس العسكرى يلتقى قادة أربعة أحزاب لبحث التعجيل بمحاكمة مبارك * تايم: استرداد أموال مبارك أصعب من خلعه * واشنطن: نتعاون مع القاهرة لإعادة أموال مبارك.. ومطلوب استمرار التفاهم * أكدت مصادر أمنية مطلعة، أن الرئيس السابق حسنى مبارك لا يزال فى غرفته بمستشفى شرم الشيخ يتلقى علاجه المقرر، كما أن زوجته لم تغادر البلاد، كما أشيع وهى تقيم معه بالمستشفى بوصفها مرافقة له. وعلمت "الدستور" من مصادر طبية بالمستشفى، أن صحة مبارك شهدت عدم استقرار على مدى الأيام الماضية إثر المظاهرات التى اجتاحت شرم الشيخ أمام المستشفى، وأصابت الرئيس السابق بالهلع والخوف من اقتحام غرفته، كما أنه حدثت له انتكاسة فى العلاج الطبيعى بسبب رفضه العلاج وتحركه على كرسى متحرك وهو ما زاد من معاناته النفسية، إلى جانب أنه يشكو ضعفاً فى بصره وطلب أخصائى عيون للكشف عليه. مبارك على كرسى متحرك ويشكو ضعف الإبصار * أصدقاء وأقارب مبارك انفضوا من حوله * أكد الدكتور عادل العدوى مساعد وزير الصحة للطب العلاجى، أن التقارير الطبية، والتى تأتى بصفة يومية من مستشفى شرم الشيخ، تؤكد أن صحة الرئيس السابق حسنى مبارك مستقرة، وكافة الوظائف الحيوية تعمل بشكل طبيعى، نافيا الأخبار التى ترددت عن تدهور حالته الصحية.
وأشار العدوى، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الحياة اليوم" الذى تقدمه الإعلامية لبنى عسل على قناة الحياة2، إلى أن بقاء الرئيس السابق فى المستشفى يعنى تعرض صحته للتدهور فى أى وقت، وإلا لا داعى لوجوده بالمستشفى. أوضح العدوى أن الوزارة لا تستطيع فى الوقت الحالى تحديد إمكانية ذهاب الرئيس السابق إلى المحاكمة من عدمه. مانشيت : لماذا لم يهرب جمال و علاء ؟ ما الهدف من شائعة وفاة مبارك طوالي على شرم الشيخ، خاصة بعد اللي اتقال امبارح عن إن الرئيس المخلوع قلبه وقف مرتين.. ومش بس كدة دة فيه اشاعة تانية طلعت وش الفجر كدة عن وفاته.. لكن مدير مستشفى شرم الشيخ الدولي، الدكتور محمد فتح الله، أكد إن حالته مستقرة وإن الحكاية كلها شوية ضيق تنفس وراحوا لحالهم الحمد لله.. السؤال بس "مين اللي بيطلع الإشاعات ديه وغرضه إيه في التوقيت دة بالذات.. مين اللي عايز يلهي الناس في كلام فارغ مالوش أساس ولا راس من رجل"؟!!! الطبعة الاولى ... عمر سليمان ( مبارك كان يعلم جميع تفاصيل قتل المتظاهرين وحبيب العادلى كان بيبعت كل ساعة تقرير ) الطبعة الأولى لأحمدالمسلمانى بتاريخ 11/7/2011 * أكد مصدر طبى بمستشفى شرم الشيخ، أن الحالة الصحية للرئيس السابق حسنى مبارك مستقرة نسبيا، منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، ومازالت حالة الاكتئاب تنتابه على فترات متقاربة نتيجة للتظاهرات الأخيرة التى شهدتها مدينة شرم، ومطالبة المتظاهرين بمحاكمته وترديدهم شعارات تستهدف النيل منه. علمت "الدستور" أن مبارك لا يزال يرفض عرض وزارة الصحة بانتداب طبيب صحة نفسية لتوقيع الكشف عليه، وأشار الأطباء إلى أن مبارك يحتاج بدرجة كبيرة لطبيب نفسى للخروج من أزمته النفسية. وأشار المصدر إلى أن مبارك يتحرك داخل غرفته، التى مازال يتلقى العلاج بها، بمساعدة أحد المرافقين له من الفريق الطبى، بعد أن كان يتحرك بمساعدة اثنين وعلى كرسى متحرك، ويحاول الفريق الطبى التحدث معه بصفة مستمرة لإخراجه من حالة الاكتئاب التى يعانى منها، فى حين تحرص زوجته سوزان ثابت على قراءة الصحف وما ينشر عن أسرتها، وتقوم بعد ذلك بإخفائها عنه، تحسباً لتعرضه لانتكاسة صحية جديدة. ***فجر سجين بمزرعة طره، يدعى "محمد"، مفاجأة من العيار الثقيل، عندما ادعى هبوط 3 طائرات هليكوبتر على سجن مزرعة طره، مشيرا إلى قيام إدارة السجن بإخفاء كل السجناء وقت هبوط الطائرات، وأن السجناء لم يروا ما الذى أخذته الطائرات أو ما الذى نزل منها.
وأضاف السجين، خلال اتصاله ببرنامج "الحقيقة" للإعلامى وائل الإبراشى على قناة دريم 1، أنه يرى كل الوزراء ورجال الأعمال المتهمين بقضايا فساد فى السجن، وأنه يتم التعامل معهم بشكل خاص، مؤكدا أنه لم ير جمال أو علاء مبارك مطلقا. وأشار السجين إلى أن حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، له 4 زنزانات مخصصة له بمفرده فى السجن، أحدها مكتب والأخرى للصلاة وغرفة للنوم وغرفة يجلس بها. وأكد السجين، أنه متواجد فى سجن طره، ومعه موبايل داخل السجن، أما أتباع النظام السابق عندهم تليفونات وثلاجات وتليفزيونات وأجهزة كمبيوتر على مكاتبهم. * كشف الزميل محمود سعد الدين الصحفى بـ"اليوم السابع" عن تفاصيل ووقائع جديدة جاءت فى تحقيقات النيابة مع الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، التى انفردت الجريدة بنشرها، حيث أكد سعد الدين، أن الرئيس مبارك زعم عدم معرفته برجل الأعمال الهارب حسين سالم، ونفى صدقاته به، قائلاً "حسين سالم زى أى رجل أعمال وقابلته مرة واحدة فى أمريكا عندما كنت نائبًا لرئيس الجمهورية". وأضاف سعد الدين، خلال لقائه مع الإعلامى شريف عامر ببرنامج الحياة اليوم، أن عمر سليمان رئيس المخابرات العامة السابق اعترف على مبارك فى التحقيقات، غير أن مبارك كذب أقوال سليمان، وأكد أنها غير صحيحة. كما كشف سعد الدين تفاصيل أخرى بشأن حسابات مكتبة الإسكندرية، وتحديداً حجم تبرعات الأمراء والملوك العرب والتى وصلت إلى 70 مليون دولار، وكيف اختص مبارك نفسه بالانفراد بالحساب سحباً وإيداعاً بالمخالفة للقوانين ودون إخطار وزارة التعليم العالى أو مدير مكتبة الإسكندرية. وفيما يتعلق بقتل المتظاهرين، أوضح سعد الدين، أن مبارك نفى إصداره أوامر بشأن إطلاق الرصاص الحى على المتظاهرين، مشيراً إلى أن مبارك قال إن حبيب العادلى أبلغه عدم استخدام العنف وتفريق المتظاهرين برشاشات المياه فقط، وحول موقعة الجمل، فقد أكد سعد الدين، أن مبارك وصفها بأنه شاهد جملاً يجرى وسط المتظاهرين يوم 2 فبراير وعندما سأل عنها عرف أنها تسمى بموقعة الجمل. * أشاد الإعلامى جابر القرموطى مقدم برنامج "مانشيت"، على قناة "أون تى فى" بانفراد جريدة "اليوم السابع" فى عددها الصادر اليوم، الخميس، والتى نشرت النص الرسمى والكامل للتحقيقات مع الرئيس السابق حسنى مبارك. وعرض القرموطى صورة من تحقيقات النيابة مع الرئيس السابق مبارك فى شكل "أهم المانشتات" للزميل محمود سعد الدين. ولفتت الإعلامى جابر القرموطى إلى أن نص التحقيقات يحمل قول مبارك، بأنه شاهد "جملاً" يجرى فى ميدان التحرير يوم موقعة الجمل، ولا يعرف لماذا؟ وطالب من القوات المسلحة أن تتدخل لضبط الشارع عقب أحداث موقعة الجمل. ============================================== **نقلاً عن جريدة اليوم السابع : مبارك: شفت فى التليفزيون يوم 2 فبراير جمل بيجرى وسط المتظاهرين فاندهشت وعرفت بعد كده إن الناس بيسموها «معركة الجمل».. وقال عن سبب وقوع قتلى ومصابين: «الشعب بتاعنا كده.. والأمن كده».. ولم أخطر مدير مكتبة الإسكندرية بفتح حساب لتبرعات المكتبة لأنه لو عرف كان هيطلب ياخدها..وعقدت اجتماعاً بعد بدء المظاهرات مع العادلى وطنطاوى.. ومش متذكر مين تانى كان فى الاجتماع
تنفرد «اليوم السابع» بنشر النص الكامل الرسمى لتحقيقات النيابة العامة مع الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وهى التحقيقات التى تخرج للنور للمرة الأولى رغم كل الاجتهادات الصحفية بمحاولة نشر كواليسها أو تفاصيلها أو حتى ما تضمنته من وقائع، منذ بداية التحقيقات فى 12 ابريل الماضى وحتى الإعلان يوم 24 مايو عن انتهائها وإحالة مبارك للمحاكمة الجنائية. «اليوم السابع» تنشر على مدار حلقتين متواصلتين اليوم وغدا التحقيقات وما جاء بها من أسئلة كما وجهها المحقق المستشار مصطفى سليمان والإجابات كما أدلى بها الرئيس المخلوع مرورا بالمراحل الحرجة التى مر بها التحقيق فى الجلسة الأولى عندما كان مبارك جالسا على الأريكة بالغرفة 309 فى قمة الذهول وعدم الإدراك لدرجة تعثره فى الاجابة أكثر من مرة بسبب ضعف ذاكرته وتكراره كلمة «مش متذكر» ما يقرب من 7 مرات، فضلا عما تضمنته التحقيقات من معلومات خطيرة بشأن قضية قتل المتظاهرين وحسابات مكتبة الإسكندرية وتبرعات الملوك والأمراء العرب وأبرزهم الشيخ زايد الحاكم الراحل لدولة الإمارات العربية المتحدة والملك فهد العاهل السعودى الراحل وصدام حسين والسلطان قابوس حاكم سلطنة عمان.
التحقيقات تروى بشكل تفصيلى قصصا وحكايات لـ 30 عاما من الفساد، يسرد فيها مبارك رأيه فى مشروع التوريث الذى اعتبره الشعب المصرى السبب الرئيسى وراء اندلاع ثورة 25 يناير وكيفية تعامله مع المتظاهرين، ستستمع لإجابات غير منطقيه مثل نفيه التام إصدار أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين وتأكيده الاتفاق مع حبيب العادلى وزير الداخلية السابق على استخدام رشاشات المياه فقط فى تفريقهم وعدم علمه تماما من قريب أو من بعيد بمقتل أى من المتظاهرين حتى يوم موقعة الجمل رغم كل ما نشرته وبثته وسائل الإعلام المختلفة كأنه كان فى عالم أخر خاصة تأكيده فى أكثر من موقع بالتحقيقات على أنه لم يلب طلبات المتظاهرين لأنه لم يعرفها أو يسمع بها من قبل. المحضر الإجرائى تبدأ الأوراق بافتتاح المستشار مصطفى سليمان محضر تحقيق إجرائى فى تمام الساعة 9:30 صباحًا بتاريخ 12 أبريل 2011 بفندق هلنان مارينا شرم، أثبت فيه حضوره إلى مدينة الطور بناء على الانتداب من قبل النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود للتحقيق مع مبارك ونجليه علاء وجمال فى البلاغات المقدمة ضدهم، والمقيدة برقم 1 لسنة 2011 حصر تحقيق المكتب الفنى، وتحديد ما إذا كانت الحالة الصحية للرئيس تسمح بحضوره إلى مقر نيابة الطور من عدمه بناءً على تقرير الحالة الصحية الذى يعده الدكتور السباعى أحمد السباعى، كبير الأطباء الشرعيين، وأغلق المستشار مصطفى سليمان المحضر بعد ذلك، وانتظر 6 ساعات ونصف الساعة، وافتتح محضرًا أخر أثبت فيه ورود تقرير الطب الشرعى من الدكتور السباعى أحمد السباعى رئيس قطاع الطب الشرعى كبير الأطباء الشرعيين والذى تضمن انتقال اللجنة الطبية لمقر سكن الرئيس السابق، وتبين لها وجود الرئيس فى فراشه ووجود نجليه وزوجته وشخصين آخرين قررا أنهما طبيبا الرئيس، وذكر أحدهما أن مبارك يتناول الأسبرين واللاذكس فقط كعلاج، وأنه أصيب صباح ذات اليوم بارتجاف أذينى بعضلة القلب، استلزم إعطاءه عقار ريتونورم 150م كإجراء علاجى أدى إلى إحداث هبوط بالضغط، وتبين أيضًا وجود الرئيس السابق يقظًا ومتنبهًا يعى ما يدور حوله، وبالكشف عليه تبين أن الضغط 80/50 والنبض 120/ دقيقة خلافًا للطبيعى، كما شاهد وجود أثر التئام بأعلى منتصف جدار البطن، وآخر أسفلها مائل الوضع طول كل منهما حوالى 25 سم، كما وجد صوت التنفس بحالة عادية، ويُسمع ارتجاف أذينى بسيط منتظم على القلب. التقرير الطبى وأكد التقرير الذى جاء فى ورقتين أن مبارك لا يشكو من أعراض أخرى، وخلص التقرير إلى أنه يعانى من ارتجاف أذينى استلزم إعطاءه عقاقير طبية أدت إلى حدوث انخفاض بالضغط، وهى حالة لا تمنع من انتقاله لاستجوابه وينصح بنقله إلى أحد المستشفيات الحكومية ليكون تحت الرعاية الطبية أثناء الاستجواب. وبناءً على هذا التقرير الطبى للحالة الصحية للرئيس السابق فقد أجرى المستشار المحقق مصطفى سليمان اتصالاً هاتفيّا بالمكتب الفنى للنائب العام وأخطره بنقل الرئيس السابق إلى مستشفى شرم الشيخ. نقل مبارك للمستشفى وقبل أن تدق الساعة السادسة و15 دقيقة كان الرئيس السابق محمد حسنى مبارك قد انتقل إلى مستشفى شرم الشيخ بناءً على قرار النيابة، وكان المحقق المستشار مصطفى سليمان على أبواب المستشفى وفى استقباله اللواء محمد الخطيب، مدير أمن جنوب سيناء، يرشده إلى مكان تواجد مبارك فى الغرفة 309 بالطابق الثالث. ووصف المحقق المستشار مصطفى سليمان حالة الرئيس السابق والغرفة التى انتقل إليها قائلاً: «بالدخول إلى الغرفة وجدناها حجرة كبيرة الحجم، بها سرير طبى على يسار الداخل، ووجدنا المتهم يجلس على أريكة من الجلد نبيتى اللون فى مواجهة الداخل من الباب مباشرة، وفى يده اليمنى إبرة طبية متصلة بجهاز طبى بجواره، وألفيناه رجلاً فى منتصف العقد التاسع من العمر تقريبًا، قمحى البشرة، ذا شعر أسود، ممتلئ الجسم، يرتدى بدلة رياضية «تريننج سوت» ويبدو فى حالة طبيعية متنبهًا». وأضاف المحقق، المستشار مصطفى سليمان، أنه وجه أسئلة شفهية إلى مبارك، وهى: الاشتراك بطريق التحريض فى قتل بعض المتظاهرين سلميّا المقترن بجرائم قتل والشروع فى قتل عدد آخر منهم حال سيرهم فى المظاهرات المندلعة فى عدة محافظات، والاستيلاء على مالٍ عام، وطلب وأخذ مبالغ على سبيل الرشوة؛ لأداء عمل من أعمال وظيفته، والإخلال بها، واستغلال النفوذ، والإضرار غير العمدى بالمال العام، وذلك بعد إحاطته علمًا بها وبعقوبتها، وأن النيابة العامة هى الجهة التى تباشر معه التحقيق، فما كان من مبارك إلاَّ الإنكار الشديد، ثم سألته النيابة عمَّا إذا كان لديه مدافع يحضر معه إجراءات التحقيق والشهود، فأفاد بحضور الأستاذ فريد الديب، وأكد عدم وجود شهود لديه لنفى الوقائع المنسوبة إليه. بعد ذلك بدأ المحقق المستشار مصطفى سليمان سؤاله تفصيلاً بالآتى: س: اسمك؟ وسنك؟ وعنوانك؟ ج: اسمى محمد حسنى السيد مبارك، وأبلغ من السن 83، وكنت رئيس الجمهورية السابق، ومقيم حاليًا بشرم الشيخ. س: ما قولك فيما هو منسوب إليك من اتهامات؟ ج: هذه التهم غير صحيحة على الإطلاق، وأنا عمرى ما أشترك فى قتل مواطن مصرى، وعمرى ما استوليت على مال للدولةا ولا أحصل على شىء مخالف للقانون. قتل المتظاهرين س: ما تفصيلات ما حدث بشأن وقائع التظاهر التى بدأت يوم 25 يناير 2011 وحتى 11 فبراير 2011؟ ج: قبل يوم 25 يناير، وعلى ما أذكر - لأن الأحداث كانت كثيرة - تلقيت معلومات من وزارة الداخلية بوجود احتجاجات من عدد من الناس، وأنهم فى سبيلهم إلى عمل مظاهرة يوم 25، وأنا أعطيت له تعليمات بالتعامل مع المتظاهرين بدون عنف، وتعامل سلمى، وعدم استخدام أسلحة، أو ذخائر، أو حمل هذه الأسلحة أثناء وجود المظاهرات، وبالفعل خرجت هذه المظاهرات يوم 25 فى القاهرة، وعلى ما أتذكر فى الإسكندرية، ويمكن فى حتة تانية، وكانت تجمعات بسيطة، فأصدرت تعليمات لوزير الداخلية أيضًا بعدم التعامل بعنف مع المتظاهرين، وظلت طوال ذلك اليوم، وأخبرنى وزير الداخلية بأن المتظاهرين هيبدأوا يمشوا الساعة 12 ليلاً، وبأنهم إن لم يمتثلوا فسوف يفرقهم بالمياه، وتم تفريق المتظاهرين، ولم أخطر فى هذا اليوم بحدوث أى إصابات أو وفيات. يكمل مبارك: إنه فى يومى 26 و27 حصلت أيضاً مظاهرات بس مش متذكر فى كام محافظة، ولم أخطر أيضًا بحدوث أى إصابات أو وفيات خلالها وفى يوم 28 حصلت مظاهرات، ومش متذكر قال لى كبيرة الحجم ولا قليلة، وفى اليوم ده قالولى إن الأمن المركزى بينضرب، ومعهوش سلاح، فجريوا والحالة أصبحت خطيرة، فقمت بتكليف القوات المسلحة بمساعدة الداخلية فى حفظ الأمن والنظام فى الشارع، دون استخدام للقوة أو العنف أو أسلحة، ثم توالت الأحداث بعد ذلك أيام 29 و30، وفى 2 فبراير شفت الصبح فى التليفزيون مظاهرات وفيه جمل فى وسطهم بيجرى، فاندهشت، وعرفت بعد كده إن الناس بيسموها موقعة الجمل، وبعد ذلك هدأ الحال، ولكن زادت بعض مطالب المتظاهرين، وفقدت السيطرة الأمنية، فألقيت خطابين أوضح للشعب التفاصيل، وطلبت من القوات المسلحة أن تتدخل لضبط الشارع وتقوم بدور الأمن بصورة كبيرة، ولكنهم بحكم طبيعة وظيفتهم ماكانوش يقدروا عليها، فلم يقوموا بها على النحو المطلوب، ولما وجدت هذه المهمة ثقيلة على القوات المسلحة ولم تتمكن من أدائها كاملة باعتبارها غير مؤهلة لهذا، فقررت التخلى عن الحكم وتركه للمجلس الأعلى للقوات المسلحة وحضرت لشرم الشيخ للإقامة فيها.
س: ما مضمون التقارير والمعلومات التى تلقيتها فى شأن المظاهرات؟ ج: أن هناك احتجاجات من طوائف وفئات مختلفة بأعداد قليلة فى البداية، ثم بدأت تتصاعد تدريجيّا فيما بعد فى القاهرة، وأعتقد فى بعض المحافظات، احتجاجًا، وأن هذه الأعداد لها مطالب متعلقة بتعديل بعض مواد الدستور وزيادة نسبة الفساد، وعلى ما أذكر فكرة التوريث التى لم يكن لها أى أساس فى الواقع. س: ما الجهات التى تلقيت منها هذه المعلومات؟ ج: فى الأساس وزارة الداخلية، ثم المخابرات العامة التى كانت تخطر الداخلية بما لديها من معلومات فى هذا الشأن . س: ما وسيلة الإخطار بهذه المعلومات؟ ج: كان شفهيّا. س: متى علمت باستخدام القوة والعنف » مع المتظاهرين؟ ج: أنا علمت من كلام وزارة الداخلية بأن الأمن المركزى بينضرب، وجريو لأن معهمش سلاح، ولم أخطر بوجود إصابات أو قتلى أثناء المظاهرات. س: ألم تقف على هذا الأمر من خلال وسائل الإعلام المرئية والمقروءة؟ ج: كنت باعرف هذه الأخبار بعضها من القوات المسلحة، والبعض الآخر من خلال وكالات الأنباء. س: ما تقييمك للتظاهرات التى حدثت وحجمها ومطالبها؟ ج: المظاهرات كانت بأعداد بسيطة، والذى يستطيع أن يجيب عن هذا السؤال وزير الداخلية، باعتباره مسؤولاً عن الأمن. س: ما الإجراءات التى قمت بها بصفتك رئيسًا للجمهورية آنذاك تجاه المظاهرات ومطالبها؟ ج: بعد المظاهرات وتعرفى على مطالب الناس بدأت فى يوم 28 فى تنفيذ مطالب المتظاهرين بإقالة الحكومة، وتعيين حكومة جديدة، وسائر الإجراءات التى قمت بها حتى التخلى عن السلطة، وهى إجراءات معلنة ومعروفة، وأعلنت بنفسى أنى لن أترشح، ولن يترشح أحد من عائلتى. س: لماذا لم تتم الاستجابة إلى طلبات المتظاهرين قبل وقوع أحداث التظاهر؟ ج: لأننى لم أعرف بها إلا فى المظاهرات؟ س: ما تعليلك لوقوع قتلى ومصابين فى أحداث المظاهرات فى ميدان التحرير وسائر الميادين فى محافظات الجمهورية؟ ج: ما أقدرش أقول بالضبط، لكن الشعب بتاعنا كده والأمن كده. س: لماذا لم تتخذ سلطاتك لوقف العنف مع المتظاهرين وهم بهذا الحجم؟ ج: المسألة كانت فوضى، والطرفان بيضربوا فى بعض، وماحدش كان حيسأل فى تبادل ولا فى قرارات. التوريث هنا انتقل المحقق من طريقة الأسئلة المباشرة إلى مواجهته بأقوال حبيب العادلى والتى جاءت كالآتى: س: قرر المتهم حبيب إبراهيم العادلى فى التحقيقات المتعلقة بوقائع التظاهر أن الاحتجاجات الشعبية تجاه النظام وسياسته بدأت منذ عام 2005 لسوء تردى الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ولمشروع التوريث، وزيادة حجم الفساد، وطلب إسقاط النظام الحاكم.. فما ردك؟ ج: الكلام ده فى مجمله غير صحيح، ولا أعلم به، لأن فى عام 2005 كنا بنعمل إصلاحات دستورية، وتم تغيير الوزارة فى وقتها. وفى إطار استكمال أسئلة المواجهة قال المحقق: س: لقد أضاف حبيب العادلى فى التحقيقات أنه قام بإخطارك بهذا الشأن، وسجله فى اجتماعات مجلس الوزراء. ولم يكن من مبارك إلا المراوغة بالاعتراف النسبى بعد الرفض التام، وكانت إجابته: «لا أذكر أنه قال هذا الكلام إلا فى الفترة الأخيرة». استكمل المحقق أسئلته قائلاً س: ما قولك فيما ورد ببعض البلاغات المقدمة من بعض المصابين فى أحداث التظاهر ومن ذوى القتلى بأن إصاباتهم حدثت نتيجة إطلاق أعيرة نارية من قوات الشرطة، وأن ذلك تم بأمر منك، ومن وزير الداخلية السابق؟ ج: الكلام ده غير صحيح، ومن ناحية آخرى فإن الأمن المركزى لم يكن معه سلاح على الإطلاق، وإن بعض المتظاهرين كان معهم أسلحة، وهذا ما أدى إلى فرار قوات الشرطة. س: ما قولك فيما ورد بتقرير لجنة تقصى الحقائق التى شكلها المجلس القومى لحقوق الإنسان بأن تحقيقاته أسفرت عن تقاسمك المسؤولية تجاه الأحداث خلال المواجهة الأمنية للمتظاهرين؟ ج: هذا الكلام غلط، وكلام مغرض. س: وما تعليلك لوحدة المنهج وطريقة التعامل مع القتلى والمصابين فى جميع المحافظات؟ ج: معرفش، وأنا معنديش معلومة إن قوات الشرطة استخدمت النار مع المتظاهرين، وأنا تعليماتى واضحة، وقاطعة، فى عدم التعامل بالنار مع المتظاهرين، فضلاً على أن الكلام ده اللى بيقوله الناس ده ممكن يكون مش مضبوط. إلى هنا استكفى المحقق بهذا القدر من الأسئلة فى ملف قتل المتظاهرين وانتقل إلى ملف حساب مكتبة الإسكندرية، وهو الحساب الذى دار بشأنه لغط كبير حول مصادر الأموال وطريقة إنفاقها والتحويلات المالية من وإلى الحساب على مدار سنوات طويلة. مكتبة الإسكندرية وسأل المحقق قائلا: س: ما ظروف فتح حساب مكتبة الإسكندرية؟ ج: فى عام 1989 تقريباً على ما أذكر ظهرت أصوات تطالب بإعادة بناء مكتبة الإسكندرية القديمة وإحيائها فى ذات المكان، وأن يتم جمع تبرعات لها لأنها ستتكلف مبالغ طائلة، فدعوت مجموعة من الشخصيات منها الرئيس الفرنسى الراحل فرانسوا ميتران، والشيخ زايد، وبعض رؤساء آخرين مش متذكرهم ومسؤولين من دول عربية وأجنبية من أجل الدعوة إلى التبرعات لمكتبة الإسكندرية لإحيائها، وكان الرئيس الفرنسى سعيدا ومتحمسا للفكرة وقام المجتمعون بالتبرع للمكتبة، فتبرع الشيخ زايد بمبلغ 20 مليون دولار، والملك فهد بملغ 20 مليون دولار، وتبرع صدام حسين بمبلغ 21 مليون دولار، والسلطان قابوس 5 ملايين دولار، وعلى ما أذكر أن حصيلة التبرع كانت على ما أذكر 70 مليون دولار ممكن يكون أكثر، وده موجود ومسجل داخل البنك، وقمت بعد هذا التبرع بفتح حساب باسم مكتبة الإسكندرية.
