اذكر الله

بحث عن التوك شو ابحث و تجد ما تريد ان شاء الله

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

Follow by Email

الحمد لله

يوتيوب للجميع -برامج التوك شو Headline Animator

شارك مع اصدقائك

13 أغسطس 2014

"آخر النهار"الثلاثاء 12 اغسطس 2014: خالد صلاح: أنا ضد تشويه 25 يناير ووصفها بالمؤامرة.. الثورة أعادت السلطة والقوة للشعب.. ولا نريد أن ينسينا عصر الإخوان كل ما شهدناه من فساد سياسى على يد رجال مبارك.. والمتهمون بمحاكمة القرن مزورون عظماء


قال الكاتب الصحفى خالد صلاح رئيس تحرير "اليوم السابع"، تعليقًا على شهادات المتهمين بقتل المتظاهرين فى 25 يناير والمعروفة إعلاميًا بمحاكمة القرن، وهم الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ونجلاه جمال وعلاء، ووزير داخليته حبيب العادلى و6 من مساعديه، "لا يوجد لدى أى اعتراض فى أن يدافع المتهم عن نفسه وبكل السبل حتى ينجو، وليس لدى أى اعتراض أن يقولوا إنهم لم يقتلوا المتظاهرين، ولكن نريد أن نعرف من قتل المتظاهرين إذا لم يكونوا هم، هل هم الإخوان فعلا أم عناصر أجنبية؟"