وأضاف مبارك قائلا: الحساب لا يتم التصرف رسمياً فيه بالسحب أو الإيداع إلا من رئيس الجمهورية، وقمت باتخاذ الإجراءات البنكية ووضع نموذج للتوقيع ولم أحرر توكيلاً لأحد يصرف منه سحباً أو إيداعاً، وكان هذا الحساب فى البنك الأهلى فرع مصر الجديدة، وله دفتر حسابات ولا يستطيع أحد أن يسحب منه إلا بتوقيعى الشخصى وله سجل موجود فى ديوان رئيس الجمهورية، وقد تم السحب على ما أذكر من هذا الحساب مرتين أو ثلاثا تقريباً بناء على طلب مكتبة الإسكندرية، ولم يتم السحب منها مرة أخرى لأى أحد ويمكن الرجوع إلى مستندات البنك كافة للتأكد من صحة هذا الكلام. توقف المحقق للحظات تعجبا على قيمة التبرعات التى وصلت 70 مليون دولار واختصاص مبارك نفسه دون غيره بالانفراد بالحساب البنكى سحبا وإيداعا، ووجه المحقق سؤالا إلى مبارك مفاده: لماذا اختصصت نفسك بالتصرف فى حساب مكتبة الإسكندرية بالبنك الأهلى فرع مصر الجديدة سحباً وإيداعاً ولم تترك ذلك للمسؤول عن المكتبة آنذاك؟ ج: فى وقت فتح الحساب لم تكن المكتبة موجودة وتم جمع هذه التبرعات من أجل إعادة إنشائها مرة أخرى. س: ولماذا لم يترك حق التوقيع لوزارة التعليم العالى الجهة التابع لها الهيئة العامة لمكتبة الإسكندرية وقت التبرع؟ ج: ضماناً للإنفاق منها على مشروع المكتبة فقط، وحتى لا تندمج فى ميزانية الدولة ولا يستخدمها وزير التعليم العالى فى جهات أخرى. استشعر مبارك بعد تلك الإجابة أنه قطع على المحقق الحديث مرة ثانية بشأن مكتبة الإسكندرية، غير أن المستشار مصطفى سليمان وجه سؤالا ساخنا، عن أسباب عدم تحويل التبرعات للحسابات الخاصة لمكتبة الإسكندرية التى أنشئت وفقاً للقانون رقم 1 لسنة 2001؟ وكان رد مبارك «أنا ماكنتش أعرف هذا الموضوع لأن القانونيين لم يقولوا لى، وكان غرضى المحافظة عليها من الاستخدام فى أوجه أخرى». فسأله المستشار مصطفى سليمان بحدة قائلا: هل تم إخطار مدير مكتبة الإسكندرية بأمر فتح هذا الحساب؟، فأجاب مبارك قائلا «أنا لم أخطره لأنه لو كان عرف كان هيطلب ياخدها للمكتبة».
عمولات السلاح توقف المستشار سليمان إلى هذا الحد فى قضية مكتبة الإسكندرية بعدما توصل إلى عدة نتائج فى غاية الأهمية، عن عدم قانونية الحساب والاختصاص الفردى به وعدم ضمه لحسابات الإسكندرية أو وزارة التعليم العالى، وانتقل المستشار مصطفى سليمان إلى ملف اتفاقيات السلاح. س: ما الدور الذى قمت به بصفتك رئيس الجمهورية فى إبرام اتفاقيات السلاح؟ ج: اتفاقيات السلاح تقوم ما بين وزارة الدفاع المصرية ووزارة الدفاع الأمريكية فى إطار المعونة الأمريكية، حيث يتم تخصيص المعونة العسكرية ضمن ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية، ويتم التعاقد بين وزارة الدفاع الأمريكية والمصرية على الأسلحة المطلوبة فى إطار المعونة، وبعد التوقيع وزارة الدفاع المصرية تتسلم السلاح ووزارة الدفاع الأمريكية تحاسب الشركات الأمريكية، أى أن وزارة الدفاع المصرية لا تتسلم المبلغ نقداً ورئيس الجمهورية ليس له علاقة بصفقات السلاح. فى الوقت الذى أعد فيه المستشار مصطفى سليمان عدة أسئلة ساخنة فى ملف ساخن بطبيعته وهو صفقات السلاح، طلب الرئيس السابق محمد حسنى مبارك الاكتفاء بهذا القدر من التحقيقات لشعوره بالتعب والإرهاق، فتمت الموافقة على طلبه وأنهى المستشار سليمان جلسة التحقيق الأولى الفعلية مع مبارك والتى جاءت فى 8 صفحات واستمرت ما يقرب من 3ساعات متواصلة. ووجه المحقق 4 أسئلة سريعة لمبارك لإنهاء جلسة التحقيق الأولى، وكانت كلمة «محصلش» هى القاسم المشترك بينها، حيث سأله المحقق: أنت متهم بالاشتراك بطريق التحريض فى قتل بعض المتظاهرين سلمياً والمقترن بقتل والشروع فى قتل آخرين منهم؟ فرد قائلا «محصلش».. فسأله المحقق: أنت متهم بالاستيلاء على المال العام على النحو المبين بالأوراق؟ فرد «محصلش».. فسأله المحقق: «أنت متهم بطلب وأخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة لأداء عمل من أعمال وظيفتك والإخلال بها واستغلال النفوذ والإضرار غير العمدى بالمال العام؟.. فرد «محصلش». وللمرة الأولى فى حياته وقع مبارك على أقواله بمحضر التحقيق، واللافت هنا أن التوقيع لم يكن كالمعتاد طيلة 30 عاما ماضية باسم رئيس الجمهورية محمد حسنى مبارك، إنما كان باسمه مجردا بدون ألقاب فى الصفحة الثامنة من ملف التحقيقات معه. قرار الحبس الأول أغلق المستشار مصطفى سليمان المحضر وأملى على السكرتير عمرو حافظ 4 سطور، وقعت على سمع مبارك كالصاعقة مفادها «نظراً لقيام الدلائل الكافية على ارتكاب المتهم جرائم الاشتراك بطريق التحريض فى قتل بعض المتظاهرين سلمياً والمقترن بالقتل والشروع فى قتل آخرين منهم، والاستيلاء على مال عام وطلب وأخذ مبالغ على سبيل الرشوة لأداء عمل من أعمال وظيفته والإخلال بها، واستغلال النفوذ والإضرار غير العمدى بالمال العام المنصوص عليها فى المواد 40/1، 41، 103، 104، 113، 115، 116 مكرر من قانون العقوبات، ولتوافر الخشية من هروب المتهم وتوقى الإخلال الجسيم بالأمن والنظام العام المترتب على جسامة تلك الجرائم قررنا نحن مصطفى سليمان الآتى: أولاً: نأمر بإلقاء القبض على المتهم محمد حسنى السيد مبارك وحبسه احتياطياً على ذمة التحقيق ويراعى له التجديد فى الميعاد. ثانياً: يعرض علينا المتهم باكر لاستكمال استجوابه. ثالثاً: يطلب السيد رئيس المخابرات العامة السابق لجلسة تحقيق 8/4/2011. رابعاً: يضم من ديوان رئيس الجمهورية السجل الخاص بحساب مكتبة الإسكندرية لدى البنك الأهلى فرع مصر الجديدة، كما ترفق صورة رسمية من تحقيق القضية 1227/2011 جنايات قصر النيل. إلى هنا انتهت جلسة التحقيقات الأولى مع مبارك فى قضايا قتل المتظاهرين وصفقات السلاح ومكتبة الإسكندرية، ورحل المستشار مصطفى سليمان من الغرفة رقم 309 بالطابق الثالث بمستشفى شرم الشيخ الدولى، تاركا مبارك مقيد الحرية للمرة الأولى، يقضى ليلته الأولى فى الحبس الاحتياطى بالمستشفى يفارق النوم عينيه رغم شدة الألم من المرض الذى يعانى منه. فى ذلك الوقت التف حوله فريق الأطباء فى محاولة لإعطائه جرعة من الأدوية المنومة والمسكنة، غير أنها باءت بالفشل وظل مبارك يسترجع شريط ذكرياته منذ بداية التحاقه بالكلية الجوية مرورا بدوره فى حرب 73 وتوليه منصب نائب الرئيس، ثم الرئيس الناهى الآمر فى البلاد طيلة 30 عاما، ثم لحظة التنحى، ونهاية بالحبس الاحتياطى. خيبة أمل فى الديب وعلى الرغم من كل الآمال التى علقها مبارك على محاميه فريد الديب غير أن الديب لم يستطع أن يفعل أى شىء سوى أن قدم فى صباح اليوم التالى الأربعاء الموافق 13 أبريل 2011، وتحديدا فى الحادية عشرة صباحا، طلبا إلى المحقق مصطفى سليمان مفاده أن موكله المتهم محمد حسنى مبارك يمر بحالة صحية حرجة تجعل من تنفيذ الحبس عليه بالسجن أمراً يهدد حياته بالخطر، وطلب فى ختامه التفضل بالموافقة على تنفيذ قرار الحبس فى مستشفى شرم الشيخ الدولى، أو فى أى مستشفى آخر، تتوافر لديه الإمكانيات العلاجية المطلوبة، ويتيسر فيه تدبير الاحتياطات الأمنية اللازمة، وهو الطلب الذى أشر عليه المستشار مصطفى سليمان بالنظر والموافقة، مع ندب لجنة طبية من الطب الشرعى لتوقيع الكشف الطبى على المتهم لبيان حالته الصحية، وما إذا كان تنفيذ قرار الحبس داخل السجن يشكل خطورة على حياته ويستلزم نقله إلى المستشفى من عدمه. الطلب الذى تقدم به الديب بتنفيذ حبس مبارك بأحد المستشفيات مراعاة لظروفه الصحية كان بمثابة الخطوة الأولى على طريق طويل من الجدل واللغط للمواطنين المتابعين لأخبار الرئيس المخلوع، بشأن حبسه بشرم الشيخ أم بمستشفى طرة أم بمستشفى المعادى العسكرى أم بالمركز الطبى، وما كان للنيابة العامة فى ذلك الوقت إلا اتخاذ الخطوات القانونية التى تضمن صحة الإجراءات التى تتخذها، منعا للانتقاد من قبل أى جهة، وبدأت تلك الخطوات بأن افتتح المستشار مصطفى سليمان محضرا فى الساعة 12و20 دقيقة بفندق هلنان مارينا شرم أثبت فيه استلامه التقرير الطبى للحالة الصحية لمبارك، والموقع عليها من رئيس قطاع الطب الشرعى كبير الأطباء الشرعيين الأستاذ الدكتور السباعى أحمد السباعى، وهو التقرير الذى جاء به أن الضغط 130/80 والنبض 65/دقيقة ومنتظم، وأن كل التحاليل المعملية التى أجريت له فى الحدود الطبيعية وأن العلاج الذى تناوله قد حسن من الحالة الصحية، حيث ساعد على سؤاله والتحقيق معه، وترى اللجنة ضرورة وضعه تحت الرعاية الطبية سواء بحبسه بالمستشفى أو أحد المستشفيات الحكومية مع توفير الرعاية الطبية اللازمة لحالته الصحية من إخصائيين وعلاج. وبعد توصية الدكتور السباعى أحمد السباعى، كبير الأطباء الشرعيين بتحسن حالته الصحية ونقله إلى أحد المستشفيات الحكومية، فقد أصدر المحقق مصطفى سليمان قرارا باتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل المتهم من مكان محبسه بمستشفى شرم الشيخ إلى مستشفى السجن الذى تقرر إيداعه فيه لتنفيذ الحبس الاحتياطى عليه، مع اتخاذ الإجراءات الطبية لملاحظة حالته وتوفير الرعاية الطبية والعلاج اللازم، وفق ما تنص عليه نصوص قانون السجون ولائحته التنفيذية، ولاستمرار تنفيذ ذلك القرار سافر المستشار مصطفى سليمان إلى القاهرة وفتح محضرا جديدا بدار القضاء العالى فى يوم 21 أبريل، وتحديدا فى تمام الساعة 2 ظهرا بدار القضاء العالى، لتكليف الدكتور السباعى أحمد السباعى كبير الأطباء الشرعيين ومن يرى الاستعانة به من المتخصصين للانتقال إلى سجن ليمان طرة لمعاينة المستشفى الخاص بالسجن لبيان مدى صلاحيته لنقل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، المحبوس احتياطياً على ذمة تلك القضية، فى ضوء حالته الصحية وإمكانية استكمال أى أجهزة أو تجهيزات إلى هذا المستشفى، إذا ما كان غير مجهز بها، ليكون على قدر من الصلاحية تتوافر به الرعاية الصحية المطلوبة لنزول الرئيس السابق به لتنفيذ أمر الحبس الاحتياطى عليه بذلك المستشفى، والانتقال أيضاً إلى مستشفى شرم الشيخ الدولى لتوقيع الكشف الطبى على المتهم لبيان ما انتهت إليه حالته الصحية ومدى إمكانية نقله إلى سجن ليمان طرة لتنفيذ أمر الحبس إلى مستشفى السجن وفقاً لحالته وإعداد تقرير مفصل. جلسة التحقيق الثانية فى اليوم التالى الموافق 22 أبريل 2011 عاد المستشار مصطفى سليمان إلى مستشفى شرم الشيخ لاستكمال التحقيقات مع مبارك، حيث أكد المستشار مصطفى سليمان أنه وجد مبارك راقدا على السرير، فسأله عما إذا كان على استعداد لاستكمال الاستجواب فأجاب بأنه يشعر بالإرهاق ثم بدأ المحقق سؤاله تفصيلاً بالآتى: س: ما هو اسمك وسنك وعنوانك؟ ج: اسمى محمد حسنى السيد مبارك، السن 83 ورئيس جمهورية سابق. س: ما هو التدرج الوظيفى لك قبل تولى منصب رئيس الجمهورية؟ ج: بعد تخرجى من الكلية الحربية فى عام 1949 ومن الكلية الجوية عام 1950 عملت فى التشكيلات بالقوات الجوية، ثم عملت مدربا بالكلية، ثم أركان حرب الكلية، وبعد حصولى على بعثة دراسية فى الخارج توليت قائد لواء قاذفات، وقائد قاعدة ببنى سويف، ثم فى عام 1967 تم تعيينى مديراً للكلية الجوية حتى عام 1969، وتوليت منصب رئيس أركان القوات الجوية حتى عام 1972، ثم توليت قائد القوات الجوية حتى عام 1975، وعينت نائباً لرئيس الجمهورية، ثم توليت منصب رئيس الجمهورية من عام 1981 حتى تخليت عن المنصب فى 11 فبراير 2011. س: بحكم الخبرة العسكرية ما هى ضوابط وقواعد استخدام السلاح النارى للضباط والجنود؟ ج: فى حالة الدفاع عن النفس يتم استخدام السلاح مباشرة، وفى غير حالة الدفاع عن النفس إذا ما استخدم السلاح النارى فيجب الحصول على أمر من القائد، ويختلف معنى القائد حسب ظروف العملية. الملاحظ أن المحقق عاد مرة أخرى إلى توجيه أسئلة عن المظاهرات لتحديد المسؤول عن إطلاق النار على المتظاهرين، حيث سأل المحقق: ما هى الإجراءات الواجب على رئيس الجمهورية اتخاذها حال اندلاع المظاهرات؟ ج: إذا كانت المظاهرات سلمية يتم إصدار تعليمات باتباع القواعد المنصوص عليها فى القوانين والاتفاقيات الدولية بمحاصرة المتظاهرين وتركهم حتى ينصرفوا، أما إذا كانت المظاهرات غير سلمية فيتم التعامل معهم بالعنف بالقدر الذى يتم به اتخاذ الإجراءات القانونية معهم. س: متى تلقيت المعلومات باعتزام بعض القوى السياسية والشباب التظاهر؟ ج: مش متذكر بالضبط لكن كانت قبل يوم 25 بفترة. س: هل عقدت اجتماعات أو اتصالات بشأنها مع الجهات المختصة؟ ج: أيوه عملت اجتماع مع بعض المسؤولين. س: من شارك فى هذا الاجتماع؟ ج: رئيس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية ومش متذكر بالضبط الباقى. س: ما الذى دار فى هذا الاجتماع؟ ج: أنا سألتهم عن مطالب الناس اللى هتعمل مظاهرات وأصدرت لهم تعليمات بمحاولة تنفيذ هذه المطالب، ونبهت عليهم بالتعامل السلمى مع المتظاهرين وعدم استخدام السلاح فى التعامل معهم. س: ما هى المطالب التى أخطرت باحتجاج المتظاهرين لتنفيذها؟ ج: من الناحية السياسية تعديل الدستور خاصة شروط ترشيح رئيس الجمهورية، وفكرة التوريث، رغم أنه ماكنش فيه أساسا أى فكرة لمسألة التوريث، وكذا حل مجلسى الشعب والشورى بسبب نتائج الانتخابات، ومن الناحية الاقتصادية غلاء الأسعار وفرض ضريبة تصاعدية بدل الضريبة الموحدة. س: ما الذى انتهى إليه الاجتماع بشأن التعامل مع المتظاهرين؟ ج: كما ذكرت أصدرت تعليمات بعدم التعرض للمتظاهرين وتركهم حتى ينصرفوا. س: هل قمت بمتابعة هذه التعليمات وتنفيذها. ج: نعم. س: ما هى سبل وطرق متابعة التنفيذ. ج: من خلال الوزراء المختصين. س: هل تأكدت من عدم استخدام العنف مع المتظاهرين أو إطلاق النار عليهم؟ ولماذا لم تستخدم سلطاتك لمنعه أو وقفه عند المخالفة؟ ج: نعم، ومحدش أخطرنى أن هناك قتلى بالرصاص أو غيره. س: ما هى الإجراءات التى اتخذتها فور علمك بضخامة أعداد المتظاهرين فى سائر المحافظات واستحالة تفريقهم وصرفهم بمعرفة قوات الشرطة؟ ج: أكدت على وزير الداخلية تركهم وعدم التعامل معهم باستخدام القوة أو العنف، وكلفت وزير الدفاع بتعاون القوات المسلحة مع الداخلية. س: ما قولك فيما قرره عدد من ضباط الشرطة بالتحقيقات من أن بعض القوات المشاركة فى المظاهرات كانت مسلحة بأسلحة نارية؟ ج: أنا معرفش وهم خالفوا تعليماتى لو حصل كده. س: وما قولك وقد ثبت من التحقيقات قتل المئات من المتظاهرين سلميا من جراء إطلاق النار عليهم فى عدة محافظات بالجمهورية؟ ج: والله معرفش ومعنديش فكرة. س: وما قولك وقد ثبت أيضاً إصابة آلاف من المشاركين فى تلك المظاهرات السلمية بطلقات نارية وخرطوش بمعرفة قوات الشرطة؟ ج: معرفش ومعنديش فكرة. و الان مع صور لصفحات جريدة اليوم السابع التى نشرت هذة التحقيقات التى تنشر لاول مرة
* مصدر أمنى بجنوب سيناء: مبارك مازال فى المستشفى.. ولم يصدر قرار بنقلة إلى طرة * فى شرم الشيخ: الشباب يطالبون برحيل مبارك رحمة بالسياحة =================================================================== مبارك يبيع كل رجاله فى تحقيقات النيابة .. قال «عمر سليمان» كذاب .. وشهد ضد «عبيد» .. وتبرأ من علاقته بـ«سالم» وأكد أن «رشيد» اشترك فى تحديد سعر تصدير الغاز لإسرائيل وقدم معلومات عن مكان ثروته نقلاً عن العدد اليومى ◄◄ مبارك: كلام عمر سليمان عن أن هناك صداقة قوية تربطنى بحسين سالم «مش صحيح» وأنا اشتريت منه 5 فيلات على المحارة.. وصلتى به زى صلتى بأى رجل أعمال ◄◄ ثروتى فى البنوك المصرية أكثر من 6 ملايين جنيه.. والكلام عن تهريب أموالى لسويسرا وأمريكا وبنك باركليز «مش صحيح» ◄◄ حسين سالم كان بيقوم بنقل الأسلحة من أمريكا فى السبعينيات من خلال شركة تضمه هو وكمال الأدهم وأحد عملاء المخابرات الأمريكية ◄◄ جمال كون خبرة من عمله فى بنك «أوف أمريكا» ولما عاد إلى مصر تهافتت على طلبه عدة جهات مصرفية ◄◄ مبارك: «اليونسكو» طلبت منى الحصول على التبرعات وفتح حساب باسمى لكننى رفضت وأنشأتُ الحساب باسم مكتبة الإسكندرية ◄◄ رابين صاحب فكرة تصدير الغاز لإسرائيل وعبيد هو إللى كلف حسين سالم بتأسيس شركة شرق البحر المتوسط لتصدير الغاز.. ورشيد اشترك فى تحديد سعر التصدير لإسرائيل ◄◄ مبارك: عاطف عبيد هو أول من كلفتُ بالدخول فى مفاوضات مع إسرائيل لتصدير الغاز ومن بعده عمر سليمان الحلقة الثانية من تحقيقات النيابة العامة مع الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وتتضمن الحلقة الثانية من التحقيقات سيناريو ودراما مختلفة على عكس الجزء الأول، فستقرأ النص الكامل للأسئلة العشر الصعبة التى فشل مبارك فى الإجابة عنها ودخل فى حالة من البكاء المستمر على أثرها، استدعت التدخل الفورى للأطباء المعالجين وتوقف جلسات التحقيق، كما ستقرأ أيضاً تفاصيل جديدة عن الذمة المالية لمبارك وقصة سبيكة الذهب التى حصل عليها كهدية ولم يسجلها بالمتحف الحربى، فضلا عن معلومات جديدة بشأن حساب مكتبة الإسكندرية المخالف للوائح البنكية وكيف كلف إنشاء المكتبة الدولة 352 مليون جنيه رغم جمع تبرعات تصل لـ70 مليون دولار. الحلقة الثانية من التحقيقات تكشف الحرص الشديد لمبارك على إنكار علاقته برجل الأعمال حسين سالم رغم أن سالم معروف لدى كل الأوساط بأنه الوجه الخفى لمبارك، بل الاعتراف عليه بأنه وكمال أدهم مستشار ملك السعودية وأحد عملاء cia كانا يعملان فى نقل الأسلحة فى السبعينيات، كما تكشف أيضاً عن شهادة عمر سليمان ضد مبارك وتكذيب مبارك لتلك الشهادة، وكواليس تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل واعترافات مبارك للمرة الأولى بأن إسحاق رابين رئيس الوزراء الإسرائيلى السابق هو صاحب الفكرة، فضلا عن اعتراف آخر فى غاية الخطوة، وهو أن سعر تصدير الغاز فى صالح مصر ونهاية بدور عاطف عبيد وعمر سليمان فى إتمام الصفقة مع تل أبيب. التحقيقات ستدفعك إلى طرح عدد من الأسئلة، أبرزها: كيف يكون الرئيس المخلوع هو المسؤول رسمياً أمام الشعب المصرى عن إتمام صفقات السلاح وعندما يسأله المحقق عن إجراءات إتمام الصفقات أو كيفية اختيار الشركات المنتجة للسلاح فيجيب بأنه لا يعرف؟ جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع لم تخل التحقيقات من اسمه إنما وردت بالصفحة الثامنة والعشرين على لسان مبارك، والذى أخذ يمدح فيه قائلاً: «جمال عندما عاد إلى مصر تهافتت على طلبه عدة جهات مصرفية وهو وافق على أن يكون ممثلا للبنك المركزى وتم تعيينه بسبب خبرته ومؤهلاته، مؤكداً أن شروط ومؤهلات جمال وخبرته هى الساند الوحيد له وليست الواسطة. وبقدر ما تكشف التحقيقات من معلومات فى كل صفحة بقدر ما تطرح أيضا عددا من الأسئلة الغامضة التى تحتاج إلى تفسيرات وتحليلات على رأسها حقيقة ما ورد بمذكرة الأمن القومى من أن مبارك وحسين سالم ومنير ثابت أسسوا شركة تدعى وايت وينجر بباريس لممارسة تجارة السلاح، وحقيقة تقرير آخر لهيئة الأمن القومى بأن ثروة مبارك 70 مليارا بالبنوك السويسرية والبريطانية والأمريكية من جراء المشاريع العسكرية، وحقيقة قيامه بتهريب أموال عبر مجموعة إيكو تريد المصرفية بسويسرا، وحقيقة امتلاكه حسابا مصرفيا فى بنك باركليز الدولى لصالح بيتر إسكو مدير مصرف المركزى الخليجى، وصحة تحويل 50 مليار جنيه بأسماء مستعارة يوم 25 يناير. ملخص الجزء الأول.. نشرت «اليوم السابع» فى الحلقة الأولى من تحقيقات الرئيس السابق محمد حسنى مبارك عدة وقائع هامة فى عصر الرئيس السابق محمد حسنى مبارك تعكس 30 عاما من الفساد، وجاء فى مقدمة تلك الوقائع قضية قتل المتظاهرين وهى القضية التى نفى فيها مبارك نفيا قاطعا إصداره أوامر بإطلاق الرصاص على المتظاهرين أو بحسب قوله فى التحقيقات أنه اتفق مع حبيب العادلى على تفريق المتظاهرين برشاشات المياه ولم يتفق على إطلاق الرصاص. التحقيقات فى الجزء الأول كشفت أيضا عن الحالة الصحية السيئة التى كان يمر بها مبارك والتى تمثلت فى عدم قدرته على الإجابة بشكل مستمر وتكراره كلمة «مش متذكر» 7 مرات، كما كشفت عن ابتعاده تماما عن مشاكل المجتمع المصرى، وهو ما ظهر فى إجابته على المحقق بعدم علمه بمطالب الشعب المصرى قبل مظاهرات 25 يناير، ولو كان يعرفها لكان نفذها، فضلا عن تأكيده فى أكثر من موقع عدم إخطاره بوقوع قتلى من المتظاهرين حتى موقعة الجمل. التحقيقات كشفت عن كواليس حساب مكتبة الإسكندرية وحجم تبرعات الأمراء والملوك العرب التى وصلت إلى 70 مليون دولار، وكيف اختص مبارك نفسه الانفراد بالحساب سحبا وإيداعا بالمخالفة للقوانين ودون إخطار وزارة التعليم العالى أو مدير مكتبة الإسكندرية. وتضمن الجزء الأول أيضا تفاصيل أول قرار حبس للرئيس السابق محمد حسنى مبارك وكيف استقبله ومحاولات محاميه فريد الديب لعدم نقله إلى مستشفى سجن طره ومحاولات بقائه فى مستشفى شرم الشيخ الدولى لقضاء الحبس الاحتياطى.
مواجهة ساخنة «مكتبة الإسكندرية».. كانت محل نقاش طويل فى الجزء الأول من التحقيقات، خاصة بعد المعلومات التى انكشفت للمرة الأولى عن انفراد مبارك بالتعامل مع حساباتها المالية دون غيره، وعدم إشراك وزارة التعليم العالى كجهة مشرفة بحكم القانون، أو حتى مدير المكتبة، وعندما سأله المحقق عن السبب وراء ذلك قال مبارك: «لو تركت الحساب تحت إشراف وزارة التعليم العالى كانت هتختلط بموازنة الوزارة، ولو كنت قلت لمدير المكتبة كان هياخدها». المحقق المستشار مصطفى سليمان أراد التعمق فى ملف حسابات مكتبة الإسكندرية فبدأ بتوجيه أسئلة عن فكرة المشروع وبداياته الأولى. س: ما ظروف إبرام الاتفاقية الموقعة بين مصر واليونيسكو لإحياء مشروع مكتبة الإسكندرية؟ ج: كل اللى أذكره - لأن الأمر ده من زمان - أن اليونسيكو كان يريد المساهمة فى إحياء مشروع مكتبة الإسكندرية، واستعملت اتفاقية، ومش متذكر بنودها، وكل اللى أذكره أن اليونسيكو كان يرغب فى الحصول على مبالغ التبرعات الخاصة بالمكتبة، واللى مفتوح بها حساب فى البنك الأهلى فرع مصر الجديدة، وأنا رفضت فى ذلك الوقت لأن مالهمش حق فى سحب هذه التبرعات. س: ما قيمة التبرعات التى تلقتها مصر لصالح هذا المشروع؟ ج: أنا ذكرت قبل كده هذا المبلغ بالدولار حوالى 70 مليون دولار، ومفيش غيره بالعملة الصعبة وبالجنيه المصرى. س: تبين من مطالعة المستندات البنكية وتقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عن فحص استثمارات الخطة الخمسية من 92 إلى 97 فتح حسابين للمكتبة، أحدهما بالدولار، والثانى بالجنيه المصرى، وأن حق التوقيع على الحسابين للرئيس فقط، فما تفصيلات فتح الحساب بالجنيه المصرى؟ وما المبالغ التى أودعت به؟ وتلك التى سحبت منه؟ ج: أنا معرفش غير حساب الدولار فقط، ولا أعلم بوجود حساب بالجنيه المصرى للمكتبة، ويمكن الرجوع للبنك فى هذا الشأن. س: ما قولك فيما ورد بتقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عن فحص الخطة الخمسية 92 - 97 أنه تم تحميل ميزانية الدولة بتكاليف إنشاءات للمكتبة خلال فترة الخطة وقدرها 352 مليون جنيه، تم تدبيرها بقروض من بنك الاستثمار القومى، رغم توافر التمويل اللازم من المنح والتبرعات بحساب المكتبة بالبنك الأهلى فى ذلك الوقت؟ ج: محدش جابلى سيرة عن هذا الموضوع، وإلا كنت دفعتها، لأنهم «موجودين». س: وما قولك وقد تبين من الاطلاع على المستندات المرفقة بتقرير الجهاز أن مدير مكتبة الإسكندرية طلب من ديوان رئيس الجمهورية تمويل المبالغ المستحقة على الإنشاءات؟ ج: لم أخطر بذلك. س: وما قولك فيما قرره عبدالعزيز حسين إبراهيم، مدير إدارة النظم المصرفية للبنك الأهلى، من أن فتح حساب مكتبة الإسكندرية واحتفاظكم بحق السحب والإيداع قد تم بالمخالفة للتعليمات المنظمة للعمل فى البنك الأهلى؟ ج: أنا معرفش التعليمات دى، ودى تعليمات البنك. س: ما القصد من الاحتفاظ بتلك التبرعات تحت تصرفك حتى تخليك عن الرئاسة؟ ج: مقصدى من الاحتفاظ عشان أصرفه على متطلبات المكتبة وأنا نسيته بعد كده. قد لا يزيد عدد الأسئلة التى وجهها المحقق المستشار مصطفى سليمان إلى مبارك فى قضية حسابات الإسكندرية على 10 أسئلة، غير أنها كانت قاطعة وكاشفة لكم المخالفات الجسيمة بداية من جمع التبرعات وإنشاء الحساب باسم مبارك، والانفراد بالسحب والإيداع، وعدم إشراف التعليم العالى، بل وتحميل ميزانية الدولة 352 مليون جنيه لإنشاء المكتبة، رغم توافر المبلغ من المنح والتبرعات، ونهاية بأن مبارك ظل متمسكًا بالحساب من عام 1989 وحتى تخليه عن الرئاسة فى 11 فبراير 2011 لأنه نسى أن هناك حسابًا - بحسب قوله. تصدير الغاز لإسرائيل انتقل المحقق المستشار مصطفى سليمان إلى ملف أكثر أهمية وسخونة فى النقاش داخل جلسة التحقيق، وهو عملية تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل، وهى العملية التى أضرت بالمال العام، بقيمة وصلت إلى 714 مليونًا و98 ألفًا، و997 دولارًا أمريكيّا والمتمثلة فى قيمة الفارق بين سعر بيع الغاز لإسرائيل والسعر السائد آنذاك. بدأ المحقق أسئلته كالآتى: س: ما ظروف التفاوض مع إسرائيل لتصدير الغاز المصرى إليها؟ ج: أيام رئيس الوزراء الإسرائيلى إسحاق رابين، ومش متذكر التاريخ بالضبط، قال فى لقاء إنه كان فى اتفاقية السلام بند يديهم الحق فى شراء البترول المصرى من خلال الدخول فى مناقصة، وبالفعل تم تصدير البترول إليهم لفترة، ولما كنا فى حاجة إلى البترول طلبت منه أن يتنازل عن الكمية اللى بتاخدها إسرائيل فى مقابل لما يظهر الغاز نعوضهم بتصدير الغاز من خلال مناقصات أيضًا، وفى فترة تولى الدكتور عاطف عبيد رئاسة الحكومة أعطيته تعليمات بالدخول فى مفاوضات مع الجانب الإسرائيلى لتصدير الغاز، وبالفعل تم التفاوض، وعملوا بعد كده اتفاقية لتحديد سعر الغاز، وكيفية التصدير، والآلية بتاعته، وبعد الانتهاء من مد الخط بين مصر وإسرائيل بدأ بيع الغاز لإسرائيل، إلا أنه فى ذلك الوقت كان مر فترة على بدء التعاقد تغير فيها السعر وارتفع، فتوقفنا عن تنفيذ العقد إلا بعد رفع السعر من دولار إلى 3 دولارات - على ما أتذكر - على أن يراجع السعر كل ثلاث سنوات، ووافق الجانب الإسرائيلى فى الآخر بصعوبة بالغة.
س: من صاحب فكرة التصدير؟ ج: إسحاق رابين رئيس الوزراء طلب الغاز بدلاً من البترول عند توقف التصدير له، وأنا اللى وافقت على التصدير. س: من الذى مثل مصر فى التفاوض؟ ج: فيه جهة متخصصة فى الهيئة العامة للبترول على ما أعتقد اسمها هيئة الغاز، هى التى بدأت بالتفاوض فى الأول وفى مرحلة لاحقة الدكتور عاطف عبيد، وممثل عن جهاز المخابرات. س: ما شروط التعاقد وحقوق والتزامات الطرفين؟ ج: مش متذكر شروط التعاقد، والحقوق، إنما كل ما أذكره فى العقد أن سعر التصدير للوحدة وقت تنفيذ العقد 3 دولارات أو 3.5، مع مراجعة السعر كل ثلاث سنوات. س: ما الإجراءات التى اتخذت لتنفيذ العقد؟ ج: تم الاتفاق على إنشاء شركة لتنفيذ فكرة التصدير، وهذه الشركة تقوم بمد الخط ثم شراء الغاز من الهيئة لعامة للبترول، وإعادة بيعه للجانب الإسرائيلى. س: ما الشركة التى عهد إليها تنفيذ ذلك؟ ج: على ما أعتقد شركة شرق البحر الأبيض المتوسط للغاز. س: لماذا وقع الاختيار على هذه الشركة بالذات؟ ج: هذه الشركة تساهم فيها المخابرات العامة المصرية بنسبة كبيرة وفيها مساهمون آخرون من بينهم الهيئة العامة للبترول، ورجل الأعمال حسين سالم.
س: هل تم اختيار هذه الشركة من خلال مزايدة؟ ج: معرفش. س: ما صلتك برجل الأعمال حسين سالم؟ ج: هو رجل أعمال مثل رجال الأعمال الآخرين، قابلته مرة واحدة فى أمريكا أيام تولى منصب نائب رئيس الجمهورية، واستعنت به مع مجموعة من رجال الأعمال فيما بعد للتنمية فى سيناء. س: هل تربطك برجل الأعمال المذكور صداقة أو علاقة أخرى؟ ج: لا.. وهى معرفة مثل أى رجل أعمال. س: لماذا لم يعهد بتنفيذ العقد بشركة مصرية خالصة يساهم فيها أشخاص اعتبارية عامة؟ ج: كل الناس تخشى التعامل مع إسرائيل بما فيها الجهات العامة. س: ما الجهة التى قامت بتحديد سعر البيع للشركة الوسيطة؟ ج: تحديد السعر بواحد دولار أو واحد ونصف الدولار، تم بمعرفة المختصين بالهيئة العامة للبترول عند التنفيذ لفعل التصدير، وتم تحديد السعر بمعرفة لجنة آخرى يرأسها رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة فى ذلك الوقت. س: هل تم التأكد من تناسب ذلك السعر مع الأسعار العالمية؟ ج: هذا عمل اللجنة، وهى أدرى به. س: قرر رئيس المخابرات السابق عمر سليمان بالتحقيقات أن صلة صداقة تربطك بحسين سالم، فما ردك؟ ج: الكلام ده مش صحيح، ومفيش صداقة، إنما هو زيه زى أى رجل أعمال. س: وما قولك وقد أضاف فى أقواله فى التحقيق بأنك الذى قمت بتكليف حسين سالم بتأسيس شركة شرق البحر الأبيض المتوسط للغاز؟ ج: هذا الكلام غير صحيح، ولم أكلفه بتأسيس شركة، واللى كلفه الدكتور عاطف عبيد. س: وما قولك فيما ورد بتقرير لجنة الخبراء المنتدبة من النيابة العامة من أن الشركة التى يساهم فيها حسين سالم قد حصلت على منفعة دون وجه حق، وتقدر قيمة هذه المنفعة بـ 2 مليار و861 مليونًا و85 ألفًا و250 دولارًا أمريكيّا بعد صدور قرار مجلس الوزراء فى 18 سبتمبر 2000 ومبلغ 9 مليارات و475 مليونًا و160 ألفًا و625 دولارًا بعد توقيع الاتفاقية فى 13 يونيو 2005. ج: أنا معرفش، وأول مرة أسمع هذا الكلام. س: وما قولك وقد ورد بنتيجة التقرير أن السعر المحدد أقل من سعر التكلفة، وأقل من الأسعار العالمية بعد تقويمها مع سعر الغاز الروسى؟ ج: أنا معرفش الكلام ده ولم أتدخل فى تحديد أسعار أو غيره. س: وما قولك وقد خلص التقرير إلى أن بيع الغاز لإسرائيل قد أصاب المال العام بضرر قدره قرابة 715 مليون دولار؟ ج: يسأل عن ذلك اللجنة التى قدرت الأسعار. تلك الإجابة القصيرة كانت كاشفة للمحقق المستشار مصطفى سليمان مدى تورط الرئيس المخلوع فى قضية الغاز الطبيعى، فكيف يعترف فى البداية بأنه وافق على تصدير الغاز لإسرائيل بديلاً عن البترول بعد مشاوراته مع إسحاق رابين ويكلف حسين سالم بإنشاء شركة تتولى الوساطة فى عملية التصدير، وفى النهاية يرمى الخطأ فى إهدار المال العام على عاتق اللجنة التى قدرت السعر والتى كانت على علاقة وثيقة به؛ لأن ذلك الملف كان سريّا ويخضع لاهتمام مؤسسة الرئاسة.