وأضاف خالد صلاح خلال برنامجه "آخر النهار"، الذى يذاع على قناة النهار، "أن البعض الآن منقسم بين مؤيد ومعارض ومتردد حول ثورة 25 يناير، ولكننا متخصصون فى تشويه وقتل ما قبلنا"، وتابع، "نستمع إلى كلام شديد الخطورة، البعض مختلف مع 25 يناير ويرى أن هناك بعض الاستخبارات الغربية لها دور فيها، وليس لدى مانع فى هذا الكلام، لكن علشان تقولى أن الـ10 ملايين اللى نزلوا فى 25 يناير - وهم أهالينا - تعرضوا إلى ضلالة كاملة طول الوقت، لا أستطيع هضم ذلك بسهولة"، وقال، "لا أؤمن بأن الثورة هى التى تصنع التغيير الحقيقى، وكنت مع تفويض عمر سليمان، ولا أرى أن الثورة هى الحل فى أمم ضعيفة مثلنا تحتاج إلى بناء مؤسسات ودور للدولة، لكن لا أستطيع أن أوافق أن هذه الثورة كلها مؤامرة"، مضيفًا: "أنا ضد تشويه ثورة يناير ووصفها بالمؤامرة"، معلقًا، "عايز تفهمنى أن شوية العيال اللى اتهمتهم بالخيانة والعمالة هما اللى حركوا كل هذه الملايين مرة واحدة على قلب رجل واحد ونادوا بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية"، وتساءل "لماذا تشوهون عملا نبيلا وعظيما وحركة جماهيرية؟، لابد من الاعتراف أن المنطلقات كانت صحيحة، والناس نزلت تطالب العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، قولوا إن الإخوان ركبوا عليها بعد 28 يناير بعد ما شافوا أن النظام ركبوا خبطت فى بعض وضربوا لخمة، هذا هو الذى مكن المؤامرات من مصر، وليس الناس اللى فى الشارع هى التى مكنت المؤامرت مننا، هذا هو الذى جعل بعض الوجوه التافهة وبالبعض الآخر مأجور تتصدر المشهد"، مضيفا "ولكن هناك أخطاء وملاحظات لإدارة الأزمة فى الـ18 يوما وما بعدها، ولم يكن هناك حسم، ولكن إدارة المشير طنطاوى للأزمة لم تكن مثل إدارة السيسى للأزمة فى الوقت الذى تعرض فيه السيسى لضغوط أكثر بكثير من طنطاوى، والظروف التى كان فيها السيسى كانت أسوأ من التى كان فيها طنطاوى، ومع ذلك كانت الإدارة مختلفة واعترضت على إدارة طنطاوى حبا فى البلد، وكان من الممكن أن نصل إلى استقرار البلد، ولكن للأسف كان القرار مرتعشا، وكان هناك مشكلة فى إدارة الدولة"، وأكد أن تصنيف ثورة كاملة على أنها مؤامرة وحركة شعب كامل بأن وراءها المخابرات الأمريكية غير معقول، معلقًا "إحنا تافهين للدرجة دى، كل الملايين اللى نزلت دى نزلت بالمؤامرة، والمخابرات الأمريكية معها ريموت كنترول فى 15 يومًا خلصت على البلد، دول تافهين أصلا، دول ما بيعروفش يتوقعوا العمليات الإرهابية، ولديهم عجز موازنة ومشاكل كثيرة، فليه تعطيهم ألوهية فى عالم الاستخبارات"، وأضاف "أوافق على الذين يقولون إن البلاد أديرت بطريقة خاطئة بعد 25 يناير، وعلى أن تشك فى بعض الذين ظهروا على الساحة بعد 25 يناير، لكن ماتقوليش إنها كانت مؤامرة، وإننا كنا عايشين فى جنة، الدولة كانت تافهة، مستدلا بحديث دار بينه وبين المتحدث باسم الرئاسة فى عهد مبارك السفير سليمان عواد، قائلا: هاتفنى وقال لى هناك معلومات مهمة جدا إن دولة قطر تمول حاجات فى الشارع ضد مصر، هابعتلك معلومات سرية أستأذنك تنشرها فى "اليوم السابع"، فرديت عليه وقلت له الاتصالات مقطوعة والإنترنت مقطوع ماعندناش موقع اليوم السابع، يعنى المتحدث باسم الرئاسة اللى كان قاعد مع مبارك فى إدارة الأزمة لم يكن لديه علم بأن الاتصالات مقطوعة، نحن نتحدث عن دولة ركبها خبطت فى بعض"، وأشار إلى أن المتهمين يستثمرون ما حدث فى 30 يونيو لتحسين صورهم بأثر رجعى، وهذا خطأ، قائلا "لا أستطيع أن أفهم أن كل الناس التى نزلت فى الشوارع فى وقت الثورة متآمرة أو تعمل على تأليه أجهزة المخابرات الغربية والأمريكية، عيب حضرتك تقبلها كمواطن حتى لو مختلف مع ثورة 25 يناير، فثورة يناير أعادت السلطة والقوة للشعب"، وقال خالد صلاح "لا نريد أن ينسينا عصر الإخوان كل ما شهدناه من فساد سياسى على يد رجال مبارك، وحبيب العادلى وحسن عبد الرحمن مزورون عظماء وأفسدوا الحياة السياسية فى مصر ورخصوا الأحزاب السياسية واخترقوها ونتيجة ذلك لا تجتمع الأحزاب على كلمة سواء، لأن نصف هذه الأحزاب مخترقون من الأمن". شاهد بتقرير "هيومان رايتس" عن رابعة: استبعدوا شهادتى بحجة تضاربها قال ماجد عاطف، مراسل صحيفة نيوزويك سابقًا، وأحد الشهود الذين اعتمدت عليهم منظمة هيوامان رايتس ووتش فى تقريرها عن أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، إنه أخبر منظمة هيومان رايتس ووتش عن إطلاق النار من قبل الإخوان على ضابط شرطة لكنهم رفضوا شهادته فى التقرير، وأوضح أن التقرير استبعد شهادتى بحجة أنها متضاربة رغم أننى لم ألتق بهم سوى مرة واحدة، وكشف ماجد عاطف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "آخر النهار"، الذى يقدمه الكاتب الصحفى خالد صلاح ويذاع على قناة النهار، عن أنه سيقدم شكوى رسمية إلى منظمة هيومان رايتس ووتش بتعديل صفحة 26 من التقرير، والخاصة بشهادتى حول مقتل الضابط.