سبيكة الذهب انتقل المستشار المحقق مصطفى سليمان إلى ملف آخر قد لا يهم قطاعًا كبيرًا من الشعب المصرى بقدر ما يعكس الذمة المالية للرئيس المخلوع، وهو عبارة عن واقعة سبيكة الذهب التى حصل عليها مبارك كهدية من شركة خمس مصر لمناجم الذهب، باعتبارها أول سبيكة من منجم ذهب مصرى، وكان المفروض أن يدرجها مبارك ضمن قائمة الهدايا فى المتحف الحربى، وفقًا للوائح، غير أن التحقيقات كشفت مفاجآت. س: هل تم إهداؤك سبيكة ذهبية من شركة خمس مصر لمناجم الذهب؟ ج: لا لم يتم إهدائى بأى سبائك من أى حتة. س: ورد تقرير فى مذكرة إدارة حسابات التعدين ومواد البناء بالجهاز المركزى للمحاسبات أن مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية ومدير عام شركة خمس لمناجم الذهب قاموا بإهداء سبيكة ذهبية لك تزن 5٫5 كجم تقريبًا بتاريخ 6 / 1 /2009.. فما ردك؟ ج: الكلام ده غير صحيح، ويمكن أحد أخذها وبيدعى إن أنا اللى أخذتها. شعر مبارك بالإرهاق وطلب من المحقق الاكتفاء بهذا القدر من التحقيقات، وبالفعل استجاب المستشار مصطفى سليمان، رغم عشرات الأسئلة التى كان قد أعدها مسبقًا لمواجهة مبارك فيها، غير أن توقف جلسة التحقيق أفاد المحقق لوضع النقاط على الحروف، فالمحقق لديه وجهان من الموضوع الأول، متمثلان فى الأوراق والمستندات الدالة على حصول مبارك على سبيكة الذهب، والثانى هو أقوال مبارك التى ينفى فيها نفيًا قاطعًا. أغلق المستشار مصطفى سليمان المحضر وأصدر قراره باستمرار حبس مبارك احتياطيّا 15 يومًا أخرى، واستدعاء الدكتور حسين حمودة رئيس الهيئة العامة للثروة المعدنية لجلسة 28 أبريل، مع الأخذ على أن تكون قضية سبيكة الذهب هى أول ما يتم الحديث بشأنه فى جلسة التحقيق المقبلة. جلسة التحقيق الأخيرة سريعًا مرت الأيام، وعاد المحقق مصطفى سليمان إلى شرم الشيخ يوم 10 مايو للنظر فى تجديد حبس مبارك، وقتها كان مبارك يرقد على السرير ويتصل بيده جهاز طبى، ويجلس إلى جواره محاميه فريد الديب فى الغرفة 309 بالطابق الثالث. المحقق جاء إلى شرم الشيخ محملاً بالمزيد من المعلومات الخطيرة وأقوال الشهود التى تضع مبارك فى مأزق شديد، ولم يستخدم المحقق أى حيلة من حيل المراوغة فى التحقيقات، إنما سأل سؤالاً مباشرًا مفاده: لقد قرر اللواء مصطفى أحمد شاهين فى تحقيقات النيابة العامة أن المهندس سامح فهمى وزير البترول السابق اتصل به هاتفيّا وأبلغه بأنه سيرسل سبيكة ذهبية تم اكتشافها، وحضر بها إلى سكرتارية وهبة عيسى أمين عام وزارة البترول، وأنه اتصل بك حال وجودك بشرم الشيخ وأبلغك بها.. فما قولك؟ وكان رد مبارك هو المفاجأة، حيث اعترف بعد الإنكار قائلاً: «أنا كنت ناسى هذا الموضوع، واللى فكرنى به اللواء مصطفى شاهين. فاسترسل المحقق فى الأسئلة لمعرفة طبيعة حصوله على الهدية، وأسباب قبولها وعدم إدراجها ضمن الهدايا بالمتحف الحربى». س: ما قولك فيما قرره فوزى شاكر مقار فى تحقيقات النيابة أن اللواء مصطفى شاهين طلب منه تسليم لفافة مغلقة وتوجه معه لمقر إقامتك بالسيارة المخصصة لهما حيث قام بتسليمك اللفافة حال وصوله للمقر؟ ج: هو ممكن يكون سلمنى اللفافة، ولم أفتحها وتركتها ونسيتها. س: ما سبب قبول هذه الهدية، وهى بمثل هذا الحجم والقيمة؟ ج: سبب القبول لإرسالها إلى المتحف باعتبارها باكورة إنتاج أول منجم ذهب مصرى. س: لماذا لم تصدر أمرك بردها والحصول على منتج رمزى؟ ج: عشان أنا مشفتهاش وقتها وحتى الآن. المفاجأة الجديدة فى جلسة التحقيق ليست فقط فى اعتراف مبارك بعد الإنكار الشديد إنما ما أراد فريد الديب محامى مبارك تقديمه من أوراق تثبت إيداع السبيكة الذهب بالمتحف الحربى بتاريخ 9 مايو، وهو توقيت لاحق للجلسة الأولى التى تمت فيها مواجهة مبارك بالسبيكة. وظهر ذلك من خلال أسئلة المحقق التى تمثلت فى.. س: ما مصير هذه السبيكة الذهب الآن؟ ج: تم إيداعها بالمتحف الحربى بقصر عابدين بحالتها بتاريخ 9 / 5 /2011 ولدى صورة من الكتاب الدال على إيداعها المتحف، وقدم الديب صورة من كتاب صادر عن لجنة ديوان رئاسة الجمهورية مؤرخ بـ 9 مايو 2011 إلى السيد مصطفى شاهين سكرتير الرئيس السابق يتضمن الإفادة باستلام السبيكة، وإيداعها بالمتحف الحربى، وأنه جارٍ اتخاذ إجراءات ضمها للعهدة طبقًا للقوانين. س: ولماذا تم الاحتفاظ بالسبيكة فى مسكنك منذ شهر يناير 2009 وعدم إيداعها بالمتحف؟ ج: أنا لم أفتحها ونسيت أن أقوم بإيداعها فى المتحف كالمعتاد مع كل الهدايا التى تقدم إلىَّ فى الرئاسة. س: ما قولك فيما قرره اللواء مصطفى شاهين فى التحقيقات أنه طوال فترة عمله لم يتم تسليم أى إهداءات للرئيس فى محل إقامته؟ - أنا أخذتها على البيت لغاية لما أتأكد هى إيه بالضبط، عشان كده لم أتركها بمقر الرئاسة واللى حصل إن أنا لم أشاهدها ونسيتها. انتهى المحقق إلى ذلك الحد من سؤال مبارك بشأن سبيكة الذهب وعاد مرة ثانية إلى السؤال عن علاقته برجل الأعمال حسين سالم قائلاً: س: هل تمت بينك أو أىٍّ من أفراد أسرتك وبين حسين سالم أى معاملات من أى نوع؟ ج: لا، مفيش سوى شراء خمس فيلات، واحدة لى وواحدة لجمال، وواحدة لعلاء، وفيلتين «شرك» ما بين علاء وجمال. س: ألم تتم مشاركته فى أى شركات تجارية أو استثمارية، أو توكيلات داخل مصر أو خارجها؟ ج: لا. س: ما تفاصيل شراء الفيلات من حسين سالم؟ ج: تم شراء هذه الفيلات فى التسعينيات على ما أذكر، وتم تسليمها بدون تشطيب على المحارة، وغير متذكر المساحات بتاعتها، وتمت بثمن فيلتى بـ 500 ألف والفيلتين الأخريين كل واحدة بـ 300 ألف، وأذكر استدعينا بتوع الشهر العقارى لتسجيل العقود. س: وهل كان ثمن شراء الفيلات يتناسب مع ثمن المثل وقت الشراء؟ ج: معرفش، لكن أنا أول واحد اشتريت منه، وهو كان عنده فيلات كتير، وبعد ما أنا اشتريت اشترى منه ناس كتير، أذكر منهم السلطان قابوس، وإبراهيم نافع، وجمال عزب رجل الأعمال. س: ثبت من الاطلاع على صور عقود شراء الفيلات أن الفيلا الخاصة بك ومساحتها 1564 مترًا سدد عنها ثمن 500 ألف، فى حين تم سداد ثمن شراء فيلا جمال مبارك وعلاء مبارك البالغ مساحة كل منها 1960مترًا و1840 مترًا بمبلغ 400 ألف جنيه، فى حين سدد ثمن الفيلتين البالغ مساحة كل منهما 1085 مترًا 300 ألف جنيه، فما تفسيرك للاختلاف فى الثمن وعدم تناسب مساحة الفيلا الخاصة بك مع الثمن المدفوع؟ ج: معرفش، وأنا دفعت المبلغ باعتبار أن المساحات بتاعت الفيلات كلها كانت متداخلة مع بعض. س: ما قولك فيما ورد بمحضر تحريات مباحث الأموال العامة من أن ثمن شراء الفيلات الخاصة بكم من شركة حسين سالم لا يتناسب مع ثمن المثل فى وقت الشراء، وأنه يقل كثيرًا عن الثمن المناسب، وأنه ثبت من الاطلاع على عقود شراء شركة المهندسون المصريون للاستثمار العقارى شراؤها لعدد من الفيلات بمساحة 750 مترًا للواحدة فى أماكن أقل تميزًا بمبلغ يتراوح بين مليون جنيه و300 ألف جنيه إلى مليون وتسعمائة ألف جنيه؟ ج: معرفش. عمر سليمان وصفقة الغاز سريعًا ترك المحقق علاقته برجل الأعمال حسين سالم، وانتقل مرة أخرى إلى قضية تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل، وسأله: هل صدرت منك تكليفات أو تعليمات إلى جهاز المخابرات العامة بالمشاركة فى مفاوضات تصدير الغاز لإسرائيل؟ ج: نعم. س: متى صدرت هذه التعليمات؟ وما هى؟ ولمن صدرت؟ ج: فى بداية المفاوضات - ومش متذكر التاريخ بالضبط - وطلبت من رئيس الجهاز فى ذلك الوقت السيد عمر سليمان أن يقوم بالمشاركة فى المفاوضات فى سبيل إتمام موضوع تصدير الغاز إلى إسرائيل، ولم أدخل فى التفاصيل. س: هل تم إخطارك فيما بعد بجميع التفاصيل الخاصة بالتفاوض مع الجانب الإسرائيلى من حيث الكمية والسعر والمدة والحوافز والإعفاءات قبل إبرام التعاقد؟ ج: أيوه تم إخطارى بتفاصيل العقد الأول، وكنت سألت عن السعر وعرفت أن هذا السعر قليل، فكلفتهم بعمل مفاوضات جديدة قبل تنفيذ العقد، وعلى ما أذكر تم تكليف رشيد محمد رشيد، وتم رفع السعر من دولار إلى 3.5 دولار قبل تنفيذ التصدير، وأيضًا إعادة النظر فى السعر كل ثلاث سنوات. س: هل تم التأكد من ملاءمة شروط وتفاصيل المفاوضات، وأنها تسير فى صالح مصر؟ ج: بالمقارنة بالأسعار التى كان يتم التصدير بها لإسبانيا وإيطاليا فى ذلك الوقت تبين أنها كانت فى صالح مصر، ومطابقة لظروف التعاقد مع هاتين الدولتين. س: هل وقفت الأجهزة المعنية فى الدولة على هوية وطبيعة المساهمين عن شركة الشرق الأوسط للغاز؟ ج: أنا معرفش، ولم أكلف الأجهزة بهذا الإجراء؛ لأن كل اللى كان يهمنى السعر والمدة، رغم أنها مهمة قطاع البترول. س: ما قولك فيما ورد فى تقرير اللجنة المنتدبة من النيابة العامة وشهادة أعضائها فى التحقيقات من أن التعاقد على بيع الغاز لإسرائيل شهد عدة مخالفات، تمثلت فى أن التعاقد تم دون مراجعة التفاوض حول السعر، وخلو العقد من بنود تسمح بالمراجعة الدورية للأسعار خلال فترة التعاقد البالغة 15 عامًا، بالإضافة إلى إعطاء ميزة منفردة إلى الجانب الإسرائيلى بأحقيته فى مد فترة سريان التعاقد خمس سنوات إضافية بذات الأسعار؟ ج: يُسأل عن ذلك القائمون على الأمر فى قطاع البترول، وأنا عند تنفيذ العقد كلفت المسؤولين برفع الأسعار إلى 3.5 دولار ومراجعة الأسعار كل ثلاث سنوات. س: ما قولك فيما ثبت من فحص الملكية غير المباشرة للمتهم حسين سالم فى مختلف الشركات المالكة لمحافظ الأوراق المالية بالبورصة المصرية أنه المهيمن على نسبة 70% من الأسهم بشركة البحر الأبيض المتوسط للغاز من خلال امتلاكه 20% من الأسهم وتوكيله بالتصرف بيعًا وشراءً لأسم الشركات الأخرى المساهمة بنسبة 50% من أسهم الشركة بتوكيلات تمنحه مطلق الصلاحيات؟ ج: أنا معرفش هذا الكلام، ومعنديش فكرة. س: وما قولك فيما ورد فى تقرير اللجنة وشهادة أعضائها من أن إبرام العقد على النحو الذى تم به أضعف الجانب المصرى عند إعادة التفاوض عند تعديل سعر الغاز الذى أبرم فى مايو 2009 على نحو حال دون الوصول إلى السعر المناسب لما تم ضخه من غاز، ما أدى إلى إضرار بالمال العام بمقدار 714.87 مليون دولار أمريكى؟ ج: يسأل عن ذلك المسؤولون فى قطاع البترول. لم تتغير طريقة إجابة مبارك فى نهاية التحقيق، فكما نفى عن نفسه فى البداية تورطه فى إهدار المال العام رغم موافقته مع إسحاق رابين على التصدير، تهرب للمرة الثانية وأنكر علاقته بمعرفة أسعار تصدير الغاز رغم الاعتراف فى أكثر من موقع فى التحقيقات باطلاعه على تفاصيل التعاقد وأسعار المفاوضات.
صفقات السلاح امتلاك المحقق مرونة فى توجيه الأسئلة كانت ظاهرة فى الأوراق من خلال انتقاله من ملف إلى آخر بكل سهولة ويسر، حيث ترك ملف الغاز وبدأ توجيه أسئلة فى الملف الأخطر، وهو صفقات استيراد السلاح، قائلاً: س: ما ظروف وكيفية عقد صفقات السلاح بمصر بيعًا وشراءً خلال فترة توليك منصب رئاسة الجمهورية؟ ج: صفقات السلاح بيعًا وشراءً تتم من خلال طريقتين، الأولى إبرام اتفاقيات للسلاح، والثانية عن طريق عقود بيع أو شراء السلاح، وإبرام الاتفاقيات يتم من خلال التفويض الممنوح لرئيس الجمهورية من مجلس الشعب بموجب قانون فى السبعينيات، ومنذ ولايتى فى عام 1981 وحتى التخلى عن رئاسة الجمهورية لا أذكر أننى أبرمت اتفاقية واحدة للسلاح طوال فترة ولايتى، أما الطريقة الأخرى فهى طريقة عقد صفقات بعقود، فتقوم بها الجهة المختصة فى القوات المسلحة، وليس لرئيس الجمهورية دور فيها إلا الحصول على الموافقة السياسية للدولة البائعة أو المشترية فى أطر المصلحة القومية لمصر. س: ما حدود التفويض الممنوح وموضوعه؟ ج: هذه الحدود منصوص عليها فى القانون، وترجمتها العملية تمثيل الدولة فى إبرام الاتفاقيات الخاصة بالسلاح على أن تعرض بعد ذلك على مجلس الشعب لإقرارها. س: هل يمكنك تحديد الصفقات التى عقدت حال ولايتك وحجمها؟ ج: طبعًا ما أقدرش. س: ما مصادر الحصول على السلاح؟ ج: بصفة رئيسية الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين، بالإضافة إلى عدد من الدول الأخرى مثل فرنسا وإنجلترا وألمانيا وإيطاليا وأوكرانيا وكوريا وبلغاريا. س: ما الجهة التى تمثل مصر فى عقد صفقات السلاح؟ ج: بالنسبة للقوات المسلحة هيئة التسليح وهى إحدى الهيئات داخل القيادة العامة للقوات المسلحة معاونة شعب التسليح داخل الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة. س: ما إجراءات عقد تلك الصفقات؟ ج: معنديش فكرة عن هذه الإجراءات. س: هل تعرف كيفية تحديد الثمن وطريقة سداده؟ ج: لا.. والجهة المختصة هى اللى عندها هذه المعلومة. س: كيف يتم اختيار الشركات المنتجة؟ ج: معرفش. س: كيف يتم اختيار وسائل نقل الأسلحة محل الصفقات؟ ج: حسب قوانين الدولة المتعاقد معها بالنسبة لأمريكا فلابد من نقل الأسلحة من خلال شركات نقل أمريكية، وبالنسبة للبلاد الأخرى معرفش يتم إزاى. س: هل هناك شركات يعهد إليها النقل؟ ج: معرفش. س: هل تخضع صفقات السلاح للمراجعة والمراقبة من الجهات الرقابية بالداخل؟ ج: من الجهات الرقابية داخل القوات المسلحة فقط. س: هل عهدت إلى إحدى الجهات الرقابية خارج القوات المسلحة بمراجعة ومراقبة صفقات السلاح للتأكد من صحتها؟ ج: لا.. والقوات المسلحة تقوم بهذا الدور. س: هل سبق لك أو لأى من أفراد أسرتك أو أصهارك أو أصهار نجليك ممارسة نشاط فى الاتجار بالأسلحة أو نقلها؟ ج: لا.. وأنا ليس لى أى نشاط تجارى فى الأسلحة أو فى أى مجال آخر، وبالنسبة لأفراد أسرتى مفيش حد بيمارس فى الأسلحة أو نقلها. س: هل شاركت أو أى من أفراد أسرتك فى شركات تمارس نشاط الاتجار للأسلحة ونقلها خارج مصر؟ ج: لا. س: هل عهدت إلى حسين سالم بالوساطة أو الوكالة فى إبرام صفقات للسلاح أو نقله خاصة بالدولة؟ ج: لا.. واللى أعرفه إن حسين سالم كان بيقوم بنقل الأسلحة من أمريكا فى السبعينيات من خلال شركة تضمه هو وكمال أدهم المستثمر ومستشار ملك السعودية السابق، وأحد عملاء سى. آى. إيه، ثم حلت هذه الشركة بعد وفاة كمال أدهم، وعلى وجه الدقة معرفش مصيرها إيه. س: هل لديك صلة أو علاقة بشركة تسمى وايت وينجر بباريس؟ ج: لا.. ومعرفش شركة بهذا الاسم وأول مرة أسمع عنها. س: ما قولك فيما ورد بمذكرة معلومات هيئة الأمن القومى بوجود ارتباط وثيق بينك وبين رجل الأعمال حسين كمال الدين سالم، واللواء منير ثابت من خلال تأسيسكم لشركة وايت وينجر بباريس التى تمارس نشاطًا فى الاتجار بالأسلحة؟ ج: هذا الكلام غير صحيح، وكاذب تمامًا، وليس لى علاقة بهذه الشركة، أو أى شركات تمارس نشاطًا تجاريّا من أى نوع. ثروات مبارك وديون مصر كان لافتًا أن مبارك متحفظ فى الإجابة عن أى أسئلة تتعلق بصفقات السلاح، نظرًا لحساسية ذلك الملف وما يحمله من طبيعة عسكرية، وقضية أمن قومى، غير أن المحقق حصل على ما يريد من أقوال، وانتقل إلى منطقة أخرى من المناطق الشائكة بشأن ممتلكات مبارك العقارية والمالية. س: ما قولك فيما ورد بالبلاغات المقدمة فى حقك من عدد من المواطنين بأنك تحصلت من خلال صفقات السلاح على عدة عمولات أدت إلى تضخم ثروتك بمبلغ 70 مليار دولار؟ ج: كلام غير صحيح وكاذب جملة وتفصيلاً. س: ما حجم ثروتك وعناصرها ومصادرها؟ ج: عندى حساب أموال سائلة قدرها أكثر من 6 ملايين جنيه مصرى فى البنوك المصرية، بالإضافة إلى فيلا شرم الشيخ فقط. س: هل تمتلك أموالاً عقارية أو منقولة أو سائلة خارج البلاد؟ ج: معنديش أى حاجة خارج البلاد. س: ما صلتك بمجموعة ديكو ترير المصرفية بسويسرا؟ ج: ليس لى أى صلة. س: هل تمتلك حسابات فى بنك باركليز الدولى البريطانى؟ ج: لا. س: ما صلتك بمن يدعى بيتر إسكوير تيد، قائد القوات الجوية السابق بسلاح الجو البريطانى؟ ج: معرفوش، وأول مرة أسمع عنه. س: ما معلوماتك بشأن ثروة زوجتك ونجليك علاء وجمال ومصادرها ونشاط كل منهم؟ ج: زوجتى ليس لها حسابات فى البنوك أو أسهم فى البورصة، وكل ما تمتلكه ميراث عن والديها، وتم بيعه، وليس لديها عقارات تمتلكها، أما بالنسبة لنجلى علاء وجمال اللى أعرفه إن عندهم حسابات بالخارج بس معرفش قدرها وهى من حصيلة عملهم بالخارج، جمال أثناء عمله فى بنك أوف أمريكا، ومكتب الاستشارات المالية، وأيضًا بالنسبة لعلاء من خلال الاستشارة المالية مع مستثمرين فى الإمارات والسعودية. س: ما ظروف تعيين نجلك جمال ممثلاً للبنك المركزى لدى مجلس إدارة البنك العربى الأفريقى؟ ج: جمال كون خبرة أثناء عمله فى بنك «أوف» أمريكا وفى الاستشارات المالية، وعندما عاد إلى مصر تهافت على طلبه عدة جهات مصرفية، وهو وافق على أن يكون ممثلاً للبنك المركزى، وتم تعيينه بسبب خبرته ومؤهلاته. س: هل قمت بدور فى ذلك التعيين؟ ج: لا.. وأنا لم أتدخل فى أى شىء يتعلق بأولادى، وأترك الحرية لهم. س: وهل كانت تتوافر فيه الشروط والمؤهلات والخبرة اللازمة لشغل هذا المنصب؟ ج: اللى أعرفه إنه فيه هذه المؤهلات. س: هل لديك علم بمن كان يمثل البنك المركزى قبل تعيينه ممثلاً للبنك؟ ج: معرفش ومش فاكر. س: من كان محافظ البنك المركزى آنذاك؟ ج: مش فاكر. س: ما معلوماتك عن شراء ديون مصر الخارجية؟ ج: أيام تولى الدكتور عاطف صدقى رئاسة مجلس الوزراء كان نجلى جمال عمل فى بنك «أوف» أمريكا وعلم من خلال شغله أن أحد الأشخاص قام بشراء سند دين على مصر لإحدى الدول فى إنجلترا تقريبًا بمبلغ يقل عن مبلغ الدين بحوالى 50% تقريبًا وأنه فى سبيله للعودة إلى مصر وإقامة دعوى ليحكم له بسداد كامل الدين فأخطرنى بالتليفون، فطلبت منه التحدث إلى الدكتور عاطف صدقى وإبلاغه بالأمر، وعلى ما أذكر فى ذلك الوقت صدر قانون أو لائحة أو وضع شرط فى سند الدين يمنع هذا الأجر، لأن إحنا كدولة فى ذلك الوقت كنا نستبدل ديون مصر بمشروعات، وهذا كل ما أذكره عن هذا الموضوع.
س: كيف كان يتم طرح هذه الديون داخليّا وخارجيّا؟ ج: مش متذكر التفاصيل. س: هل ساهم أى من أفراد أسرتك فى شراء الديون؟ ج: لا، لأن المبالغ دى كانت كبيرة. س: هل تذكر المؤسسات المالية التى تعاملت فى هذا الشأن؟ ج: مش متذكر. س: ما قولك فيما ورد بالبلاغات المقدمة ضدك بتقرير هيئة الأمن القومى من أن إجمالى ثروتك بلغ 70 مليار دولار بالبنوك السويسرية والبريطانية والأمريكية وأنها تراكمت من المشروعات العسكرية والخدمات الحكومية خلال مدة 30 عامًا وكذا من خلال مشاريع مشتركة بين مستثمرين أجانب وشركاته؟ ج: محصلش، وهذا كلام كاذب. س: ما قولك فيما ورد فى البلاغات المقدمة ضدك من أنك قمت بتهريب أموالك عن طريق مجموعة إيكو تريد المصرفية بسويسرا؟ ج: الكلام ده غير صحيح وكاذب. س: ما قولك فيما ورد بالبلاغات المقدمة ضدك من أن لك حسابًا مصرفيّا فى بنك باركليز الدولى لصالح المدعو بيتر إسكو مدير مصرف المركزى الخليجى، وأنك فوضت الأخير فى إيداع جميع ودائعك البنكية بمجموعة إيكو تريد المصرفية؟ ج: الكلام ده مش صحيح، ولا أعرف هذا الشخص، وماليش حسابات بره. س: وقد أضافت البلاغات أنك قمت بتحويل مبلغ مالى قدره 50 مليار جنيه مصرى بأسماء مستعارة بتاريخ 25 يناير 2011؟ ج: الكلام ده غير صحيح ومحصلش. س: وما قولك وقد أضافت البلاغات امتلاكك ثروة عقارية تقدر بـ 3.5 مليار جنيه نظير استغلال نفوذك؟ ج: الكلام ده غير صحيح، ومضحك. س: وما قولك وقد أضافت البلاغات أنك وأفراد أسرتك لكم حسابات وإيداعات بالبنوك السويسرية وقصور وعقارات فى منهاتن وبيفرلى هيلز بلندن وباريس ومدريد ودبى وواشنطن ونيويورك وفرانكفورت؟ ج: الكلام ده مش صحيح. محصلش النفى المتواصل لمبارك على ما ورد فى البلاغات المقدمة ضده وما جاء فى تقارير الأمن القومى ومحاضر تحريات الأموال العامة دفعت المحقق إلى التوقف قليلاً والاستعداد لغلق المحضر عبر توجيه عدة أسئلة سريعة كان القاسم المشترك فى إجابة مبارك عنها «محصلش».. فسأله المحقق: أنت متهم بالاشتراك بطريق التحريض فى قتل بعض المتظاهرين سلميّا المقترن بقتل والشروع فى قتل آخرين منهم. فرد مبارك محصلش.. فسأله: ثانيًا: أنت متهم بصفتك موظفًا عامّا - رئيس الجمهورية - حصلت لنفسك وللغير بدون وجه حق على ربح من عمل من أعمال وظيفتك. فرد مبارك «محصلش».. فسأله المحقق للمرة الثالثة: أنت متهم بصفتك رئيسًا سابقًا للجمهورية بالاستيلاء بغير حق على ممتلكات تابعة لهيئات عامة. فرد مبارك «محصلش».. فسأله المحقق للمرة الرابعة: أنت متهم بقبول وأخذ عطية لأداء عمل من أعمال وظيفتك للإخلال بواجباتك واستعمال نفوذك. فرد مبارك: «محصلش». عندما بكى مبارك سرعة توجيه المحقق الأسئلة لمبارك وكأنها سهام يطلقها على مبارك، جعلت الرئيس المخلوع يصاب بالإرهاق والتعب، والبكاء، خاصة أنه لا يمتلك دلائل أو وثائق أو شاهد نفى، لا يمتلك سوى كلمة «محصلش».. البكاء المتواصل لمبارك دفع المحقق إلى إيقاف التحقيقات لمدة نصف ساعة، حتى استقرت حالته الصحية، وما أن بدأ المحقق استكمال التحقيق بسؤال: أنت متهم بصفتك رئيس جمهورية سابق بالتعمد فى إجراء مفاوضات ضد مصلحة البلاد مع حكومة أجنبية... دخل مبارك فى نوبة بكاء مرة أخرى، وفى ذلك الوقت نظر المحقق مصطفى سليمان إلى سكرتير التحقيق عمرو عبدالحافظ فى إشارة لإغلاق محضر التحقيق، واستعد سكرتير التحقيق بناء على ذلك، وبدأ فى جمع الأوراق، إلا أن المحقق توقف، ووجه نظرة مرة أخيرة إلى مبارك الراقد على السرير وسأله السؤال الأخير: هل تريد الإدلاء بأى شىء؟ فرد مبارك بصوت منخفض يعكس الانكسار الداخلى: «أرجو الإفراج عنى مراعاة لظروفى الصحية، وكبر سنى، وعدم وجود أى دليل ضدى». لم يلتفت المحقق إلى ذلك الطلب، وأعاد نظره إلى سكرتير الجلسة عمرو عبدالحافظ قائلاً: سجل يا عمرو.. قررنا نحن مصطفى سليمان رئيس الاستئناف القائم بعمل المحامى العام الأول لنيابة استئناف القاهرة استمرار حبس المتهم محمد حسنى مبارك 15 يومًا احتياطيّا على ذمة التحقيقات، ويراعى التجديد فى الميعاد المناسب، وبينما يسجل السكرتير القرار كان مبارك قد ازدادت عنده حالة البكاء المستمر بصوتٍ عالٍ استدعت تأجيل المحقق غلق المحضر لحين استدعاء الأطباء المعالجين له وإثباتها فى محضر الجلسة، ليخرج من الغرفة تاركًا مبارك بين يد الأطباء المعالجين فى محاولة لإعطائه أى عقار منوم لإنهاء حالة البكاء المستمرة الناتجة عن سوء الحالة النفسية والمتزامنة مع ارتفاع ضغط الدم. فى هذا اليوم الموافق 10 مايو 2011 انتهت فعليّا التحقيقات مع الرئيس السابق وبعدها بـ 13 يومًا، وتحديدًا يوم 23 مايو، بدأ المستشار مصطفى سليمان إجراءات التصرف فى القضية، وفى صباح اليوم التالى أصدر النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود بيانًا صحفيّا بإحالة مبارك للمحاكمة الجنائية لاتهامه بالقتل العمد للمتظاهرين خلال ثورة 25 يناير، والفساد المالى والرشوة، واستغلال النفوذ والإضرار العمدى بأموال الدولة، والحصول على منافع وأرباح مالية لهم ولغيرهم.
============================================================================================== كشفت مصادر مطلعة أن هناك مناقشات وبحث ترتيبات، تجرى على قدم وساق بين جهات سيادية، ووزارة العدل للتوصل إلى أحد حلين، فيما يتعلق بإجراءات محاكمة مبارك، الأول دراسة نقله إلى مستشفى سجن مزرعة طرة، مع تشديد الإجراءات الأمنية، والثانى، نقله إلى أحد مستشفيات القوات المسلحة بالقاهرة، خلال الساعات القادمة، خاصة أن محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم يوم 3 أغسطس القادم، أى بعد 19 يوما من تاريخه، أمام الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات شمال القاهرة، وذلك بهدف توصيل رسالة للجماهير الغاضبة، مفادها، أن هناك جدية فى محاكمة الرئيس السابق.
وقالت المصادر، إن بحث عملية نقل الرئيس السابق حسنى مبارك، لإيداعه سجن مزرعة طرة، استحوذ على مناقشات المجلس الأعلى للقوات المسلحة طوال الأيام الماضية، تم خلالها طرح العديد من الاقتراحات، لإيداع «مبارك» مستشفى طرة، ومثوله أمام المحاكمة بالقاهرة، فى الوقت الذى رفض فيه المجلس إحالة الرئيس السابق وأبنائه ورجاله إلى المحكمة العسكرية، حتى لا يتركون أى ثغرة لمنظمات حقوق الإنسان العالمية للتشهير بإجراء المحاكمات العسكرية. وأوضحت المصادر أن المجلس العسكرى من خلال الموافقة على نقل «مبارك» لمحاكمته بالقاهرة يبعث برسالة قوية إلى معارضيه بأنه لا يتستر على فساد، وأن الجميع أمام القانون سواء، وأن «مبارك» وأبناءه ورجاله ليسوا فوق القانون، وأنهم يخضعون للمحاكمة أمام قاضيهم الطبيعى. وذكرت المصادر أن الإعلان عن قرار نقل «مبارك» لمزرعة سجن طرة، اتخذ خلال الأيام القليلة الماضية وتحديدا عقب مظاهرات جمعة التطهير 8 يوليو، لكن تأجيل تنفيذه جاء نتيجة التجهيز للإعلان عن الحركة العامة لتنقلات الشرطة، وقياس رد الفعل من رجال الداخلية على الحركة، حتى لا تتأثر الإجراءات الأمنية المنتظر اتخاذها لتأمين وجود الرئيس السابق بمستشفى سجن طرة. يذكر أن رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار عبدالعزيز عمر كان قد حدد الثالث من أغسطس المقبل موعدا لعقد أولى جلسات محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم أمام الدائرة الخامسة بمحكمة جنايات شمال القاهرة، وكانت النيابة العامة قد قررت إحالة المتهمين الأربعة إلى المحاكمة الجنائية لاتهامهم بجرائم القتل العمد للمتظاهرين، والإضرار بالمال العام، وذكر القرار أن مبارك حصل لنفسه ولنجليه علاء وجمال على منافع عبارة عن قصر وأربع فيلات وملحقاتها بمدينة شرم الشيخ تصل قيمتها إلى 40 مليون جنيه بأثمان صورية. ================================================================== مفاجأة جديدة.. ننشر نص التحقيقات مع علاء مبارك فى قضايا الرشوة والتربح..نجل الرئيس السابق: ما عنديش إلا 4 شقق فى القاهرة ومصدر دخلى من شركة بقبرص..ولا أتذكر رأس مالها لأن"جمال هو اللى حط الفلوس باسمى"
س: ما اسمك وسنك؟ ج- علاء محمد حسنى السيد مبارك، 50 عامًا س: ما رأيك فيما هو منسوب إليك بأنك متهم بالاشتراك بطريقة التحريض والاتفاق مع موظفين عموميين فى الحصول للنفس والغير بدون وجه حق على ربح ومنفعة من أعمال وظيفتهم؟ ج- هذا الاتهام غير صحيح.
س: ورد بالبلاغ المقدم من جلال محمد إبراهيم وآخرين أنه قد ورد بصحيفة الجارديان البريطانية وفقاً لتحليل خبراء الشرق الأوسط أن ثروة أسرة الرئيس السابق حوالى سبعين مليار دولار؟ ج: هذا الكلام غير صحيح، وكل ما ذكر بجريدة الجارديان البريطانية غير صحيح وأنا اطلعت على هذه المقالة وكل ما فيها سواء عن المبالغ المالية أو الثروة العقارية غير صحيح. س: وما ثروتك العقارية داخل وخارج مصر وما مصدرها؟ ج - أنا عندى شقة باسمى فى 9 شارع السعادة روكسى مصر الجديدة عمارات عتمان وشقة أخرى 9 شارع نهرو الدور الحادى عشر ميرلاند مصر الجديدة، وعندى شقتان مفتوحتان على بعض فى عمارة فى شارع عمر بن الخطاب مصر الجديدة ومش متذكر رقمها حالياً ودول كلهم باسمى، والأراضى أنا أمتلك أرضا بمساحة «25 فدانا» أو 26 فدانا بجمعية أحمد عرابى طريق مصر الإسماعيلية، وأرض أخرى بمساحة تقريبية 20 فدانا فى جمعية بين المطارين بلبيس. س: وكيف حققت دخلا مكنك من شراء تلك الأراضى والعقارات؟ ج: هذه العقارات والأراضى كلها مصدرها من دخلى ومن خلال عملى فى شركة بليون‪،‬ ومن خلال الربح الذى أحصل عليه من البورصة‪،‬ وأنا عاوز أقول إن الأراضى شاريها فى الثمانينيات وطبعاً كان ثمنها أقل. س: وما طبيعة شركة بليون وما نشاطها؟ ج: شركة «قابضة» فى قبرص.
س: قررت بأقوالك أنك قمت بإنشاء شركة بليون بقبرص فما هو رأس مال هذه الشركة ومن أين حصلت على رأس المال؟ ج- أنا غير متذكر رأس المال كام وغير متذكر قيمة المبلغ المودع فى بداية الشركة، وشقيقى جمال هو اللى حط الفلوس باسمى وأعتقد أن رأس المال مش كبير لأن الشركات القابضة التى تعمل فى مجال أسواق المال لا تحتاج إلى رأسمال كبير وأنا عاوز أؤكد أن شقيقى جمال هو اللى حط نصيبى فى هذه الشركة، وهو اللى عنده جميع التفاصيل الخاصة بإنشاء الشركة. س: وما علاقتك وعلاقة والدك الرئيس السابق بالسيد حسين سالم؟ ج-هى علاقة معرفة من خلال شرم الشيخ، وهو عنده مشروعات فى المدينة وإحنا اشترينا منه فيلات، وهى عبارة عن ثلاث فيلات بشرم الشيخ كانت مملوكة له والعلاقة فى خصوص البيع والشراء فقط. س: ومن الذى يمتلك هذه الفيلات الآن؟ ج- أنا أمتلك واحدة وشقيقى جمال يمتلك واحدة وفيلا ملك والدى كان مقيما فيها. س: وما قيمة هذه الفيلات الثلاث؟ ج- أنا أذكر أن الفيلا بتاعتى فى حدود 500 ألف جنيه منذ سنوات طويلة لكن المستندات موجودة. س: وما قولك فيما قرره إبراهيم يسرى السيد المحامى والذى أورد ببلاغه وبأقواله بالتحقيقات أن كلا من منير ثابت وحسين سالم حصلا على عمولات من صفقات السلاح؟ ج- ما عنديش أى معلومات عن ذلك. س: ما قولك بأن حسين كامل سالم استغل صلته بأسرتك والرئيس السابق، وقام بإتمام صفقة شركة ميدور وصفقة بيع الغاز لإسرائيل؟ ج- أنا لا أعرف شيئا عن هذا الكلام.
س: هل لديك أقوال أخرى؟ ج- لا س: ما قولك فيما ورد بمذكرة محضر هيئة الرقابة الإدارية بشأن الأراضى، التى تمتلكها بطريق القاهرة الإسماعيلية وعددها أربع قطع أراض؟ ج- أيوه هى هذه القطع ديه ملكى زى ما قلت قبل ذلك. س: ما قولك وقد تبين امتلاكك لقطعتى أرض من قبل بين مطارين ببلبيس وأرض بمركز فايد بالإسماعيلية؟ ج- أيوه أنا أمتلك قطعة الأرض الخاصة بجمعية بين المطارين والمخصصة لى كما أمتلك قطعة أرض بمنطقة فايد بس مش متأكد من مساحتها. س: وهل لديك اعتراض على ما ورد بهذه التحريات؟ ج- لا س: هل هذه العقود المعروضة عليك صورها الآن والخاصة بتلك الأراضى هى ذاتها العقود الخاصة بتلك القطع؟ ج- أيوه هى دى العقود الخاصة بقطع الأرض.
س: ما قولك فى الصورة الضوئية لعقد البيع المشهر برقم 296 لسنة 2000 بشأن شراء 1940 مترا مربعا عبارة عن أرض مقام على جزء منها فيلا دورين، والتى قمت بشرائها من شركة نعمة للجولف والاستثمار السياحى، والتى يمتلكها حسين كمال إبراهيم سالم. ج- أنا أمتلك فيلا عن طريق الشراء من حسين سالم بصفته رئيس شركة نعمة للجولف زى ما قلت قبل ذلك، وتم شراؤها بمبلغ 400 ألف جنيه على ما أتذكر. س: وهل قمت بسداد هذا المبلغ للشركة؟ ج- أيوه سددته. س: متى كان ذلك؟ ج- مش متذكر. س: ورد بتحريات هيئة الرقابة الإدارية عن شراء رئيس الجمهورية السابق وأفراد أسرته عدد 5 فيلات أرقام 211 ،212، 213، 214، 215 بمنطقة الجولف، وجميعها بتاريخ 14/10/2000 بأسعار تتراوح ما بين 300، 500 ألف جنيه للفيلا الواحدة؟ ج- أيوه هذا الكلام صحيح. س: وهل هذا يمثل السعر الحقيقى لهذه الفيلات والأرض من حيث الموقع والمساحة؟ ج- أيوه ده كان سعر الفيلات وقتها لأن زمن التعاقد كان قبل سنة 2000 والتسجيل هو اللى تم فى سنة 2000 على ما أتذكر. س: وهل قمت بالتعاقد مع حسين سالم شخصياً؟ ج- أنا تعاقدت مع الشركة وليس مع فرد. س: ومن أين حصلت على ثمن هذه الفيلا؟ ج- من شغلى زى ما قلت قبل ذلك. س: ما قولك فيما ورد بأقوال بلاغ أحمد حنفى محمود عوض والذى قرر بأنه قام بشراء قطعة أرض صحراوية بحوض الطيارة بناحية القصاصين الجديدة مركز التل الكبير محافظة الإسماعيلية بمساحة 4 أفدنة، وأنه اتخذ الإجراءات القانونية نحو منفذين وضع يده عليه، وسدد مقابل انتفاع عنها، وسافر الكويت وحال عودته اكتشف بيعها لأحمد قذاف الدم ابن عم الرئيس الليبى معمر القذافى وأنك وشقيقك جمال مبارك قمتما ببيعها له؟ ج- هذا الكلام غير صحيح. س: ما ظروف التعاقد على شراء الفيلا المملوكة لك بمنطقة صواف بشرم الشيخ؟ ج- اللى حصل إن أنا اشتريت هذه الفيلا وكان مساحتها هى المساحة الواردة فى العقد المسجل وأنا قمت بشرائها من شركة نغمة للجولف، والكلام ده كان فى منتصف التسعينيات وأنا عملت هذا العقد مع الشركة مش متذكر مع مين بالتحديد. س: وكيف علمت بوجود تلك الشركة؟ ج- أنا عرفت من خلال ترددى على شرم الشيخ أن هذه الشركة تقوم ببيع فيلات فتقدمت بشرائها وأنا كنت بنزل فى شرم الشيخ فى فنادق مختلفة، وأثناء ترددى عرفت بموضوع هذه الفيلات، وأنا عرفت أن الشركة دى تخصص أراضى وتبيع فيلات. س: وهل علمت بذلك من خلال أى وسائل دعاية أو إعلان؟ ج- لا.. أنا لا أتذكر أنى شفت أى إعلان ولكننى سمعت عنها فقط. س: وكيف قررت التعاقد معها إذن؟ ج- أنا مش متذكر. س: وهل قمت بمعاينة هذه الفيلا قبل شرائها؟ ج- أنا عاينتها وكانت خرسانة وطوب. س: وما هو تاريخ تحرير العقد الخاص بها؟ ج- هو تقريباً على ما أتذكر كان فى منتصف التسعينيات وده كان عقداً ابتدائياً ومش متذكر وقع فين واللى مضى عن الشركة على ما أتذكر هو ممثلها. س: وكيف قمت باستلام هذه الفيلا وتاريخ ذلك؟ ج- أنا مش متذكر وأنا اللى فاكره أنى استلمتها خرسانة وطوب ومش متذكر التاريخ اللى استلمتها فيه. س: ومن الذى حدد سعر هذه الفيلا؟ ج- هو سعر محدد من الشركة. س: هل كنت تعلم بسعر المتر فى مثل هذه المنطقة؟ ج- أيوه.. وأنا شايف أنه كان سعرا مناسبا. س: وهل سددت كامل ثمنها وقت استلامك لها؟ ج- أنا دفعت فلوسى كاش. س: وهل تحت يدك ثمة مستندات تفيد قيامك بسداد ثمن هذه الفيلا؟ ج- أنا لا أتذكر الآن، وأحاول البحث عنها وأنا معى عقد مسجل بالفيلا ثبت فيه سدادى كامل الثمن. س: وهل كنت تعلم أن هذه الشركة مملوكة لحسين سالم؟ ج- أكيد طبعاً. س: هل قمت بالاتصال به للتفاوض معه حول السعر أو شروط التعاقد؟ ج- لأ.. والاتصال كان مع الشركة. س: وهل قام والدك الرئيس السابق بالاتصال بحسين سالم للاستفسار منه عن ذلك؟ ج- حسب معلوماتى لم يتم أى اتصال بينهما. س: وهل كانت علاقة والدك بحسين سالم تسمح له بسؤاله عن تفاصيل هذا التعاقد؟ ج- لأ طبعاً. س: وهل قمت باستلام هذه الفيلا بشخصك أم بواسطة شخص آخر؟ ج- مش فاكر. س: ومن الذى قام بإجراء التشطيبات بهذه الفيلا؟ ج- تم التشطيب عن طريق أحد المقاولين للفيلل كلها، بس أنا مش متذكر اسم هذا المقاول. س: وهل كان التعاقد على شراء هذه الفيلات وسداد ثمنها فى وقت واحد أم أوقات مختلفة؟ ج- أيوه طبعاً. س: وهل تم استلام هذه الفيلات فى وقت واحد؟ ج- أيوه طبعاً. س: ما علاقتك بالعقيد طارق مرزوق مدير إدارة مكافحة الاختلاس والإضرار بالمال العام بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة؟ وهل بينك وبينه ثمة علاقات سابقة؟ ج- أنا معرفوش ومفيش علاقات. س: ما قولك فيما ورد بالتحريات التى أجراها سالف الذكر من قيام محمد حسنى مبارك الرئيس السابق وقيامك وشقيقك جمال باستغلال نفوذ والدكما بقبول عدد خمس فيلات من رجل الأعمال حسين سالم فى منتصف التسعينيات تقريبا، وذلك فى مقابل تمكينه الحصول على منافع ومزايا من خلال الشركات التى قام بتأسيسها وارتبط وتعاقد بموجبها مع بعض هيئات ومؤسسات الدولة خلال الفترة من عام 2000 حتى عام 2011؟ ج-هذا الكلام كذب وعلى التحريات أن تثبت صحة هذا الكلام. س: ما قولك، وقد أضاف بتحرياته، أن من بين المزايا والمنافع التى حصل عليها حسين سالم صفقة تصدير الغاز لإسرائيل لمدة خمسة عشر عاماً بأسعار متدنية لا يجاوز حدها الأدنى تكلفة الإنتاج ولا يتناسب حدها الأقصى مع الأسعار السائدة عالمياً وسداد سعره رغم طول أمد التعاقد؟ ج- أنا ليس لى علاقة بموضوع تصدير الغاز لإسرائيل. س: ما قولك، وقد أضاف فى تحرياته، أنه رغم ما تميزت به الفيلات التى تم شراؤها باسم الرئيس السابق وأولاده موقعاً ومساحة داخل منتجع نعمة للجولف، إلا أنه تم الاستدلال عليه وقيام شركة نعمة للجولف والاستثمارات السياحية المملوكة لرجل الأعمال حسين سالم ببيع عدد 182 فيلا خلال الفترة من 1/2/1996 حتى 30/12/1999 لشركة المهندسون المصريون للاستثمار العقارى العربى «إيدك» بمبالغ مالية تتراوح ما بين مبلغ 1.300 مليون جنيه إلى 1.950 مليون جنيه للفيلا الواحدة رغم أنها أقل مساحة 750م وأقل تميزاً من حيث الموقع بالمقارنة للفيلات التى تم بيعها للسيد الرئيس السابق وأنجاله؟ ج- قد تكون هذه الفيلات متميزة أكثر من الفيلات التى قمت بشرائها وليس معنى أن الفيلا على الجولف وليس على البحر أنها أقل ميزة بل قد يكون العكس صحيحاً. س: ما قولك فيما ورد بالتحريات أيضاً أن الثمن الذى تم إثباته بالعقد هو ثمن صورى بقصد إضفاء الشرعية على عقود البيع وإخفاء العطية التى تم قبولها لاستخدام الرئيس السابق لنفوذه؟ ج- هذه افتراضات وهمية. س: ما قولك، وقد أضاف أنكم تعلمون بأن هذه الفيلات المبيعة أقل من ثمنها الحقيقى، وأنها تمثل عطية من أجل المزايا والمنافع التى حصل عليها حسين سالم؟ ج-هذا الكلام كذب وأنا لا علاقة لى بموضوع الغاز ولا أعرف عنه شيئا. س: ما قولك، وقد أضاف، أنه من بين المزايا التى حصل عليها أيضاً قيامه باستئجار مساحة 400 ألف متر من أراض مخصصة للهيئة العامة للبترول بالشيخ زويد بملغ 3.7 مليون جنيه عن كامل مدة التعاقد وقدرها 75 عاماً دون ضوابط تكفل للهيئة الحصول على زيادة سنوية فضلاً عن عدم توافر حالة الضرورة بالتعاقد مع الأمر المباشر، مما ترتب عليه تربيح المذكور والإضرار بأموال الهيئة؟ ج- أنا لا علاقة لى بهذا. س:ما قولك، وقد أضاف، أنه من بين هذه المزايا أيضاً حصوله بدون وجه حق على مبلغ 72 مليون دولار أمريكى من خلال بيعه لعدد 72 ألف سهم من الأسهم المملوكة له بشركة ميدور للبنك الأهلى المصرى رغم علم المسئولين به بأن القيمة الحقيقية للسهم الواحد 1200 دولار، وذلك فى غضون عام 2001 وهو ما أدى إلى بيع المذكور بتلك القيمة والإضرار بأموال البنك؟ ج- أنا لا علاقة لى بهذا الكلام. س: وما قولك فيما ثبت من تقرير الخبير المنتدب لمعاينة الفيلا مساحة 1940 مترا قيمتها 3.440 مليون، وأن الفيلا التى مساحتها 1085 مترا هى 1.9095 مليون؟ ج- هذا تقدير غير صحيح وأنا أطعن عليه وأطلب خبراء محايدين يقومون بالعمل على الوجه الصحيح وليس بهذه الصورة.
* أن تقريرا أعدته جهة سيادية، تم رفعه إلى المجلس العسكرى، تحذر فيه من أن استمرار نشر التحقيقات مع الرئيس المخلوع حسنى مبارك، ونائبه السابق اللواء عمر سليمان، يؤدى إلى الإضرار بأسرار الأمن القومى، بسبب حجم المعلومات التى أدلى بها مبارك وسليمان فى قضايا التسليح، وعمولاته، والغاز، وغيرها من الأمور التى مازال نشرها يؤدى إلى كشف الأسرار العليا للبلاد، وتكون مادة سهلة لأجهزة المخابرات الأجنبية، وخاصة إسرائيل وأمريكا وبعض الدول الإسلامية وعلى رأسها إيران. وطالب التقرير بضرورة توخى الحذر فى نشر مثل هذه المعلومات والتى جاءت فى التحقيقات على لسان أقوى رجلين فى مصر قبل الثورة، وأن نشر مثل هذه المعلومات الآن يعد مخالفا لقانون نشر الوثائق والمعلومات الخاصة بسياسة الدولة العليا والمدة التى حددها قانون الوثائق الخاص بنشر الوثائق السرية، وضرورة مرور المدة القانونية المقررة للنشر والتى تتراوح بين 30 - 50 عاما، وأن تناول تلك الأسرار تحت ستار نشر التحقيقات فى قضية مبارك، أو اعترافات عمر سليمان، طريقة غير مباشرة فى انتهاك أسرار سيادية يحظر القانون نشرها. وشدد التقرير على ضرورة تدخل المجلس العسكرى بإصدار قرار سيادى، يحجب بعض تفاصيل التحقيقات مع مبارك أو القيادات السياسية المتورطة فى قضايا تمس الأمن القومى، والتى تتعارض مع مصلحة مصر فى المستقبل، وخاصة قضايا السلاح والدول التى شاركت فى تسليح مصر طوال حكم مبارك، وكذلك أنواع هذه الأسلحة والتى يبدو أن التحقيقات قد تناولتها مع الرئيس السابق، وهو مايجعل تسليح الجيش معرضا للنشر فى وسائل الإعلام، وهو ماسيؤدى إلى نشر تفاصيل عن القوات المسلحة تضر أمن مصر وتخدم مصالح الأعداء. التقرير حذر من نشر المصروفات السرية لبعض العمليات الخاصة فى الخارج، نظرا لتأثير ذلك على الأمن القومى.
أكدت المصادر المسئولة بشمال سيناء، أن محاكمة الرئيس السابق بمجمع محاكم شرم الشيخ يرجع إلى عدة أسباب، منها قرار اللجنة الطبية التى شكلها المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، الأسبوع الماضى لتقييم حالة مبارك، وتحديد إمكانية نقله إلى مستشفى سجن مزرعة طره من عدمه. وأكد تقرير اللجنة، أنه من خلال الكشف والتقارير والأبحاث الخاصة بالرئيس السابق، تبين أنه يعانى نوبات متكررة من ارتجاف أذينى مصحوب بانخفاض حاد فى ضغط الدم وقصور لحظى فى الدورة الدموية للمخ، ما يؤدى إلى فقدان لحظى للوعى، واختلال بضربات القلب وبشكل متقارب مما يهدد بحدوث ارتجاف بطينى المسبب للسكتة القلبية المفاجئة. كما يبين التقرير، زيادة فى معدلات هذه النوبات عند تعرض المريض للضغوط النفسية، إلى جانب أنه كان مصاباً بأورام فى القنوات المرارية والبنكرياس، وسبق إجراء جراحة له بالخارج. وأكد مصدر قضائى، أن محاكمة مبارك فى قضايا قتل الثوار والتحريض على قتلهم والإضرار العمدى بالمال العام والتربح، قد تتم فى مجمع المحاكم بشرم الشيخ الجديد، الذى يقع خلف مستشفى شرم الشيخ الدولى، بالرغم من أنه لم يفتتح بشكل رسمى، مشيرا إلى أن هذا المجمع شهد التحقيق مع نجلى مبارك "علاء وجمال" فى أبريل الماضى من قبل جهاز الكسب غير المشروع، وفيه أيضا صدر قرار حبسهما على ذمة التحقيقات 15 يوماً. ورصد المصدر أهم أسباب اختيار المجمع لمحاكمة مبارك، ومنها قربه من المستشفى، وبالتالى نقل مبارك إلى المحكمة يصبح سهلا ويسيرا جدا، ولن تتأثر صحته وإن تدهورت خلال المحاكمة يمكن إسعافه ونقله على الفور إلى المستشفى، إضافة إلى أن المحكمة يمكن تأمينها وحمايتها، سواء من قبل الجيش أو الشرطة، وبالتالى تجعل المحاكمة تمر بشكل طبيعى، وإن كانت هناك أعداد من المتظاهرين من شرم الشيخ فهم لا يقارنون بالأعداد فى أى محافظة، أى من الممكن السيطرة عليهم أثناء نقل مبارك للمحاكمة، علاوة على أن التحقيق مع مبارك تم فى شرم الشيخ من قبل نيابة جنوب سيناء من قبل المحامى الأول لنيابات شمال سيناء المستشار مصطفى سليمان. وتوقعت مصادر بجنوب سيناء، أن المحاكمة ستكون فى سرية تامة وبالليل، دون أن يعلم أحد، ومن حق المحكمة أن تعقد جلسات ليلية إذا دعت الظروف الأمنية والسياسية الراهنة للبلاد. وأوضح مصدر أمنى أن محاكمة مبارك يستحيل تأمينها فى القاهرة، لأنه فى حالة علم الثوار بمكان وموعد المحاكمة سيتوافد الآلاف إلى المكان، ولن تستطيع الداخلية حماية مبارك، حتى لو تدخل الجيش، وما ينطبق على القاهرة ينطبق على باقى المحافظات التى تم قتل المتظاهرين فيها، أما فى جنوب سيناء، فالأمر مختلف تماما لأسباب عديدة تتمثل فى أن جنوب سيناء عدد سكانها قليل جدا، فلا يتعدون 150 ألف مواطن، والمسافات بين المدن متباعدة جدا، فبين كل مدينة وأخرى 100 كيلو تقريبا، وبالتالى لن تكون هناك كثافة عددية فى حالة المحاكمة بالنهار أو الليل، وهذا يعنى أن المحاكمة ستتم فى مجمع محاكم شرم الشيخ لدواعى أمنية، إلى جانب أن جنوب سيناء هى المحافظة الوحيدة التى لم يسقط فيها قتيل ولم تشهد اشتباكات بين الشعب والشرطة خلال ثورة يناير. ويضيف المصدر، أن مبارك سينقل بسيارة إسعاف مجهزة أو فى مدرعة إلى المحاكمة، وتكون مستعدة فى حالة تعرض مبارك لوعكة صحية أثناء المحاكمة إلى إعادته للمستشفى ومن الطبيعى ألا يتواجد داخل المحكمة سوى هيئة المحكمة ووكيل النيابة وأمين السر ومبارك ومحاميه وزوجته سوزان، ثم يخرج مبارك بعد انتهاء الجلسة إلى المستشفى مرة أخرى. يذكر أن المجمع القضائى بشرم الشيخ مقام على مساحة 4000 متر وتعدت تكلفة إنشائه 20 مليون جنيه، ومصمم على أحدث الطرز المعمارية الحديثة. * ذكر التلفزيون المصرى أن الرئيس السابق مبارك، دخل فى غيبوبة تامة، ونسب التلفزيون هذه التصريحات لمحامى مبارك فريد الديب. يأتى هذا التصريح لفريد الديب، بالرغم من أن معظم التقارير الطبية فى الفترة الأخيرة، أكدت على أن مبارك بصحة جيدة ، ومن جانبه نفى مدير مستشفى شرم الشيخ أن يكون مبارك دخل فى غيبوبه. * نفى الدكتور عادل العدوى مساعد وزير الصحة لشئون الطب العلاجى، ما قاله المحامى فريد الديب عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك والمحتجز فى مستشفى شرم الشيخ الدولى ودخوله فى غيبوبة تامة. وأضاف العدوى، فى مداخلة هاتفية لبرنامج مانشيت، أن مبارك تعرض لهبوط فى الدورة الدموية الساعة الثالثة عصراً وتمت السيطرة على الحالة بإعطائه بعض الأدوية، مؤكداً أن حالته وفقاً لآخر تقرير أرسلته إدارة المستشفى الى الوزارة مستقرة تماماً. وأشار العدوى إلى أن مبارك كأى مريض يمكن أن تتغير حالته الصحية فى أى لحظة، إلا أن آخر التقارير الواردة للوزارة تؤكد استقرار حالته، نافياً نقله من غرفته إلى العناية المركزة. * أكد الدكتور عاصم عزم، رئيس الفريق الطبى المعالج للرئيس السابق محمد حسنى مبارك بمدينة شرم الشيخ لبرنامج "مصر الجديدة" استقرار الحالة الصحية لمبارك، نافيًا ما تردد بشأن دخول مبارك فى غيبوبة تامة. وأوضح رئيس الفريق الطبى للإعلامى معتز الدمرداش أن ضغط مبارك انخفض اليوم بطريقة أقل من المتوسط، غير أنه عاد لوضعه الطبيعى مرة ثانية. وكان فريد الديب محامى مبارك قد أكد فى حوار تليفزيونى سابق مع الإعلامى معتز الدمرداش تعرض الرئيس السابق لغيبوبة بصفة مستمرة من وقت لآخر تمتد لأكثر من 12 ساعة فى اليوم. * أكد الدكتور عادل العدوى، مساعد وزير الصحة للشئون العلاجية، أن تقرير مستشفى شرم الشيخ الدولى، حول صحة الرئيس السابق حسنى مبارك، أمس، إن حالته مستقرة، والضغط والسكر قى المعدل الطبيعى، لكنه يعانى حالة اكتئاب وإجهاد شديدين. * تشهد مدينة شرم الشيخ الأيام المقبلة حالة من الاستنفار الأمنى غير المسبوق مع اقتراب يوم 3 أغسطس، وهو الموعد المحدد لبدء محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك فى عشرات من الاتهامات، بينها قتل الثوار، والتحريض على قتلهم، والإضرار العمدى بالمال العام، والتربح، وتسهيل تصدير الغاز لإسرائيل، وتجارة السلاح. * الديب: تحسن صحة مبارك * نفى العدوى وضع الرئيس السابق على جهاز تنفس اصطناعى، مشيراً إلى أنه يتنفس بشكل طبيعى فى غرفتة العادية، بالدور الثالث فى المستشفى. * تنشر "اليوم السابع" فى عددها الصادر اليوم، الثلاثاء، فى المانشيت نص الآية القرآنية الكريمة "اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية"، فى إشارة إلى موت مبارك يحل أزمة المجلس العسكرى والغيبوبة تحل أزمة فريد الديب فقط. * قال اللواء محمد نجيب مدير أمن جنوب سيناء لـ"مصر الجديدة"، إن وزارة الداخلية ومديرية الأمن لم تتلقَ أى إخطارات من محكمة جنايات القاهرة حول موعد ومكان محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المقرر عقدها بعد أسبوعين، وتحديداً فى 3 أغسطس المقبل. وأضاف نجيب، أثناء حديثه لبرنامج مصر الجديدة، الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش على الحياة 2، أن المتبع والضرورى مخاطبة مديرية الأمن الموجود فى دائرتها الرئيس السابق، استعداداً لبدء المحاكمة سواء بانتقال هيئة المحكمة إلى شرم الشيخ أو انتقال الرئيس السابق وسط حراسة مشددة إلى محكمة جنايات القاهرة. وكشف نجيب عن وجود محكمة بشرم الشيخ لم يتم تسليمها من المقاول لوزارة العدل، مشيراً إلى أنه من الاحتمال أن تكون جاهزة خلال أسبوعين. وأضاف مدير الأمن عدم وجود أى زوار للرئيس بدون علم الجهات الأمنية، وقال مدير الأمن إن من يزوره هم زوجته وزوجات أولاده، مشيراً إلى أن فريد الديب هو آخر من زار الرئيس السابق وكان ذلك فى صباح اليوم وكانت معلومات قد ترددت أمس الأحد بشأن دخول الرئيس السابق فى غيبوبة كاملة وهو ما نفاه رئيس الفريق الطبى المعالج للبرنامج فى مداخلة هاتفيه، مؤكداً أن مبارك تعرض لانخفاض فى ضغط الدم بسبب وقوفه بطريقة مفاجئة. * قال فريد الديب محامى، الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، إن المجلس العسكرى والنائب العام وافقا على طلبه باستقدام الطبيب الألمانى ماركس بوشلر، رئيس الفريق الطبى الذى أجرى العملية الجراحية لمبارك فى ألمانيا، للكشف على الرئيس السابق داخل مستشفى شرم الشيخ الدولى، ومتابعة حالته الصحية. وأكد مصدر قضائى رفيع المستوى لـ"اليوم السابع"، أنه حتى الآن لم يتم إخطار النائب العام أو المجلس العسكرى بالموعد المحدد لوصول الطبيب، وعند وصوله سيتم فحص الحالة الصحية للرئيس السابق بمعرفة وفى وجود الفريق الطبى المكلف بمتابعة حالته من قبل وزارة الصحة، وسيتم موافاته تلك الجهات بهذه التقارير لتحديد إمكانية نقله للسجن أو استمراره فى المستشفى. كان الدكتور عاصم عزم، رئيس الفريق الطبى المعالج لمبارك بمدينة شرم الشيخ، أكد استقرار الحالة الصحية لمبارك، نافيًا ما تردد بشأن دخول مبارك فى غيبوبة تامة، وأوضح رئيس الفريق الطبى أن ضغط مبارك انخفض بطريقة أقل من المتوسط، غير أنه عاد لوضعه الطبيعى مرة ثانية، بعدما قال الديب إن الرئيس السابق تعرض لغيبوبة بصفة مستمرة من وقت لآخر امتدت لأكثر من 12 ساعة يومياً. * أكد مصدر قضائى أنه قد يتم محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك الشهر المقبل داخل المستشفى التى يرقد بها بشرم الشيخ، وهى الخطوة التى قد تثير غضب المحتجين.
وأوضح المصدر لوكالة رويترز أنه إذا ما ازدادت الحالة الصحية لمبارك سوءا فإنه المحاكمة قد تقام فى المستشفى حيث يرقد حاليا. وأضاف أنه فى حال استقرار حالته فإنه من المحتمل أن تعقد المحاكمة بمحكمة جنايات شرم الشيخ، حيث تقوم وزارة العدل بإعدادها حاليا. ونقلت الوكالة عن مصدر أمنى، رفض ذكر اسمه، أن شرم الشيخ قد تكون المكان الأمثل للمحاكمة لتجنب أى مشكلات أمنية فى القاهرة. وأضاف قائلا: "نقل مبارك إلى القاهرة سيكون صعبا جدا من الناحية اللوجستية، كما أنه قد يمثل كابوسا أمنيا ما لم يشكل خطرا على حالته الصحية". ولفت مصدر أمنى آخر إلى أنه سيتم السماح لوسائل الإعلام بتغطية وقائع المحاكمة لكن حضور مبارك من عدمه إلى المحكمة وقتها سيتوقف على وضعه الصحى، وأضاف أنه من المتوقع حضور نجليه علاء وجمال، المحبوسين بسجن طره، المحاكمة. * أكد المستشار رفعت السيد، رئيس محكمة جنايات القاهرة السابق، أنه فى حالة وفاة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، ستسقط القضايا من ناحية الشق الجنائى فقط، أما الشق المدنى، فإذا كانت القضية حجزت للنطق بالحكم، فيمكن المطالبة بالتعويض فيها. وقال السيد، أثناء حديثه لبرنامج "الحياة االيوم" الذى يقدمه الاعلامى شريف عامر، والاعلامية لبنى عسل، على قناة "الحياة 2"، إن الثقافة القانونية والسياسية الآن لدى المواطنين هى نتاج فعلى لثورة 25 يناير،مشيرا بأنه لايجوز محاكمة المتهم الا اذا حضر بشخصه امام القاضى خاصة فى الجنايات، واذا كان المتهم مريض يجوز للنيابة أن تأمر بحبسه داخل المستشفيات العامة تحت حراسة. وأوضح، أنه إذا كانت حالة الرئيس مبارك تسمح بنقله سيحاكم فى القاهرة، أما إذا كانت حالته لا تسمح فيجب تأجيل المحاكمة، مشيراً إلى أن المحاكمة يمكن تغيير مقرها لإجراءات أمنية. رئيس محكمة الاستئناف ينفي محاكمة مبارك بشرم الشيخ * كشف مصدر مسئول، أنه ستتم إقامة جنازة عسكرية لمبارك فى حاله وفاته قبل صدور حكم قضائى فى القضايا التى سيحاكم بشأنها بدءاً من 3 أغسطس المقبل. وقال المصدر – الذى رفض ذكر اسمه – إن مبارك كان قائداً أعلى للقوات المسلحة، وبالتالى من الطبيعى والمنطقى أن يتم عمل جنازة عسكرية له فى حالة وفاته.. وبخصوص القضايا المتهم فيها باستغلال النفوذ والتورط فى قتل المتظاهرين وتصدير الغاز المصرى لإسرائيل، فإنه لم يصدر حكم قضائى بعد، وبالتالى فلو توفى مبارك قبل صدور الحكم يعد فى نظر القانون بريئاً، لأن "المتهم برئ حتى تثبت إدانته". * مصلحة السجون تحقق فى تصوير "علاء مبارك" بملابس السجن داخل طره.. مصادر أمنية: الفيديو تم التقاطه منذ شهور.. والمكان تغيرت معالمه.. والوزراء تم نقلهم لعنابر المحكوم عليهم
علاء مبارك فى أول رد لها على ظهور علاء مبارك بملابس السجن داخل سجن المزرعة بليمان طره، من خلال الفيديو الذى عرضه برنامج "محطة مصر"، قالت مصادر بمصلحة السجون إن تحقيقا مكثفا يجرى الآن، لمعرفة من الذى قام بالتصوير داخل أروقة السجن، وكيف تم التقاط تلك الصور، لاسيما وأن التصوير ممنوع بكافة أشكاله، إلا بعد الحصول على موافقة كتابية من المسجون نفسه، وهو ما لم يحدث، وقد تم بطريقة غير شرعية، ونفت المصادر نفسها أن يكون أحد الضباط وراء التصوير، ورجحت أن يكون التصوير قد تم من خلال كاميرا فيديو على شكل قلم، حيث يبدو ذلك ظاهريا فى عدم اهتمام نجل الرئيس المخلوع بالشخص الذى التقط الصور، وعدم الالتفات نحوه بالمرة. فى الوقت نفسه، قالت المصادر إن مقطع الفيديو الذى تم التقاطه بالكامل فى وقت سابق قديم جدا، ومنذ عدة شهور، حيث إن معالم المكان تغيرت بأكمله، لأن الغاب أو "الخوص" الذى كان يفصل بين ملاعب التنس، قد تم انتزاعه من المكان، ولا يوجد أدنى آثار له، حيث إنه كان موضوعا فى الأساس، للفصل بين السجناء، ومنعا من تكرار لقائهم فى أوقات الترايض، كما أقرت المصادر بأن مكان الفيديو بالفعل هو عنبر رقم 2 بسجن المزرعة، وملاعب السجن والمسجد، كما بدا ذلك واضحا . وفى ذات السياق، أكدت المصادر أن علاء مبارك كان يسير فى وقت التريض، فى الممر المخصص لذلك، كما أن تلك الصور قد تم نشرها من قبل على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى أكثر من مرة، وبخاصة صور الوزراء إبراهيم سليمان وأحمد المغربى وزهير جرانة، كما أنه قد تم نقل المسجونين أنفسهم إلى عنابر أخرى، هى عنابر المحكوم عليهم فور صدور أحكام ضدهم بالسجن، حيث يقبع العادلى والمغربى وجرانة و6 مساجين آخرين فى عنبر المحكوم عليهم. فيما نفت المصادر أيضا وجود أى وسائل اتصال فى غرفة أحمد عز، مؤكدين أن ليس لهم أى مصلحة لتمييز عز عن غيره، وأولى هو تمييز الوزراء وكبار المسئولين بدلا من رجال الأعمال، وأن المعاملة واحدة لجميع السجناء، وخصوصا فى المزرعة، بتشديد الحراسة عليهم، وعن ملاعب التنس فإنها موجودة بالفعل من أيام الاحتلال الإنجليزى وهى ملاعب غير صالحة للعب عليها ويتم استغلالها كمكان للتريض، ولا يقوم المسجونون باللعب عليها لعدم وجود كرات أو مضارب للتنس. كان الإعلامى معتز مطر قد عرض بالأمس فيديو من خلال برنامج "محطة مصر"، الذى يذاع على قناة "مودرن حرية" يظهر علاء مبارك نجل الرئيس المصرى المخلوع وهو يخرج من زنزانته بسجن طرة ويسير بالطرقة. كما أظهر الفيديو فتحى سرور وهو يتجه ناحية إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق وأحمد المغربى وزير الإسكان السابق وزهير جرانة وزير السياحة الأسبق. * مصلحة السجون: غرفة مبارك بـ"طرة" جاهزة.. وخبراء: حضوره المحاكمة وجوبى ولو على"كرسى متحرك".. وضرورة حضور أسر شهداء ومصابى الثورة كمدعين بالحق المدنى.. ومطالب بتشفير المحاكمات وبيعها لدعم الاقتصاد
الرئيس السابق مبارك قبل أسبوعين كاملين من بدء محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وابنيه، جمال وعلاء، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، فى الثالث من أغسطس، لاتهام مبارك بالقتل العمد والشروع فى القتل للثوار، واستغلال النفوذ والإضرار بالمال العام والتربح، والاشتراك مع حسين سالم، فى الحصول على عمولات من صفقة تصدير الغاز لإسرائيل، فيما يواجه ابناه تهم التربح والاستيلاء على المال العام عن طريق استغلال منصب والدهما، وإلى الآن لم يتم تحديد مكان موعد ومكان محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك بعد، إلا أن خبراء القانون والمستشارين أجمعوا على ضرورة حضور الرئيس السابق "مبارك" بشخصه إلى قاعة المحكمة حتى لو كان على "كرسى متحرك"، مهما كانت حالته الصحية. كما أكدوا أنه لا يوجد مانع قانونى من حضور أسر وأهالى شهداء ومصابى الثورة لحضور الجلسات بصفتهم مدعين بالحق المدنى أو شهود أو مواطنين عاديين من حقهم المتابعة، وعن علانية المحاكمة وإذاعتها قالوا إنها ضرورة ملحة، حيث إنها فى صالح المتهم قبل المجنى عليه، فيما طالب بعضهم بأن يتم تشفير المحاكمات، وبيعها للعديد من القنوات التى تبثها على الهواء مباشرة مقابل مبالغ مالية كبيرة أسوة لتساهم فى دعم الاقتصاد الوطنى، أما فى حالة صدور قرار بحبسه وعن إمكانية نقله إلى بمستشفى سجن طرة، فقد أكدت المصادر الأمنية أن الغرفة المقرر نقل الرئيس إليها جاهزة تماما وفى انتظار قدومه. أكد المستشار زكريا عبد العزيز، رئيس نادى القضاة السابق، أنه من حق أهالى الشهداء والمصابين حضور محاكمة الرئيس السابق بقاعة المحكمة فى 3 حالات أولهما كمدعين بالحق المدنى وثانيهم كشهود، أما الاختيار الثالث كمواطنين عاديين من حقهم حضور المحاكمة، لأن القانون منحهم الحق الكامل فى حضور المحاكمات، لأنها علانية، ولا يملك أحد أن يمنعهم من ذلك، لأن متابعة المحاكمة حق للجميع، لاسيما وأنهم متضررون من الأحداث وطرف أصيل فى القضية. أضاف عبد العزيز أن الأولوية فى دخول قاعة المحكمة فى حالة ازدحامها ستكون لأسر الشهداء فى حالة حضورهم كمدعين للحق المدنى لأنهم أحد أطراف القضية وعليهم دفع الرسوم المقررة والحضور كمتضررين من أحداث الثورة، أو فى حالة حضورهم كشهود بناء على استدعاء المحكمة لهم لسماع شهادتهم، أو طلب المتهم نفسه لشهادتهم أو النيابة العامة، أما إذا تم اعتبارهم كمواطنين عاديين يحضرون لمتابعة المحكمة كغيرهم، ففى حالة ازدحام المحكمة بآلاف المواطنين كما هو متوقع فإن دخولهم سيكون مشروطا وفى الغالب سيتم مشاهدة وقائع المحاكمة عبر شاشات عرض خارج المحكمة أو إذاعتها على الهواء مباشرة طبقا لحكم المحكمة الأخير لمتابعتها بطريقة تخفف من حدة الزحام. وأوضح نبيه الوحش المحامى أن قانون الإجراءات الجنائية نظم عملية حضور المدعين بالحق المدنى للمحاكمات، فحسب المادة 251 يحق لكل من لحقه ضرر أن يدعى مدنيا أمام المحاكم الجنائية وأن يحضر جلسات المحاكمة. واقترح الوحش أن يتم تشفير المحاكمات، وبيعها للعديد من القنوات التى تبثها على الهواء مباشرة مقابل مبالغ مالية كبيرة أسوة بما يحدث فى مباريات الكرة وهو الأمر الذى سنحصد منه ملايين من الجنيهات تساهم فى دعم الاقتصاد الوطنى. وأضاف الوحش أنه لا بديل عن حضور مبارك لجميع جلسات المحاكمة فالقانون يوجب فى الجنايات مثول المتهم أمام القاضى أيا كان منصبه، ومن ثم عدم حضوره يكون مخالفا لنصوص القانون، فطالما موجود داخل البلاد وتحت أيدى الشرطة فلابد من حضوره ولا يجوز محاكمته غيابيا فلا بد من حضوره، مؤكدا أن المتهمين فى الجنح يتم حضورهم على كراسى متحركة فى حين أن مبارك متهم فى جنايات وليس جنحة. ومن جانبه قال عمر الأصمعى الخبير القانونى أن حضور مبارك أمام المحكمة وجوبيا إلا إذا ثبت لدى المحكمة أن المتهم مريض مرضا مزمنا وطريح الفراش لا يمكنه التحرك نهائيا ومن ثم تؤجل المحكمة نظر القضية لحين مثول المتهم للشفاء وتظل تؤجل حتى حضوره مادام تحت قبضة رجال الشرطة، لكن مبارك مرضه لا يمنعه من الحضور، مضيفا أن لرئيس محكمة الاستئناف مع المجلس الأعلى للقضاء والجهات الأمنية فى حالة وجود ضرورة أمنية تستدعى ألا يحاكم المتهم فى القاهرة فيتم نقل جلسات المحاكمة إلى أى مدينة قريبة ولتكن شرم الشيخ، لافتا إلى أن عزت حنفى المتهم بزراعة البانجو فى جزيرة النخيلة تم نقل محاكمته من أسيوط إلى القاهرة لدواع أمنية، فجائز قانونا نقل محاكمة مبارك إلى شرم الشيخ، وفى حالة وجود متهمين آخرين معه فى نفس القضية يتم محاكمتهم أيضا فى شرم طالما معه فى نفس القضية. وأضاف الأصمعى أن للمدعين بالحق المدنى وأسر الشهداء الحق القانونى فى الحضور جميع جلسات المحاكمة، فحسب القانون يجوز للمدعى بالحق المدنى الحضور فى قضايا عديدة أهمها القتل أو الشروع فيه، كما أنه يحق لهم إنابة من يحضر بدلا عنهم ولا توجد أية موانع تحول دون حضورهم. وأشار إلى أن جميع المحاكمات علانية، خصوصا المحاكمات التى تجرى أمام القضاء الجنائى إلا إذا رأت المحكمة أن هناك مانعا ما فى إذاعة المحاكمة أو علانيتها مثل قضايا الآداب أو الشرف أو القضايا التى تمس أمن البلاد حفاظا على الأمن الوطنى، لكن محاكمة مبارك فى قتل المتظاهرين لا يوجد فيها مانع قانونى من إذاعة المحاكمة على مسمع ومرأى الجميع فعلانية المحاكمة فى صالح المتهم قبل المجنى عليه، فإذا حصل على براءة لا يستطيع أحد أن يشكك فى البراءة طالما المحاكمة علانية. أما عن إمكانية نقل الرئيس المخلوع إلى غرفته بمستشفى سجن طرة، فقد قالت مصادر أمنية إن الغرفة المتوقع نقل مبارك إليها، لا تزال جاهزة تماما، فى انتظار قدومه فى أى وقت، وهى مزودة بأجهزة طبية حديثة، تحسبا لتدهور الحالة الصحية للرئيس السابق، وتأهبا لصدور أية قرارات بحبس الرئيس أو نقله إلى طرة، حيث إن المستشفى تم تزويدها، مؤخرا بعدة أجهزة حديثة مثل جهاز التنفس الصناعى وأيضا معمل تحاليل دم متنقل، والغرفة المتوقع نقل "مبارك" فيها، إما أن تكون على اليمين من مدخل المستشفى، أو الغرفة الأخرى التى تقابلها والتى تطل على مسجد يفصلها عن العنبر رقم (2) المتواجد بداخله ابنا الرئيس السابق علاء وجمال مبارك. فى الوقت الذى أكدت فيه المصادر أنه لم ترد إلى المصلحة حتى الآن أية أوراق رسمية، أو تعليمات بشأن التجهيزات الأخيرة لاستقبال مبارك، لإتمام نقله إلى مستشفى سجن طره، حيث إن المصلحة لا تبدأ فى فتح ملف الرئيس إلا بعد نقله فعليا إلى سجن طره، حيث إنه يعتبر محبوسا احتياطيا شأنه كآخرين بعيدين عن اختصاصات المصلحة، وأن مهام المصلحة تبدأ فى عملية استقبال الرئيس منذ وصوله الفعلى إلى مستشفى السجن. * أكد الدكتور عاصم عزام رئيس الفريق الطبى المرافق للرئيس السابق ونائب مدير مستشفى شرم الشيخ الدولى للأهرام، أن الحالة الصحية لمبارك تحسنت نسبياً عما كانت عليه خلال اليومين الماضيين حيث استقر ضغط الدم عند 80/120، موضحاً أن الرئيس السابق بدأ يتحرك داخل غرفته وانه لا صحة على الإطلاق لما تردد عن وفاته. * أطباء مبارك‮ : ‬‮"‬هبوط الأحد".. ‬لم‮ ‬يترك‮ ‬مضاعفات للرئيس السابق * اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو أن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك كان صديقاً عظيماً لإسرائيل، وأضاف فى مقابلة خاصة مع قناة العربية أن النظام المصرى الحالى وعدنا بألا يكون هناك تغيير وأعتقد أنه لا أحد يفكر فى الدخول فى حروب. فضيحة حسني مبارك متورط في بيع اولاد مصر للحرب * * يحتفل مساء اليوم الخميس، مؤيدو الرئيس السابق محمد حسنى مبارك بميدان مصطفى محمود، بقرار محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة، برئاسة المستشار خالد فاروق، وحكمها بإلغاء قرار محكمة أول درجة برفع اسم الرئيس السابق محمد حسنى مبارك من جميع الميادين والهيئات ومحطات المترو. وأعلن أحد المؤيدين للرئيس السابق أن الاحتفال لن يقتصر على ميدان مصطفى محمود فقط، بل سيتم الاحتفال أيضاً غداً بميدان روكسى فى جمعة "تصحيح المسار" بهذا القرار، مؤكداً أن غالبية المؤيدين للرئيس السابق فرحون جدا بهذا القرار، نظراً لكونه رجلاً قدم الكثير لمصر. * رئيس الحرس الجمهورى الأسبق: مبارك كان يدير مصر بالتليفون مع زكريا عزمى * 3 آلاف يطالبون بإعدام مبارك فى جمعة الحسم بالتحرير * حيثيات الحكم بإلغاء رفع اسم مبارك من الميادين .. المحكمة تقدر مشاعر الخصوم وتهيب بالشعب الالتزام بالديمقراطية.. وإحالة الدعوى للقضاء الإدارى لعدم الاختصاص
أودعت محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة برئاسة المستشار خالد فاروق حيثيات حكمها بإلغاء قرار محكمة أول درجة برفع اسم الرئيس السبق محمد حسنى مبارك من جميع الميادين والهيئات ومحطات المترو. أشارت المحكمة فى معرض حكمها إلى أنها ألمت بما يجيش فى صدور الخصوم فى الدعوى القائمة فمنهم من يطلب القصاص عملا بقوله تعالى: "لكم فى القصاص حياة يا أولى الألباب"، ومنهم من يطلب العفو إعمالا بقوله تعالى: "وأن تعفوا أقرب للتقوى"، إلا أن المحكمة لا تملك حال تحملها مسئولية الفصل فى الدعوى إلا أنها تحيد بنفسها عما يجيش فى صدور الخصوم إعمالا لمبدأ حياد القاضى وإعمالا لصحيح القانون وإعلاء لشأن القانون وتنزيه للمحكمة عن الانجراف وراء مشاعر الخصوم، فالعدل بدون حياد لا يؤدى إلى إحقاق الحق وإقامة العدل بين الناس، وهو ما ترى معه المحكمة حكمها، كما نوهت المحكمة بكافة أطياف الشعب المصرى الالتزام بالديمقراطية فى كافة مناحى الحياة وإعلاء شأن القانون. وتنوه المحكمة أنه لا قيمة لما تقرره النصوص والدساتير ما لم تؤمن به الجماهير ولهذه الأسباب قررت المحكمة قبول الاستئناف رقم 418 و430 لسنة 2011 شكلاً، وفى الموضوع إلغاء حكم محكمة أول درجة برفع اسم مبارك من الميادين لعدم اختصاص المحكمة ولائياً بنظر الدعوى وإحالتها لمحكمة القضاء ومجلس الدولة للاختصاص وحددت جلسة 4 أغسطس لنظر الدعوى. وعقب صدور القرار بإلغاء رفع اسم مبارك شهدت الجلسة حالة من الصراخات والإغماءات والزغاريد والفرحة من مؤيدى مبارك احتفالا بالقرار، مهللين "الله أكبر يحيا العدل"، "اصحى فوق مبارك هو أبوك"، "بنحبك يا ريس"، فيما فرضت قوات المن كردونا أمنيا حول قاعة المحكمة لمنع الاشتباكات بين المؤيدين والمعارضين المتواجدين خارج المحكمة. وقال أحد مؤيدى مبارك: نشكر القضاء المصرى العادل الذى أنصفنا، وأنصف تاريخ مبارك السياسى والعسكرى صاحب الضربة الجوية الأولى التى فتحت أبواب النصر فى حرب أكتوبر". وعلى الجانب الآخر ذهب المعارضون لمبارك من أمام المحكمة، دون إحداث أى حالات شغب أو اشتباكات مع المؤيدين، وذلك بعدما طلبت منهم قوات الأمن المحيطة بالمحكمة المغادرة.
* عادل حمودة يكشف أكبر فضيحة مالية وعسكرية لمبارك بالمستندات بجريدة الفجر .. شيك بـ120 مليون دولار من الشيخ زايد لمبارك دفعة أولى ثمن دخول الجيش المصرى فى حرب الكويت!
انفرد الزميل عادل حمودة، رئيس تحرير جريدة الفجر، فى عددها الأسبوعى الصادر يوم الاثنين الماضى، بنشر تفاصيل فضيحة مالية وعسكرية للرئيس المخلوع حسنى مبارك. وتفيد المستندات، التى حصلت عليها الزميلة الفجر، بأن مبارك حصل على شيك بـ120 مليون دولار من الشيخ زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة السابق، كدفعة أولى نظير دخول الجيش المصرى فى حرب الكويت. و يوتيوب للجميع تعيد نشر الموضوع، الذى انفردت به الزميلة الفجر، إيماناً منها بأهميته فى كشف فساد مبارك، الذى وصل إلى حد مغامرة الدخول فى حروب وتعريض أمن البلد للخطر، مقابل ملايين الدولارات التى كنزها لنفسه. من شدة تواضعه وبساطته لن تصدق أن باسل بوشناق - الفلسطينى الأصل - كان فى يوم من الأيام الرجل الذى يدير حافظة استثمارات الشيخ زايد المالية.. وربما لهذا السبب فإنه لا يزال وثيق الصلة بدوائر السياسة البريطانية، وقادراً على التأثير فيها. ترك الرجل منصبه.. لكنه.. لم ينس معلوماته الثمينة التى عرفها بحكم تواجده فى كواليس السلطة العربية. فوجئت به يقول: إنه كتب بنفسه أول شيك من الشيخ زايد إلى علاء وجمال مبارك وكان بـ300 مليون دولار.. لكن.. مثل هذه المعلومات مهما كانت صحتها يصعب إثباتها.. فمن الذى يمكن أن يظهر لنا صورة الشيك.. وما البنك الذى سيخون ثقة عملائه من الحكام الأثرياء ويكشف أسرارهم؟.. إن ذلك من سابع المستحيلات. كنت قد التقيت الرجل فى لندن.. واستمتعت بحكايته الأسطورية عن الحياة فى كواليس القصور النفطية.. لأرويها على سبيل الثرثرة لمصرفيين مصريين كبار يعرفون من خبايا السلطة أكثر مما يعرفون من خبايا المال.. وطوال معرفتى بهم.. كانوا يحترفون صناعة الصمت.. فالكلمة منهم ولو فى المنام ستنتهى بقتلهم بحادث سيارة مسرعة.. قضاءً وقدراً.. دون أنى نسى القتلة أن يخرجوهم فى جنازة مهيبة.. تنتهى بعزاء يقف فيه رجال الدولة.. وبعضهم لا يتردد فى أن يقتل القتيل ويمشى فى جنازته. بعد جدل بدأ بلا نهاية عن ثروة مبارك.. قال أحدهم: إن الرقابة الإدارية بجلالة قدرها لم تستطع أن تمسك عليه شيئاً يزيد عما قاله فى بياناته الرسمية المعلنة.. لقد ظلمناه.. وافترينا عليه.. وأطعمنا المصريين الوهم حين قلنا إن ثروته بالمليارات. لكن.. ما أن انفضت الدردشة حتى طلب منى شخص آخر لم يفتح فمه طوال السهرة أن ألقاه فى «كافيه» شهير على أطراف طريق الإسكندرية الصحراوى.. لأمر مهم لم يفصح عنه فى لحظتها. بدا الرجل مضطرب الملامح.. يتلفت حوله.. وبسرعة مذهلة وضع فى يده ملفاً نحيفاً.. أوراقه محدودة العدد.. لم يستمر اللقاء أكثر من ثلاث دقائق.. لم يقل فيها شيئاً سوى.. «ربنا يعينك ويحميك».. وانصرف. كانت تتصدر الملف صورة شيك صادر من بنك أبو ظبى الوطنى يحمل رقم 758628 بتاريخ 25 أغسطس 1990.. وكود حساب صاحبه «1673».. والشيك محرر باللغة الإنجليزية بآلة كاتبة.. على يمينه جملة: صالح لمدة 12 شهراً.. وفيه أمر بأن يضعوا لرئيس جمهورية مصر العربية مبلغاً وقدره 120 مليون دولار فقط.. على أن يودعوه فى حسابه فى مؤسسة «مورجان ترست المصرفية».. وعنوانها 23 وول ستريت «شارع المال» فى نيويورك.. مع جملة «رجاء وضعه فى الحساب رقم 65000357» وهو حساب حسنى مبارك هناك. ويحمل الشيك توقيعين لشخصين أجنبيين لهما حق التوقيع على الشيكات.. الأول ربما كان اسمه كيدلى، أما سفرة توقيعه فرقمها «111» والثانى ربما كان اسمه وليكس وشفرة توقيعه رقم «34». وأسقط فى يدى.. فالشيك هو أول دليل دامغ من نوعه على أن مبارك له حساب بنكى - أو أكثر - فى بنوك أمريكية.. وأن إنكاره فى بيانه التليفزيونى الذى صاغه له محاميه فريد الديب بأنه ليس له حسابات فى الخارج لم يكن صادقاً.
الإعلامى عادل حمودة يضاف إلى ذلك أن ادعاءه بأن ثروته لا تزيد على فيللا فى شرم الشيخ وحساب بنكى فيه 6 ملايين جنيه هو ادعاء كاذب. لكن.. لماذا نعتبر الشيك شخصياً يخص مبارك لا يخص دولته، خاصة أنه محرر باسم رئيس جمهورية مصر العربى؟.. الإجابة يعرفها المصرفيون فى البنك المركزي، وهى أن الشيكات التى تأتى للحكومة شيكات ذات طابع خاص تختلف عن شيكات الأشخاص.. كما أن الشيك مفتوح لمن يظهره له مبارك.. ليودعه فى حسابه.. وعادة ما تغلق الشيكات المرسلة لجهات رسمية كى لا يجرى العبث بها أو الاستيلاء عليها. ولاشك أن قيمة الشيك تعتبر كبيرة بالنسبة لوقت تحريره منذ نحو 21 سنة.. ففساد الرئيس السابق كان على ما يبدو مبكراً.. وهو أيضاً ما يفسر العلاقة الخاصة بينه وبين حاكم الإمارات الراحل، وكان فى الحقيقة شخصية محبوبة من المصريين.. وكثيراً ما كان يأتى إلى مصر لممارسة هواية الصيد فى الصحراء الغربية.. وكثيراً ما كان يدفع فاتورة حقن إعادة الشباب التى كان الرئيس المخلوع حريصاً عليها. وحسب المعلومات الإضافية فى الملف.. فإن الشيك سُلم باليد إلى شخصية مصرفية معروفة.. لها صلة وثيقة ببنك «أوف نيويورك».. وسافرت هذه الشخصية إلى نيويورك لتودع بنفسها الشيك فى حساب مبارك.. وفيما بعد.. كوفئت هذه الشخصية - التى كانت وثيقة الصلة بمبارك - بتعيينها فى منصب رفيع.. ربما أكبر من منصب وزير. وحسب المصدر نفسه، فإن مبلغ الشيك كان دفعة أولى تبعتها دفعات أخرى لم نستطع حصرها.. فقد صور الشيك الأول بالصدفة خلال عمله فى منصب حساس بأحد البنوك الأجنبية. ولو لاحظنا أن تاريخ الشيك يأتى بعد 23 يوماً فقط من غزو العراق للكويت.. فإن المبلغ المحول إليه لابد أن له علاقة بتشجيع مبارك على دفع الجيش المصرى لدخول حرب تحرير الكويت تحت قيادة البنتاجون.. وكانت المعارضة المصرية ترفض أن يحارب المصريون تحت قيادة أمريكية.. بل كانت ترفض أن يحل النزاع بالحرب أصلاً.. إن مشاركة الجيش المصرى فى تلك الحرب كانت مساندة لشعب عربى ظلمه طاغية - هو صدام حسين - أضاع بلاده.. وأمته.. وشنق فى النهاية.. ولكن.. تكشف هذه الأوراق المالية أن هذه المشاركة لم تكن خالصة لوجه الحرية.. وإنما كانت وراءها مكاسب شخصية.. نالها مبارك قبل أن تبدأ الحرب.. قبض ثمنها مقدماً.. وكان العربون على ما يبدو هذا الشيك. لقد شارك فى الحرب نحو 35 ألف جندى.. استشهد بعضهم.. وعاد البعض الآخر بعاهة مستديمة.. وهو ما يعنى أن مبارك تاجر بدمائهم.. وفاز وحده بغنيمة الحرب التى سميت بعاصفة الصحراء، وبدأت فى 17 يناير واستمرت حتى 26 فبراير وشنتها قوات التحالف المكونة من 34 دولة بقيادة الولايات المتحدة.. وفى الوقت نفسه تسببت هذه الحرب فى انقسام العالم العربى.. وتعرض مبارك بسببها إلى هجوم شرس وسخرية حادة.. إلا أنه لم يعر ذلك انتباهاً.. فقد صم أذنيه وأغمض عينيه بملايين الدولارات الخضراء. إن البحث فى ملفات البنوك المصرية سيكشف عن كثير من الأموال التى جناها مبارك وعائلته ولو كانت الصدفة قادتنى إلى شخص أثبت لى أنه نال بشيك واحد 120 مليون دولار، فإن الفحص الجيد سيوصلنا إلى عشرات المليارات.. بشرط أن يظل ضميرنا مستيقظاً ونحن نراجع الملفات.. يضاف إلى ذلك هناك شخصيات بعينها تعرف كل شىء.. وتخشى أن تتكلم إما خوفاً من اتهامها بالتواطؤ.. وإما خشية أن تضاف إلى قائمة المحالين للمحاكمات فى طرة، ولا يزال جراب مبارك المالى فيه الكثير. نقلا عن الفجر
* قضت محكمة مستأنف الأمور المستعجلة بعابدين برئاسة المستشار خالد عمر صباح أمس، الخميس، بإلغاء قرار محكمة أول درجة برفع اسم الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وزوجته من الميادين والمكتبات والهيئات ومحطات مترو الإنفاق وعدم اختصاص المحكمة بنظر تلك الدعوى وأحالتها لمجلس الدولة وهو ما يعنى استمرار التعامل بالاسم. * ضم العادلى لقضية مبارك أمام دائرة أحمد رفعت * أكد مصدر طبى رفيع المستوى للأخبار بمستشفى شرم الشيخ الدولى، أنه لا صحة عن ما تردد مؤخراً عن أن الحالة الصحية لمبارك حالياً لن تسمح بمحاكمته، مشدداً على أنه من المستحيل أن تصدر إدارة المستشفى أو الفريق الطبى المعالج للرئيس السابق أى توصيات فى هذا الشأن، وأوضح المصدر أن الحالة الصحية لمبارك تشهد استقراراً عضوياً تاماً ولم يتعرض منذ حالة الهبوط فى الدورة الدموية التى إصابته الأحد الماضى إلى أى اضطرابات تذكر فى حالة القلب وضغط الدم. *مؤيدو "مبارك" يحتفلون بثورة 23 يوليو لدعم المجلس العسكرى بميدان مصطفى محمود.. ويمهلون "شرف" 8 أيام لإعادة اسم الرئيس السابق على المنشآت صورة لمؤيدو مبارك فى ميدان مصطفى محمود
احتفالا بثورة 23 يوليو، وتحية لشهداء الشرطة والجيش، أقام عدد من مؤيدى الرئيس السابق، محمد حسنى مبارك، احتفالية اليوم الجمعة، بميدان مصطفى محمود تعبيراً عن فرحتهم بالحكم الذى صدر أمس بإلغاء قرار رفع اسم الرئيس السابق وزوجته من على المؤسسات والمنشآت العامة. وفى إطار الاحتفالية أكد يسرى عبد الرازق، أحد المحامين المسئولين الرافعين لدعوى المطالبة بإلغاء قرار رفع اسم الرئيس السابق من على المؤسسات أن مؤيدى الرئيس السابق سيمهلون الحكومة الجديدة 8 أيام فقط لإعادة اسم الرئيس السابق على كافة المنشآت التى رفعت من عليها، مهديين باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة فى حالة عدم الاستجابة لقرار المحكمة. وأشار عبد الرازق إلى أن الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء هو المسئول الأول والأخير عن تنفيذ هذا القرار على نفقته الخاصة، موضحا أن أى محاولات لما وصفه بأعمال البلطجة، فإن الجهة الأخرى من مؤيدى الرئيس السابق لن تسكت على الأمر، ولديها من القوة ما يؤهلها للدفاع عن نفسها وموقفها. من جانبه أضاف حسن الغندور، جندى حرس جمهورى الرئيس السابق وأحد مؤيديه، أن الاحتفالية التى يشهدها ميدان مصطفى محمود اليوم ستكون بالتنسيق مع الاحتفالية الأخرى التى يشهدها ميدان روكسى، لسببين، الأول هو دعم الجيش وتأييده، والثانية احتفالا بالقرار الذى أصدرته المحكمة أمس. فيما قال ياسر ضيف المتحدث الإعلامى لجمعية الشرق الأوسط لحقوق الإنسان والتنمية، إن الهدف من تنظيم تلك الوقفة وإقامة الحفل هو مساندة ودعم القوات المسلحة والاحتفال بثورة 23 يوليو، والتى تعتبر الثورة الحقيقية فى تاريخ مصر. وأكد ضيف أن الجيش ورجاله هم الذين يدافعون عن مصر وأمنها القومى من أى تدخل أجنبى، فضلا عن حماية مصر من الفتن الطائفية التى يريد البعض إيقاع مصر فيها، لافتا إلى أنهم يريدون دعم الجيش المصرى فقط وليس أية جهة أخرى، وذلك من أجل الاستقرار والحفاظ على أمن مصر، مطالبا بضرورة أن يكون الشعب المصرى بأكمله يداً واحدة لعودة الاستقرار لبلدنا الحبيب. وردد المتظاهرون هتافات كثيرة تحث على الاستقرار منها "استقرار استقرار مش عايزينها تولع نار"، مرددين بعض الأغانى الوطنية، كما رفع بعضهم بعض صور الرئيس المخلوع حسنى مبارك باعتباره أحد رجال القوات المسلحة. * أكد مصدر قضائى أنه لا يمكن تحديد المسئولية الجنائية للرئيس السابق حسنى مبارك ولا حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق فى قضية المتظاهرين، إلا بعد التحقق من المسئولية الجنائية للفاعلين الأصليين، وهم المتهمون من رجال الشرطة فى مختلف المحافظات. ◄ جمال مبارك كان يتصرف باعتباره الرئيس السابق ◄ سوزان اتفقت مع الشريف على إسقاط رئيس المخابرات فقاطع مبارك عمر سليمان لمدة شهرين خطير جدا: مبارك حصل على 120 مليون دولار من الشيخ زايد عاجل: اشتباكات بعض النطق بعدم رفع اسم مبارك من الميادين عاجل: فرحة مؤيدى مبارك بالغاءقرار رفع اسمه من الميادين جامد جدا : اغنية دى مصر مصره نتنياهو: احترم مبارك فقد عزز السلام مع اسرائيل * مبارك والعادلى فى قفص واحد 3 أغسطس ومخاوف من منع إذاعة الجلسة لدواعى الأمن العام * الصحة‮:‬ حالة مبارك مستقرة ولم يغادر شرم الشيخ.. والمستشفى‮:‬‮ ‬دراسة تغذيته بالمحاليل * العادلى مع مبارك وعلاء وجمال فى قفص واحد 3 أغسطس * الجلسة التى تعد الرابعة منذ بدء المحاكمة، والتى شاهدها المصريون عبر شاشات التليفزيون فى بث مباشر، انتهت بتنحى رئيس المحكمة عادل عبد السلام جمعة عن نظرها، بعد أن أمر بضم القضية إلى محاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك، المتهم بذات الاتهامات والمقرر أن يمثل أمام القضاء فى 3 أغسطس المقبل، وذلك نظراً "لوحدة موضوع الاتهام"، وحتى لا يحدث تضارب فى الأحكام القضائية. * الصحة: مبارك لم يغادر المستشفى.. ولا نعلم شيئاً عن سفرة إلى تبوك * أكد البنك المركزى المصرى أن الشيك الصادر لأمر الرئيس السابق، حسنى مبارك، بقيمة 120 مليون دولار، ورد للبنك الأهلى المصرى فرع مصر الجديدة، يوم 25 أغسطس 1990، وقام البنك الأهلى – عن طريق فرعه الرئيسى – بتحصيل الشيك عن طريق مراسلة بنك أوف نيويورك، بتاريخ 31 أغسطس 1990، ثم إضافة القيمة لحساب البنك المركزى، لديه بذات التاريخ، وأصبحت هذه الأموال ملكاً للبنك المركزى المصرى لصالح الدولة، وأصبحت جزءاً من احتياطيات مصر من النقد الأجنبى، ومازال محتفظاً بها لدى "المركزى"، حتى تاريخه، بالإضافة إلى العوائد المستحقة منذ تاريخ تحصيل الشيك، وفقا لنص بيان البنك المركزى. كانت جريدة الفجر قد نشرت موضوعاً تحت عنوان " أكبر فضيحة مالية وعسكرية لمبارك بالمستندات" مع صورة ضوئية لشيك بمبلغ 120 مليون دولار، صادر لأمر رئيس جمهورية مصر العربية بتاريخ 25 أغسطس 1990، مطالبة البنك المركزى ووزارة المالية ومكتب النائب العام بالرد على مصير الشيك، وإن كان دخل حسابات الدولة من عدمه. * أقام كل من الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وأحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الأسبق، طعنين أمام المحكمة الإدارية العليا، لإلغاء الحكم الصادر ضدهما من محكمة أول درجة "القضاء الإدارى" بتغريمهما 240 مليون جنيه تعويضاً عن قطع الاتصالات أثناء ثورة 25 يناير. كانت محكمة القضاء الإدارى "دائرة الاستثمار" برئاسة المستشار حمدى ياسين ألزمت كلاً من محمد حسنى مبارك، وأحمد نظيف وحبيب العادلى بأن يؤدوا من مالهم الخاص إلى خزانة الدولة بالتضامن فيما بينهم 540 مليون جنيه عن الأضرار التى لحقت بالاقتصاد القومى نتيجة قطع خدمة الاتصالات خلال الأيام الأولى للثورة، على أن يتم توزيعها فيما بينهم بإلزام العادلى بدفع 300 مليون جنيه ومبارك 200 مليون ونظيف 40 مليون جنيه، وذلك في الدعوى التى أقامها محمد عبد العال المحامى لإلغاء قرار قطع الخدمة الاتصالات والإنترنت عن المواطنين أثناء الثورة دون سابق إنذار، مما تسبب فى أضرار كبيرة. كما طالب بإلزام مبارك والعادلى بدفع تعويض مادى، وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها أن قرار قطع الاتصالات جاء محاولة لإجهاض الثورة والحفاظ على بقاء مبارك فى الحكم وحكومته التى شاركته فى رعاية الفساد السياسى. وأكدت المحكمة، أن قرار قطع الخدمة لم يكن قراراً عفوياً، بل متعمداً، وتم الإعداد له منذ فترة طويلة. ودفع الطاعنان فى طعنيهما ببطلان إعلانهما بالدعوى المقامة ضدهما وبعدم مسئوليتهما عن القرار الصادر، وخلط المحكمة بين إصدارهما لقرار قطع الاتصالات بصفتهما وبشخصهما، حيث غرمتهما المحكمة بشخصهما ومن مالهما الخاص، وعدم توافر شرط الصفة والمصلحة لمقيمى الدعوى. * أعلن المستشار محمود الخضيرى نائب رئيس محكمة النقض الأسبق، رفضه نقل محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك إلى مدينة شرم الشيخ التى يعالج فيها الرئيس المخلوع. وتوقع الخضيرى خلال اتصال هاتفى لبرنامج "هنا العاصمة" مع الإعلامية لميس الحديدى على قناة "سى بى سى"، أن يتم تأجيل محاكمة مبارك المحددة لها يوم 3 أغسطس القادم، إلى ما بعد عيد الفطر، مشدداً على ضرورة ضم قضية قتل الثوار ما بين "مبارك" و"العادلى"، نافياً معرفته السبب فى فصلهما. * أكد عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، أنه سامح الرئيس السابق حسنى مبارك على اعتقاله وسجنه وتعذيبه السنوات الماضية ولكنه لن يغفر له عدوانه وجرمه فى حق الوطن طوال الثلاثين عاماً الماضية. * "المركزى" يؤكد: شيك الـ 120 مليون دولار الخاص بــ "مبارك" ملك للدولة.. ومصادر: 140 مليون دولار حساب مكتبة الإسكندرية بفرع البنك الأهلى بمصر الجديدة كان تحت تصرف الرئيس السابق
أكد البنك المركزى المصرى أن الشيك الصادر لصالح الرئيس السابق، حسنى مبارك، بقيمة 120 مليون دولار، ورد للبنك الأهلى المصرى فرع مصر الجديدة، يوم 25 أغسطس 1990، وقام البنك الأهلى – عن طريق فرعه الرئيسى – بتحصيل قيمته عن طريق مراسلة بنك أوف نيويورك، بتاريخ 31 أغسطس 1990، ثم تمت إضافة القيمة لحساب البنك المركزى، لديه بذات التاريخ، وأصبحت هذه الأموال ملكاً للبنك المركزى المصرى لصالح الدولة، وأصبحت جزءاً من احتياطيات مصر من النقد الأجنبى، ومازال محتفظاً بها لدى "المركزى"، حتى تاريخه، بالإضافة إلى العوائد المستحقة منذ تاريخ تحصيل الشيك، وفقا لنص بيان البنك المركزى. وكانت إحدى الصحف قد نشرت مؤخرا موضوعاً تحت عنوان "أكبر فضيحة مالية وعسكرية لمبارك بالمستندات" مع صورة ضوئية لشيك بمبلغ 120 مليون دولار، صادر لأمر رئيس جمهورية مصر العربية بتاريخ 25 أغسطس 1990، مطالبة البنك المركزى ووزارة المالية ومكتب النائب العام بالرد على مصير الشيك، وإن كان دخل حسابات الدولة من عدمه. وأفادت المستندات، التى نشرت بأن مبارك حصل على شيك بـ120 مليون دولار من الشيخ زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة السابق، كدفعة أولى نظير دخول الجيش المصرى فى حرب الكويت، وهو شيك صادر من بنك أبو ظبى الوطنى يحمل رقم 758628 بتاريخ 25 أغسطس 1990، وكود حساب صاحبه «1673»، والشيك محرر باللغة الإنجليزية بآلة كاتبة، على يمينه جملة: صالح لمدة 12 شهراً.. وفيه أمر بأن يضعوا لرئيس جمهورية مصر العربية مبلغاً وقدره 120 مليون دولار فقط.. على أن يودعوه فى حسابه فى مؤسسة «مورجان ترست المصرفية».. وعنوانها 23 وول ستريت «شارع المال» فى نيويورك.. مع جملة «رجاء وضعه فى الحساب رقم 65000357» وهو حساب حسنى مبارك هناك. جدير بالذكر أن فرع البنك الأهلى بمصر الجديدة، توجد به حسابات عائلة الرئيس السابق، حسنى مبارك، ولكن لم يتم سحب أى أموال خلال الفترة الماضية من هذه الحسابات، وبالفرع أيضا حساب باسم "مكتبة الإسكندرية" والذى كان يملك حق التوقيع والتصرف فى الحساب هو الرئيس السابق، حسنى مبارك فقط، ويبلغ إجمالى الأرصدة المصرفية بهذا الحساب 145 مليون دولار، تم سحب 5 ملايين دولار باسم مكتبة الإسكندرية، وتفاصيل وبيانات وأرصدة الحسابات الأخرى الخاصة بأسرة "مبارك" أرسلت للجهات الرقابية، والنيابة العامة، وفقا لتأكيدات مصادر مصرفية مسئولة * الطبيب الألمانى: مبارك يعانى من حالات "غيبوبة تامة"
وسط سرية تامة، زار الطبيب الألمانى ماركس بوشلر، رئيس الفريق الطبى الذى أجرى العملية الجراحية للرئيس السابق فى ألمانيا، فى جناحه على فترات الأسبوع الماضى وفق ما ذكرته مصادر مطلعة لليوم السابع، وأضافت أن الطبيب الألمانى كتب فى تقريره المزمع تقديمه إلى النائب العام، أن الرئيس السابق يعانى من حالات "غيبوبة تامة"، وأن العملية الجراحية التى أجريت له العام الماضى، الخاصة باستئصال الحوصلة المرارية وانتشار ورم سرطانى به، ساءت نتائجها للغاية، وأوصى بأن حالته الصحية لا تسمح بمحاكمته فى القاهرة أو نقله من مستشفى شرم الشيخ. يأتى ذلك رغم، نفى مصادر قضائية رفيعة المستوى، علمها بقدوم الطبيب الألمانى، أو توقيعه الكشف الطبى على مبارك. من جانبه، قال المستشار محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل، إن المستشار أحمد فهمى رفعت هو الوحيد القادر على تحديد مكان محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، مؤكداً أنه فى حالة إذا ما كانت صحة الرئيس تسمح بنقله للقاهرة، ستتم محاكمته فى التجمع الخامس، وشرح عبد العزيز إذا كانت الحالة الصحية لمبارك لا تسمح بنقله، ستجرى المحاكمة فى شرم الشيخ، وسيتم نقل اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، ومساعديه الـ6 المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين إلى جنوب سيناء لبدء المحاكمة فى 3 أغسطس المقبل. وقالت مصادر طبية من داخل مستشفى شرم الشيخ الدولى، إن إدارة المستشفى تدرس مخاطبة وزارة الصحة، والمجلس العسكرى لإحضار لجنة طبية للكشف عن الرئيس السابق، نظراً للحالة النفسية السيئة التى يعانى منها، وأضافت المصادر، أن مبارك يعانى من حالة اكتئاب "أقرب للانهيار"، وأنه لا يتناول الطعام مطلقاً ويعيش على عصير البرتقال فقط، وأكدت المصادر لبرنامج "مصر الجديدة" الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش على قناة "الحياة2"، أن الرئيس السابق رفض نهائيا العلاج الطبيعى، وأن زوجته سوزان ثابت هى من ترافقه فقط. من جانبه قال اللواء سيد شفيق مساعد مدير المباحث الجنائية بقطاع الأمن العام، إن وزارة الداخلية قادرة على تأمين محاكمة الرئيس السابق العادلى ومساعديه، فى أى مكان، كذلك تأمين نقل المتهمين فى جميع مراحل التقاضى، أياً كانت الوسيلة التى تتم بها، لافتاً إلى أن علنية المحاكمات وإذاعتها على الهواء مباشرة يخفف ويسهل من إجراءات التأمين والحماية بمساعدة القوات المسلحة. * ترددت شائعات بشرم الشيخ عن وفاة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، وقد تناقلت صفحات الفيس بوك، والتويتر الخبر، وذلك فى أعقاب ما تم تسريبه حول التقارير الطبية، التى أعدها الطبيب الألمانى عن سوء حالة مبارك الصحية. من جانبه نفى الدكتور عبد الحميد أباظة، مساعد وزير الصحة للشئون الفنية والسياسية، صحة ما رددته بعض وسائل الإعلام عن وفاة الرئيس السابق حسنى مبارك، مؤكدا أن حالته مستقرة ومازال يتلقى العلاج فى الدور الثالث بمستشفى شرم الشيخ الدولى، وقال إن ما نشر اليوم على وكالات الأنباء وبعض المواقع الإلكترونية حول وفاة الرئيس السابق مبارك لا أساس له من الصحة على الإطلاق. ومن جانبة أوضح الدكتور محمد فتح الله، مدير مستشفى شرم الشيخ الدولى، أن الرئيس السابق مبارك ممتنع تماما عن تناول الطعام ويتناول بعض السوائل والعصائر فقط وفقد الكثير من وزنه ويعانى حالة من الضعف والوهن الشديد. ومن ناحية أخرى قال الدكتور عاصم عزام، نائب مدير مستشفى شرم الشيخ، إنه قام اليوم بالمتابعة اليومية للرئيس السابق مبارك مع الأطباء وأن الوظائف الحيوية شبه مستقرة ومصاب بحالة اكتئاب شديدة ولا رغبة لديه فى تناول الطعام والشراب. وأشار عزام إلى أنه يقوم بعمل متابعة دقيقة لمبارك على فترات متقاربة لمتابعة الحالة. * بمنطقة البحيرات المرة "لسان الوزراء" بطريق مصر الإسماعيلية الكسب يكشف استيلاء سكرتير "مبارك" على 5 قراريط فى الإسماعيلية استمع المستشار أحمد عبد اللطيف، رئيس هيئة الفحص والتحقيق بالكسب غير المشروع، إلى عدد من مسئولى جمعية أحمد عرابى للأراضى حول الثروة المملوكة لجمال عبد العزيز، سكرتير الرئيس السابق. كشفت أقوال المسئولين أن جمال عبد العزيز يمتلك عددا من العقارات والأراضى التى لم يتضمنها التقرير الرقابى والتى جاء حول عناصر ومصادر ثروته وتبين أن عبد العزيز استولى على قطعة أرض مساحتها 5 قراريط بمنطقة البحيرات المرة "لسان الوزراء" بطريق مصر الإسماعيلية، تنازل عن 3 قراريط منها لأحد رجال الأعمال بينما احتفظ بقيراطين وذلك بالمخالفة للقانون. * الفريق الطبى لمبارك ينفى شائعة وفاته ويؤكد امتناعه عن تناول الطعام نفى الدكتور عاصم عزام رئيس الفريق الطبى المعالج للرئيس السابق محمد حسنى مبارك بمستشفى شرم الشيخ الدولى، ما نشرته عدد من وكالات الأنباء، والمواقع الإلكترونية بشأن وفاة مبارك، وأوضح عزام فى اتصال هاتفى بـ "اليوم السابع" أن العلامات الحيوية لمبارك ظاهرة، ولا يوجد بها أى مشاكل أو اضطرابات. وأضاف عزام أن ما يعانيه مبارك بشكل حاد هو الحالة النفسية السيئة، والاكتئاب اللذين أديا إلى امتناعه عن الطعام، أو الشراب فى الساعات الماضية، وهو الأمر الذى دفع الفريق الطبى إلى تركيب المحاليل له كوسيلة بديلة عن تناوله الطعام. وشدد عزام على أن الفريق الطبى المصرى هو الفريق الوحيد الذى يتابع حالة مباركن نافيا وجود أى فرق طبية من دول أخرى. الجدير بالذكر أن محاكمة الرئيس السابق ستبدأ أولى جلساتها يوم 3 أغسطس المقبل، ولم تحدد الأجهزة الأمنية، ووزارة العدل، ما إذا كانت المحاكمة ستكون فى شرم الشيخ أم فى القاهرة. * لأول مرة.. خديجة وهايدى تزوران جمال وعلاء مبارك فى طرة
للمرة الأولى منذ حبسهما فى الأربعاء 13 إبريل من العام الجارى، زارت خديجة الجمال، وهايدى راسخ زوجيهما "جمال وعلاء" ابنى الرئيس المخلوع مبارك، اليوم، فى محبسهما بسجن المزرعة بليمان طرة، وذلك بعد يوم واحد من حكم محكمة جنايات القاهرة بضم قضية العادلى ومساعديه إلى قضية الرئيس السابق وابنيه لاتهامهم بقتل الثوار فى أحداث ثورة يناير. رافق خديجة وهايدى أثناء الزيارة رجل الأعمال محمود الجمال، صهر جمال مبارك، فيما اصطحبت هايدى ابنها عمر بناء على رغبة والده فى رؤيته، حيث إنه لم يشاهده علاء مبارك نهائيا منذ أكثر من 100 يوم. مصادر مقربة أكدت أن الزيارة جاءت بعد حصولهم على إذن مسبق، وتصريح من النيابة العامة، وأنهم جلسوا مع المتهمين فى مكتب العميد أحمد عبد الرازق مأمور سجن المزرعة بليمان طرة، وظلوا يتبادلون الحديث، مشيرة إلى أن الزيارة بدأت فى الثانية عشرة ظهرا واستمرت نحو ساعتين غادر بعدها الجميع السجن، فيما عدا جمال وعلاء. أن الزيارة العائلية جاءت مملوءة بالمشاعر، وتخللها دموع زوجتى ابنى الرئيس السابق، اللتين لم تتمالكا نفسيهما منذ أن شاهدتا زوجيهما بملابس السجن البيضاء للمرة الأولى على أرض الواقع، فيما بادلهما ابنا الرئيس نفس الشعور، حيث احتضن علاء ابنه عمر بحرارة شديدة وظل يتحدث إليه ويداعبه كثيرا، ثم تطرق المجال إلى الحديث مع علاء وجمال فى آن واحد عن موقفيهما من حكم محكمة جنايات القاهرة أمس الأول، والتى قضت بضم العادلى ومساعديه إلى مبارك وابنيه لمحاكمتهم جميعا فى اتهامهم بقتل الثوار والمتظاهرين. الموقف الأكثر تأثيرا كان عندما سأل ابنا الرئيس السابق عن صحة والدهما، وعن كيفية تفاعله مع العلاج واستجابته للدواء، وعن برنامج غذائه اليومى، حيث بدت عليهم جميعا علامات الحسرة والحزن. ويعد جمال وعلاء مبارك ابنا الرئيس المخلوع أقل المساجين زيارة فى السجن، ولم يحضر إليهما منذ حبسهما، سوى عمهما عصام مبارك ومحمود الجمال فى زيارتين منفردتين، خاصة بعد امتناع أقاربهما وجميع أصدقائهما عن زيارتهما، كما أنهما يعيشان بمفردهما، فى عزلة تامة عن الجميع، ويقضيان معظم الوقت داخل الغرفة المخصصة لهما بسجن مزرعة طرة. * * عقب قرار المستشار عادل عبد السلام جمعة رئيس الدائرة الرابعة جنايات القاهرة، بضم القضية رقم 1227 لسنة 2011 جنايات قصر النيل المتهم فيها حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، و6 من مساعديه بقتل المتظاهرين، للقضية رقم 3642 جنايات قصر النيل، المتهم فيها الرئيس السابق محمد حسنى مبارك بقتل المتظاهرين أيضاً، اجتمع محامو وأعضاء هيئة الدفاع عن العادلى ومساعدوه واتفقوا على خطة الدفاع الجديدة. قالت مصادر مطلعة إن خطة المحامين الجديدة ستتركز على كيفية الاستفادة من قرار الضم واستغلاله فى صالح موكليهم، على اعتبار أنه سيتم التضحية بأكبر "كبش فداء" فى القضية بدلاً من التضحية باثنين فى قضيتين، وأوضحت المصادر أن خطة الدفاع ستتركز على انتقاء مسئولية العادلى ومساعديه من اتخاذ قرار إطلاق الرصاص أو التعدى على المتظاهرين، وأن العادلى اعترف فى تحقيقات النيابة بأن الرئيس السابق حسنى مبارك مسئول عن المخاطر التى وقعت فيها البلاد يومى 25 و28، وطالب باستدعائه ومثوله للتحقيق باعتباره رئيساً للمجلس الأعلى للشرطة، وباعتباره أيضاً رئيساً للجمهورية، مؤكداً أنه أخطر مبارك رسمياً بأن البلاد تمر بأخطار، ورغم ذلك لم يصدر أى قرار سياسى لتهدئة الثورة قبل اشتعالها، ولم يصدر أى توجيه سياسى أو أمنى لدرء الخطر، وعلى هذا الأساس فإنه سيتم التركيز على أقوال العادلى، التى أكد فيها أيضاً أن أخطاء الحكومة ومجلس الوزراء والحزب الوطنى هى السبب الرئيسى فى الانفلات الأمنى، وتابع: "البعض تركوا أخطاءهم وذهبوا إلى بيوتهم للنوم ومشاهدة المظاهرات فى التليفزيون، ووقفت الشرطة وحدها فى وجه الشباب الثائر". * قامت‮ ‬زوجة جمال مبارك ظهر أمس لأول مرة بزيارته داخل سجن مزرعة طرة‮.. ‬تمت الزيارة فى سرية تامة، حيث فوجئت إدارة سجن المزرعة بحضور خديجة إلى السجن لزيارة جمال داخل محبسه‮.. ‬توقفت سيارتها أمام بوابة السجن وقدمت لطاقم الحراسة تصريح الزيارة،‮ ‬وتم السماح لها بالدخول واتجهت إلى داخل السجن، حيث قام العميد أحمد عبد الرازق مأمور السجن بإتمام الزيارة طبقاً لقواعد ولوائح السجون. نفى مصدر طبى رفيع المستوى بمستشفى شرم الشيخ الدولى مقر احتجاز الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ما تردد أمس عن تعرض مبارك لأزمة صحية أدت إلى وفاته، موضحاً أن وضعه الطبى مستقر إلى حد كبير من الناحية العضوية ولم يطرأ عليه أى تغيرات تذكر خلال الأيام الماضية. * سمحت إدارة السجون أمس، لكل من خديجة الجمال وهايدى راسخ، زوجتى "جمال وعلاء"، نجلى الرئيس السابق حسنى مبارك، بزيارتهما داخل محبسهما بسجن مزرعة طرة، لأول مرة منذ حبسهما فى 13 إبريل الماضى. يأتى ذلك عقب حصول خديجة وهايدى على موافقة النائب العام بالزيارة قبل 7 أيام من المحاكمة التى تنعقد 3 أغسطس المقبل. * كشفت مصادر أمنية، أن لجنة من وزارة العدل عاينت أمس الأول قاعة فى أرض المعارض بمدينة نصر، ورجحت أن تكون القاعة هى التى تم الاتفاق عليها مع المستشار أحمد رفعت رئيس محكمة الجنايات لمحاكمة حسنى مبارك الرئيس السابق ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم واللواء حبيب العادلى و6 من مساعديه فى قضية قتل المتظاهرين. * أصيب الرئيس السابق حسنى مبارك منذ مساء أول أمس بحالة نفسية سيئة لانتشار خبر وفاته وإذاعته بإحدى القنوات الفضائية. أكد مصدر طبى بمستشفى شرم الشيخ الدولى، أن مبارك رفض نهائياً تناول الطعام والشراب وتلقى العلاج، وأنه فى حالة يقظة مستمرة ولا يخلد للنوم إلا قليلاً ويحاول الفريق الطبى إعادته لحالته الطبيعية بتكثيف الجرعة العلاجية بالمحاليل الطبيعية كى تعوض الفاقد الغذائى، وبدا التوتر والقلق واضحين على وجه زوجته سوزان ثابت التى بدت حزينة ولم تغادر الغرفة التى يقيم بها مبارك أو تذهب إلى منتجع الجولف لبعض الوقت كما كانت تفعل. * محاكمة مبارك والعادلى حائرة بين القاهرة وشرم الشيخ.. الطبيب الألمانى يرجح شرم.. ورئيس المحكمة يحدد المكان بعد نظر تقرير الحالة الصحية.. ووزير العدل ينفى تصريحاته عن إقامتها بالقاهرة

قال المستشار محمد عبد العزيز الجندى، وزير العدل، إنه لم يصرح بأى تصريحات حول تحديد المكان الذى ستعقد فيه أولى جلسات محاكمة الرئيس السابق، ونجليه علاء وجمال مبارك، وباقى المتهمين فى قضية قتل المتظاهرين.

وأشار الجندى، فى تصريحات خاصة إلى أن قرار نقل المحاكمة إلى شرم الشيخ أو عقدها فى القاهرة لا يدخل فى اختصاصات عمله، وأن من يحدد ذلك هو رئيس المحكمة التى ستنظر الجلسة، ولم يصرح بأن محاكمة مبارك ستعقد بأرض المعارض بالقاهرة، مضيفا أنه كان مجتمعا اليوم فى مجلس الوزراء، لمناقشة بعض القضايا الهامة التى تهم الوطن.

على الصعيد نفسه، كشف مصدر قضائى بوزارة العدل، أن أولى جلسات محاكمة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ونجليه وحبيب العادلى و6 من كبار مساعديه فى قضية قتل لمتظاهرين ستكون إجرائية، ورسم المصدر السيناريو الذى سيتم فى أولى الجلسات المقررة يوم 3 أغسطس المقبل، بأن يقدم دفاع الرئيس السابق طلباً بتأجيل المحاكمة وعدم حضوره، نظراً لظروفه المرضية، مرفقاً فى طلبه تقرير اللجان الطبية التى تفيد بمرض مبارك وعدم قدرته على التحرك، ومنها التقرير الطبى الذى الطبيب الأمانى ماركس بوشلر رئيس الفريق الطبى الذى أجرى العملية الجراحية للرئيس السابق فى ألمانيا.
أن تقرير الطبيب الألمانى تم إعداده من خلال زيارة سرية قام بها إلى شرم الشيخ، وكتب فى تقريره الطبى أن الرئيس السابق يعانى حالات غيبوبة تامة، وأن العملية الجراحية التى أجراها له، والخاصة باستئصال الحويصلة المرارية بسبب ورم سرطانى، ساءت نتائجها للغاية، وأن الحالة الصحية لا تسمح بمحاكمته فى القاهرة، أو نقله من مستشفى شرم الشيخ.

وفيما يبدو فإن تقرير الطبيب الألمانى يلعب دوره فى تحديد مكان محاكمة مبارك، حيث قال المستشار محمد عبد العزيز الجندى، وزير العدل، مساء أمس الأول فى برنامج "مصر الجديدة"، الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش، على قناة الحياة، إن المستشار أحمد رفعت، رئيس الدائرة الخامسة جنايات، التى ستنظر القضية، هو الشخص الوحيد القادر على تحديد مكان محاكمة مبارك، مؤكداً أنه فى حال ما إذا كانت صحة الرئيس السابق تسمح بنقله إلى القاهرة ستتم محاكمته فى التجمع الخامس، أما إذا كانت الحالة الصحية لا تسمح بنقله، فستجرى فى شرم الشيخ، وبذلك سيتم نقل حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، ومساعديه المتهمين بقتل المتظاهرين إلى جنوب سيناء لبدء المحاكمة يوم 3 أغسطس.

وقالت مصادر إن الوزارة استبقت الموقف، وتقدمت بطلب إلى القوات المسلحة بطلب فى حال انتهى الأمر بتقرير طبى يسمح بمحاكمة مبارك فى القاهرة، بالسماح بعقدها فى قاعة الهايكستيب بالكيلو 4,5، والتى تتسع مساحتها لحضور ألف شخص، إلا أن هذا الطلب قوبل باعتذار، لأن القاعة منشغلة بنظر قضايا عسكرية. وأضافت المصادر أنه بهذا الرفض فإن الجلسة الأولى سيتم عقدها فى أرض المعارض بمدينة نصر، غير أن كل ذلك مشروط بالتقرير الطبى للحالة الصحية للرئيس السابق.